كل ما تريد معرفته عن إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي

كل ما تريد معرفته عن إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق الكرة العربية والأفريقية إلى ملعب رادس في العاصمة تونس لمتابعة المواجهة المرتقبة بين الترجي التونسي وضيفه الوداد المغربي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وفرض التعادل كلمته على لقاء الذهاب الذي أقيم في المغرب يوم الجمعة الماضي بهدف لكل فريق، وهو ما يجعل الاحتمالات مفتوحة في مباراة حسم اللقب القاري بين الترجي حامل اللقب والوداد الباحث عن حصد البطولة الثالثة في تاريخه.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح مواجهة الترجي والوداد في إياب نهائي دوري الأبطال:

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة في الساعة 23:00 مساء اليوم الجمعة بتوقيت القاهرة 22:00 بتوقيت تونس 21:00 بتوقيت المغرب.

وتذاع المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 1 بصوت المعلقَين عصام الشوالي وجواد بده، وبي إن سبورتس 2 بصوت المعلقَين نوفل باشي وعبد العزيز بنيج.

تاريخ اللقاءات

انتهى آخر لقاء بين الفريقين بالتعادل بهدف لكل منهما في جولة الذهاب وبالتالي سيكون الفوز مرجحًا لكفة أي فريق، بينما يبقى التعادل السلبي لمصلحة الترجي والتعادل 1-1 يؤدي للجوء إلى ضربات الترجيح بينما سيكون التعادل بنتيجة أكبر لصالح الوداد.

وإجمالًا، تقابل الفريقان في 9 مواجهات، فاز الترجي 3 مرات وتعادلا في 5 مواجهات مقابل فوز وحيد للوداد، وسجل الفريق التونسي 8 أهداف مقابل 7 أهداف للفريق المغربي.

وتوج الترجي باللقب القاري 3 مرات من قبل؛ أعوام 1994 و2011 و2018، بينما فاز الوداد مرتين عامي 1992 و2017.

الجدل التحكيمي

أثير جدل تحكيمي واسع في مباراة الذهاب بين الفريقين، ما أدى إلى إيقاف الحكم المصري جهاد جريشة، الذي أدار اللقاء لمدة 6 شهور بداعي سوء الأداء.

وأرسل الوداد خطابًا رسميًا يعترض على قرارات جريشة في لقاء الذهاب، كما طلب الترجي إلغاء قرارات حصول لاعبيه الثلاث شمس الدين الذوادي والحارس معز بن شريفية وغيلان الشعلاني على البطاقة الصفراء.

وأعلن الاتحاد الأفريقي ”كاف“ تعيين الحكم الجامبي باكاري جاساما لإدارة مباراة الفريقين مساء الجمعة في جولة الإياب.

طموح الترجي

يبحث الترجي عن استكمال مشواره وحصد اللقب القاري الرابع مع مدربه معين الشعباني الذي يأمل أن يكون أول مدرب يقود الترجي للفوز بلقبين متتاليين بدوري الأبطال.

وأكد مجدي تراوي المدرب العام لفريق الترجي أن فريقه لن يتأثر بالغيابات وسيبحث عن حصد اللقب مع تقديره واحترامه لقوة المنافس كما شدد المدرب التونسي نبيل معلول المدير الفني الأسبق للترجي أن أبناء باب سويقة قادرون على التتويج وحصد البطولة.

وأمام غيابات الثلاثي المؤثرة، أصبح الشعباني مضطرًا إلى إجراء تعديلات في تشكيلة الترجي التي تضم على الأرجح الحارس رامي الجريدي بدلًا من بن شريفية، وأمامه الرباعي خليل شمام وسامح الدربالي ومحمد علي اليعقوبي، بدلًا من الذوادي وأيمن بن محمد في خط الدفاع والإيفواري فوسيني كوليبالي والكاميروني فرانك كوم، وسعد بقير بدلًا من الشعلاني للوسط، ويقود الهجوم أنيس البدري ويوسف بلايلي وطه الخنيسي أو النيجيري جونيور لوكوسا.

وقال اللاعب التونسي الأسبق أنيس بوجلبان المدرب الحالي لفريق السلام زغرتا في لبنان لـ“إرم نيوز“ إن الترجي لديه عوامل مهمة تساعده في لقاء الإياب، على رأسها استقرار الفريق مع المدرب الشعباني وعدم رحيل العناصر الأساسية، وهو أمر ساهم في وصول الفريق إلى الدور النهائي للموسم الثاني على التوالي.

وأضاف: ”الترجي أيضًا لديه عنصر مهم وهو الدعم الجماهيري الكبير للفوز على الوداد فالترجي لا يعرف سوى الفوز في ملعب رادس خلال آخر 8 لقاءات منذ الخسارة من الأهلي بدور المجموعات بالموسم الماضي على مستوى البطولة الأفريقية“.

وأشار إلى أن الترجي لديه ثنائي ارتكاز يمثل جانبًا كبيرًا من قوته، وهما كوليبالي وفرانك كوم، إذ يملكان القوة البدنية والسرعة وبناء الهجمات بشكل ممتاز.

أسلحة الوداد

يراهن الوداد على خبرات نجومه قبل لقاء الإياب أمام الترجي بحثًا عن حصد اللقب القاري الثالث، وهو ما أكده المدرب موسى نداو المدرب المساعد للمدير الفني فوزي البنزرتي وشدد على طموح لاعبيه وعدم وجود مفاجآت في التشكيلة بالنسبة للفريقين.

ويعتمد الفريق المغربي أيضًا على سلاح خبرات مدربه التونسي فوزي البنزرتي الذي يدرك أجواء رادس جيدًا خاصة أنه قاد الترجي لسنوات، ويعد أحد أبرز خبراء الكرة التونسية.

ويفتقد الوداد خدمات الثنائي إبراهيم نقاش للطرد في لقاء الذهاب وأيضًا أشرف داري للإيقاف، ويعتمد الفريق المغربي على تشكيلته التي تضم الحارس أحمد رضا تكنتاوي مع عودة محمد ناهيري لقيادة الدفاع، بجوار الإيفواري الشيخ كمارا وعبد اللطيف نصير وأيوب عملود.

ويقود خط الوسط صلاح الدين السعيدي ويحيى جبران ووليد الكرتي، مع الثلاثي الهجومي إسماعيل الحداد وزهير المترجي ومحمد أوناجم، حال تأكد جاهزيته أو النيجيري مايكل بابا توندي.

وأكد طارق مصطفى مدرب سريع واد زم المغربي لـ“إرم نيوز“ أن الوداد يتسلح بقوة عناصره الهجومية، خاصة الكرتي والحداد وأوناجم وباباتوندي وكلهم لاعبون أصحاب مهارات وسرعات.

وأضاف:“ اندفاع الترجي والضغوط الجماهيرية ضده قد تكلفه غاليًا في لقاء الإياب، خاصة أن الوداد يجيد استغلال المرتدات ولديه عناصر مهارية وصاحبة أداء هجومي“.