غابرييل خيسوس.. من الشارع إلى القمة

غابرييل خيسوس.. من الشارع إلى القمة
Soccer Football - Premier League - Manchester City vs Liverpool - Manchester, Britain - September 9, 2017 Manchester City's Gabriel Jesus scores their third goal Action Images via Reuters/Lee Smith EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

نشرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية تقريرًا عن النجم البرازيلي الشاب غابرييل خيسوس، لاعب مانشستر سيتي، والذي يتألق في بداية الموسم الحالي برفقة فريقه الإنجليزي.

وقالت الصحيفة إن النجم البالغ من العمر 20 عامًا، عاش طفولة صعبة وحزينة، حيث افترق والداه عندما كانت أمه حاملًا به، وتُوفي والده بعد ولادته بقليل ليعيش دون أب.

وقالت أُمّه: ”كنت حاملًا بغابرييل وافترقنا، ذهب مع امرأة أخرى، لم يكن والده شخصًا سيئًا لكنه تركني وحدي، وطلبت من الله الحكمة، والصبر، والصحة“.

وأكد غابرييل خيسوس على أهمية والدته، وتأثير فقدان والده عليه، قائلًا: ”حين كنت أشاهد الأطفال مع آبائهم كنت أشعر بالغيرة، لكن والدتي تكفّلت بكل شيء، وكانت دائمًا أمي وأبي“.

وعاش ”غابرييل“ مع أُخوته، والتحقت بهم أخته بعد مقتل زوجها في فاجعة صدمت الأسرة، وحاول الصغار لعب كرة القدم، و وحده غابرييل استمر حتى النهاية.

وقالت والدته: ”إيمانويل جاءت لتعيش معي، كانت أكبر منّي بـ 30 عامًا، وساعدتني على تربية الأطفال الثلاثة، كما ولدت طفلين آخرين“.

وأصيب ”غابرييل“ حين بدأ لعب كرة القدم بضربة قوية وصادمة، حيث قُتل صديقه ”تينينهو“ وعمره 16 عامًا، وكانت علاقتهما جيدة، وكانا متفاهمين بشكل جيد في الملعب، وكان الجميع يتنبأ للقتيل بمستقبل كبير في كرة القدم.

وقال ”برونو بيتري“ مدرب في أكاديمية بالميراس: ”مجموعة من الأشخاص قالوا إن تينيهو كان قريبًا من غابرييل وكان يحبه، لقد جاءا من نفس الحي وأثبتا وجودهما“.

وقال غابرييل خيسوس: ”أتذكره كثيرًا، وأشعر بارتعاش في كل جسدي كلما تذكرته“.

ويخشى النجم الشاب من والدته لأنها تراقبه بشدة، حيث ابتعد عن المخدرات والخمر رغم سفره إلى إنجلترا، حيث قال: ”كل الناس الذين حولي يعرفون أنني لو قمت بعمل سيّئ وغبي فإن أمي ستقتلني“.

وقالت والدته: ”أعرف أن الشهرة ستجعله تحت الأنظار، وسيهتم به الكثيرون، لكن في المنزل أنا من يحكم“.

وتبقى والدة خيسوس هي كلمة السرّ في حياته، وهي الوحيدة القادرة على التحكم بالنجم الشاب ومسيرته، عكس النجمين كنيمار، وليونيل ميسي حيث يتحكم والداهما بكل شيء، فنجم مانشستر سيتي الشاب والدته تتحكم بكل شيء من خلف الكواليس، وتحمي ابنها الذي أصبح حاليًا كنزًا للعائلة ومنقذًا لها من أي سلوك قد يضيّع مستقبله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com