5 عوامل تشعل موقعة الأهلي المصري والوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا – إرم نيوز‬‎

5 عوامل تشعل موقعة الأهلي المصري والوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا

5 عوامل تشعل موقعة الأهلي المصري والوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يبدو لقاء الأهلي المصري وضيفه الوداد المغربي، مساء اليوم الأحد، باستاد برج العرب بالإسكندرية في الجولة الثالثة بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا ساخنا ومثيرا وخارج التوقعات.

ومع قوة وعراقة الفريقين يبدو لقاء الأهلي والوداد هذه المرة ساخناً ومثيراً بحثاً عن الاقتراب من التأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز العوامل التي تشعل موقعة الأهلي والوداد.

مفاجأة زاناكو

يبقى صراع ترتيب المجموعة الثالثة بدوري أبطال أفريقيا ساخناً ومثيراً بعد أن فاجأ فريق زاناكو الزامبي الجميع وحصد 5 نقاط وأصبح متصدراً للمجموعة.

ويبقى فريق زاناكو من الأندية التي أحدثت مفاجأة مدوية في دوري الأبطال هذا الموسم بعدما رفض الهزيمة في 3 مباريات وتعادل خارج أرضه مع الأهلي وفاز على القطن الكاميروني والوداد.

واعترف حسام البدري، المدير الفني للأهلي، في تصريحاته قبل اللقاء بأن فوز زاناكو على القطن الكاميروني زاد مهمة الأهلي والوداد صعوبة؛ لأن الفريق الزامبي أصبح يملك فرصة قوية للاستمرار في المنافسة.

أبطال الدوري

ويبدو الفريقان في حالة معنوية مرتفعة بعدما حصد الأهلي والوداد لقبي الدوري في مصر والمغرب.

ويمثل هذا الأمر دافعاً أكبر بالنسبة للفريقين من أجل تحقيق الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا والمنافسة على البطولة القارية بعد حسم بطولة الدوري.

دفاع أهلاوي حديدي

يراهن الأهلي على قوة دفاعه وصلابته لدرجة أنه لم يستقبل أي هدف في 4 مواجهات حتى الآن بدوري الأبطال.

وتبقى المنظومة التكتيكية للأهلي مع المدير الفني، حسام البدري، قائمة على الدفاع المحكم والضغط في وسط الملعب وهو ما يزيد من صعوبة المباراة بالنسبة للوداد.

وأكد وليد صلاح الدين، نجم الأهلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن دفاع الفريق الأحمر ليس فقط نجم الأهلي ولكن الحقيقة أن الفريق يقدم كرة جماعية مميزة ومنظومة الدفاع تبدأ من رأس الحربة.

وأضاف: ”الأهلي لديه قدرات دفاعية وجماعية ومع مساندة جماهيره تبدو مهمته أمام الوداد صعبة على الفريق المغربي“.

جماعية الوداد

يملك الوداد منظومة تكتيكية جماعية مع المدير الفني الحسين عموتة الذي نجح في تنظيم صفوف الفريق المغربي.

ويسعى الوداد لفرض أسلوبه التكتيكي على الأهلي في ملعب برج العرب، خاصة أن الفريق المغربي قدم عروضاً طيبة في الدوري المحلي وتبقى هزيمته الأخيرة أمام زاناكو دافعاً قوياً من أجل تحقيق نتيجة طيبة أمام الأهلي والعودة بالفوز أو بالتعادل.

ويرى طارق مصطفى، مدرب الدفاع الجديدي المغربي السابق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن الوداد فريق يلعب كرة جماعية وسيرهق الأهلي خاصة في الجانب الهجومي الذي يتسم بالسرعة.

وأشار إلى أن هجوم الوداد يعتمد على سرعات صلاح السعيدي وعزيز أوناجم والليبيري ويليام جيبور وإسماعيل الحداد والكونغولي فابريس أونداما، وهذا الخماسي يلعب كرة سريعة مميزة على الأطراف.

عودة السعيد وتوهج جيبور

يشعل اللقاء -أيضاً- عودة ضابط إيقاع فريق الأهلي عبدالله السعيد الذي غاب في لقاء مصر المقاصة.

ويمثل السعيد أكثر من نصف القوة الهجومية للأهلي، لأنه القادر على ربط الوسط بالهجوم بجانب أنه صانع الألعاب المحوري الذي تدور حوله الهجمات بشكل واضح.

في الوقت الذي يراهن فيه الوداد على توهج مهاجمه الليبيري ويليام جيبور، الذي تنتهي إعارته من نادي ريو آفي البرتغالي بنهاية الموسم ويبدو مستقبله غامضاً مع الفريق بعد تلقيه عروضاً مغرية من بعض الأندية الخليجية والفرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com