حقيقة رحيل مدرب اتحاد الجزائر قبل مواجهة نادي الزمالك

حقيقة رحيل مدرب اتحاد الجزائر قبل مواجهة نادي الزمالك

المصدر: د ب أ

نفى المدرب البلجيكي بول بوت المدير الفني لنادي اتحاد العاصمة الجزائري لكرة القدم، رغبته في الرحيل عن الفريق.

وقال بوت، في تصريحات نشرت اليوم الإثنين، إنه سعيد في الجزائر ولا يرى حاليا أي مبرر للمغادرة، “ تحدثت إلى رئيس النادي قبل يومين، قال لي لدينا مشروع علينا إتمامه، لا أعرف الوقت الذي سيتطلبه هذا المشروع لتجسيده، على كل حال كل شيء ممكن“.

وأضاف “ هناك ثقة متبادلة بيني وبين الرئيس الذي اقترح علي تجديد العقد عامين، أشعر بالارتياح في اتحاد الجزائر. أحب كثيرا الجزائريين وأجواء المباريات في هذا البلد رغم بعض التجاوزات من حين لآخر. سأواصل عملي مع اتحاد الجزائر، عقلي وقلبي مع هذا الفريق“.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن اهتمام النادي الصفاقسي التونسي بالتعاقد مع بوت استعدادا للموسم المقبل.

من جهة أخرى، نوه بوت إلى أن المباراة أمام الزمالك المصري بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا المقررة بعد غد الأربعاء، ليست مصيرية رغم حاجته للفوز بنقاطها.

ويتصدر الزمالك المجموعة الثانية وله 5 نقاط، متقدما بنقطة واحدة كل من اتحاد الجزائر وأهلي طرابلس الليبي.

وتابع “ الزمالك فريق جيد يضم في صفوفه لاعبين جيدين يلعبون سويا منذ مدة وهو ما سهل الانسجام والتكامل بينهم، من دون شك كل فريق لديه نقاط ضعف، يتعين علينا ايجاد الحلول لتجاوز المنافس، واعتقد أن الحل سيكون جماعيا وليس فرديا“.

وأضاف: “ المواجهة أمام الزمالك ليست حاسمة، لأنه يتبقى للفريقين مباراتين أي ست نقاط“، مؤكدًا في الوقت ذاته أنها مواجهة ديربي كبيرة، وخصوصيتها يفترض أن تعفيه من تحفيز اللاعبين“.

وأوضح: ”تحقيق نتيجة إيجابية يمنحنا أفضلية في بقية المشوار“.

واعترف بوت، بأنه يواجه مشكلة حقيقية لم يستطع النوم بسببها، تتمثل في غياب لاعبي الوسط رؤوف بلغيت وحمزة كودري، عن المباراة أمام الزمالك بداعي الايقاف، لافتا أنه ليس لديه خيارات كثيرة لتعويضهما.

واستبعد بوت، الدفع بالمهاجم عكاشة حمزاوي الوافد حديثا من نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي في التشكيل الأساسي لعدم جاهزيته التامة، مناشدا الجماهير الحضور بقوة إلى ملعب 5 يوليو لتقديم الدعم للاعبين.