4 عقبات تهدد الأهلي المصري في بداية المشوار الأفريقي – إرم نيوز‬‎

4 عقبات تهدد الأهلي المصري في بداية المشوار الأفريقي

4 عقبات تهدد الأهلي المصري في بداية المشوار الأفريقي

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يستعد فريق الأهلي المصري، بقيادة الهولندي مارتن يول، لافتتاح مشواره في دوري أبطال أفريقيا، بمواجهة قوية أمام ريكرياتيفو دي ليبولو الأنغولي في دور الـ32 بالبطولة القارية.

الأهلي يسعى لاستعادة لقبه الأفريقي بعد غياب 3 أعوام كاملة أملًا في التأهل إلى بطولة كأس العالم للأندية التي تقام في اليابان.

وترصد ”إرم نيوز“، في التقرير التالي، بعض العقبات التي تهدد الأهلي المصري في بداية مشواره الأفريقي أمام بطل أنغولا:

أزمة الوسط

لا شك أن غياب حسام عاشور، لاعب الوسط المدافع، يمثل أزمة كبيرة بالنسبة للنادي الأهلي في ظل كونه اللاعب الوحيد في الفريق الأحمر، الذي يجيد إفساد هجمات المنافسين، ويتميز بالمردود البدني المميز.

الأهلي يفتقد أيضًا خدمات الوافد الجديد عمرو السولية، لعدم قانونية مشاركته بدور الـ32 بالبطولة القارية، وهو ما يجعل الفريق الأحمر يلجأ للظهير الأيمن أحمد فتحي في مركز الوسط المدافع.

ويفتقد الأهلي، الانسجام في وسط الملعب بين فتحي وحسام غالي وهو الأمر الذي سيؤثر بشكل واضح على أداء الفريق الأحمر.

خطورة ريكرياتيفو

المؤشرات تؤكد أن فريق ريكرياتيفو الأنغولي منافس صعب وشرس، خاصة على ملعبه في مدينة ليبولو.

ريكرياتيفو فريق يملك مجموعة من اللاعبين المحترفين وعلى رأسهم الحارس البرتغالي المخضرم ريكاردو، بجانب مدرب برتغالي وقدرات مالية تجعله يملك الدوافع لتحقيق الإنجاز في البطولة القارية.

الإرهاق البدني

يعاني الأهلي من مسألة الإرهاق البدني، نتيجة رحلة السفر الطويلة التي وصلت إلى 17 ساعة، بجانب سوء حالة فندق الإقامة.

الظروف التي يواجهها الأهلي في رحلته الأولى بدوري أبطال أفريقيا هذا العام، ليست جديدة على الفريق الأحمر الباحث عن التأهل للمونديال، ولكن هناك بعض اللاعبين يواجهون هذا الأمر لأول مرة.

الطموح والضغط العصبي

يعاني الأهلي في لقاء ريكرياتيفو من طموح منافسه، الذي يبحث عن إنجاز بالبطولة القارية في ظل قدرات لاعبيه ووجود أكثر من لاعب محترف بجانب الضغوط العصبية التي تواجه الفريق الأحمر.

ويدرك لاعبو الأهلي أن أي نتيجة سلبية تهدد مشوارهم في دوري الأبطال، خاصة أن الفريق لديه هدف رئيس وهو حصد اللقب القاري.

في ذات السياق، اقترب الغاني جون أنطوي، مهاجم الفريق الأحمر، من الرحيل إلى صفوف نادي السيلية القطري، في الموسم الجديد.

وتقدم السيلية القطري بعرض رسمي إلى النادي الأهلي، للتعاقد مع اللاعب مقابل مليون دولار في الموسم الجديد، بناء على طلب المدير الفني للفريق، بالتعاقد مع مهاجم سوبر.

ومنح الهولندي مارتن يول، الضوء الأخضر لرحيل اللاعب في ظل الأزمة النفسية التي يعانيها أنطوي منذ انتقاله للفريق الأحمر، وهو ما شعر به يول في الفترة الوجيزة التي قضاها، ووجد لا مبالاة من جانب اللاعب الغاني لتطوير مستواه.

وكان أنطوي قد انضم للأهلي مطلع هذا الموسم، قادمًا من نادي الشباب السعودي، مقابل مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com