رشاوى التحكيم و4 عوامل أخرى تشعل مباراة الأهلي والترجي بأبطال أفريقيا

رشاوى التحكيم و4 عوامل أخرى تشعل مباراة الأهلي والترجي بأبطال أفريقيا

يخوض النادي الأهلي المصري مواجهة نارية ضد ضيفه الترجي التونسي ،مساء السبت، على ملعب برج العرب بالاسكندرية في جولة الذهاب لدور الـ8 بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وتبقى مواجهات الأهلي والترجي في دوري الأبطال حافلة بالتفاصيل الفنية والتي تجعل الجميع في حالة ترقب لوجبة كروية دسمة.

وترصد شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي تفاصيل اللقاء المرتقب بين الأهلي والترجي ،وبعض العوامل التي تشعل المواجهة فإلى السطور القادمة:

صراع تاريخي

يبقى صراع الأهلي والترجي تاريخيًا في بطولات أفريقيا بعد أن أطاح كل فريق بالآخر من البطولة القارية.

كانت البداية في نسخة دوري الأبطال 1990 وأطاح الترجي بالأهلي بضربات الترجيح بعد تعادلين دون أهداف ذهابًا وإيابًا، وفي نسخة 2001 صعد الأهلي بالتعادل دون أهداف بالقاهرة وبهدف لكل منهما في تونس.

وفي نسخة 2007، فاز الأهلي بدور المجموعات ذهابًا 3/0 وخسر إيابًا بهدف وفي نسخة 2010 صعد الترجي على حساب الأحمر بالخسارة في القاهرة بنتيجة 2/1 والفوز في تونس بهدف.

وفي نسخة 2011، فاز الترجي بدور المجموعات بهدف في تونس وتعادل في القاهرة 1/1، ورد الأهلي بالفوز باللقب على حساب الترجي 2012 بالفوز في تونس 2/1 بعد التعادل بالاسكندرية 1/1.

وفي الكونفدرالية الأفريقية 2014، فاز الأهلي 3/0 في دور المجموعات ثم فاز في تونس بهدف.

وتقابل الفريقان 14 مرة فاز الأهلي في 5 مناسبات مقابل 3 انتصارات للترجي و6 تعادلات، وسجل الأهلي 18 هدفًا وأحرز الترجي 14 هدفًا.

رشاوى التحكيم

دائمًا تحاصر مباريات الترجي والأهلي بعض الاتهامات للحكام والجدل المستمر حول أدائهم ،وهو ما أثار حرب تصريحات قبل المباراة.

تبقى مباراة نسخة 2010 هي الأشهر في هذا الصدد بعدما اتهم الأهلي الحكم الغاني جوزيف لامبتي بمجاملة فاضحة للترجي باحتساب هدف بلمسة يد للنيجيري إنرامو في لقاء الإياب بينما يرى مسؤولو الترجي أنه خطأ تحكيمي عادي بدليل أن لقاء الذهاب شهد هدفًا باليد لمحمد فضل.

وزاد الطين بلة أن لامبتي تم إيقافه مؤخرًا بسبب اتهامات بتلقي رشاوى ،وهو الأمر الذي جعل الأهلي يعيد الحديث عن هذا الموقف بل وأكد حسام البدري ،المدير الفني للأهلي، أنها الواقعة الأسوأ في إفريقيا وتستحق إعادة النظر من جانب الاتحاد الأفريقي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صدام البدري والبنزرتي

يبقى الصدام التكتيكي خارج الخطوط بين حسام البدري المدير الفني للأهلي وفوزي البنزرتي المدير الفني للترجي حافلًا بالتفاصيل التي تشعل المواجهة.

يتميز فكر البدري بأنه روتيني ولكنه ناجح واستطاع أن يقود الأهلي للثنائية المحلية ويعتمد على إغلاق المساحات أمام المنافسين والوصول للمرمى ببعض الفرص الهجومية من خلال أسلوبه الضاغط.

ويملك البنزرتي فكرًا هجوميًا أيضًا يتشابه بنسبة كبيرة مع البدري ويعتمد على الضغط الهجومي والتحركات على الأطراف ،ولكن تبقى معركة الوسط كلمة السر في صراع المدربين في ظل اعتماد الترجي على وجود فرجاني ساسي لاعب وسط منتخب تونس في بناء الهجمات وتوزيع الكرات بجانب اعتماد الأهلي على عبدالله السعيد لاعب الأهلي.

وقال أسامة عرابي مدرب الأهلي الأسبق ،في تصريحات خاصة لشبكة “إرم نيوز”، إن المباراة ستكون صراعًا أيضًا بين البدلاء موضحًا أن الترجي يملك لاعبين موهوبين على مقاعد البدلاء مثل سعد بقير وأنيس البدري كما أن الأهلي لديه فريقين بأداء متقارب.

وأشار إلى أن الأهلي لديه الدوافع مثل الترجي ،وهو ما يشعل اللقاء كما أن الفريقين لديهما نجوم دوليون يشعلون المباراة وقدرات متكافئة.

البطولة العربية

جاء فوز الترجي بالبطولة العربية على أرض مصر قبل شهرين تقريبًا ليشعل اللقاء.

ويسعى الأهلي لتأكيد أن فوز الترجي بالبطولة العربية لم يأت سوى من خلال القرعة وبعض الأمور البعيدة عن قوة الفريقين بينما يأمل الفريق التونسي تأكيد تفوقه.

وأكد أنيس بوجلبان النجم التونسي ولاعب الأهلي الأسبق لشبكة “إرم نيوز” أن الترجي فريق رائع ويعيش أزهى عصوره حاليًا منذ سنوات بدليل فوزه بـ4 لقاءات على التوالي كما أن الأهلي لديه طموح ويقدم مستويات رائعة.

وأشار إلى أن الأهلي لديه خبرات أكبر ،ولكن الترجي يملك سرعات بشكل أكبر ،وهو ما ينذر بلقاء مثير بين الفريقين.

صراع المواهب

يشهد اللقاء صراعًا فنيًا بين عدد من المواهب التي ينتظرها الجمهور على رأسها أحمد الشيخ هداف الدوري المصري ،والمرشح لقيادة وسط الأهلي ،والباحث عن التألق في اختبار حقيقي لموهبته.

ويراهن الأهلي أيضًا على النيجيري جونيور أجاي والمغربي وليد أزارو ووليد سليمان ،كما أن الترجي يعتمد على قدرات هدّافه طه ياسين الخنيسي بجانب المهاجم فخرالدين بن يوسف وصانع الألعاب والعقل المفكر فرجاني ساسي.