نهائي دوري أبطال أفريقيا.. 7 أمور ترسم ملامح موقعة الأهلي المصري والترجي التونسي – إرم نيوز‬‎

نهائي دوري أبطال أفريقيا.. 7 أمور ترسم ملامح موقعة الأهلي المصري والترجي التونسي

نهائي دوري أبطال أفريقيا.. 7 أمور ترسم ملامح موقعة الأهلي المصري والترجي التونسي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء اليوم الجمعة إلى ملعب برج العرب في الإسكندرية، لمتابعة المواجهة المرتقبة بين الأهلي المصري وضيفه الترجي التونسي في ذهاب الدور النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتبدو هذه المواجهة مثيرة وحافلة بالأندية، خاصة أنها المرة الثانية التي يتأهل فيها الأهلي والترجي للدور النهائي للبطولة القارية بعد نسخة 2012 التي حسمها الأهلي.

موعد المباراة والقنوات الناقلة
تقام المباراة في 21:00 بتوقيت القاهرة، 22:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.
وتبث المباراة عبر التلفزيون المصري الأرضي، وعبر قناة بي إن سبورتس1، بصوت المعلق التونسي رؤوف بن خليف والمصري محمد الكواليني.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأمور التي ترسم ملامح مباراة الأهلي والترجي:

التفوق التاريخي
يتفوق الأهلي تاريخيًا على الترجي، خاصة فاز 7 مرات من 18 مواجهة جمعتهما مقابل 3 انتصارات للترجي و8 تعادلات.

وفاز الأهلي في المواجهة التي جمعت الفريقين في نهائي نسخة 2012، كما أن الترجي لم يفز على الأحمر منذ 7 أعوام حين تغلب في دور المجموعات لنسخة 2011.

أزمة الحراس
يعاني الأهلي والترجي حاليًا من أزمة واضحة في مركز حراسة المرمى؛ بسبب الأخطاء التي ارتكبها الحراس في الفترة الأخيرة.

وارتكب محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي خطأ فادحًا في مباراة وفاق سطيف الجزائري، في إياب نصف نهائي دوري الأبطال وهو ما ساهم في هجوم حاد ضده.

وتكرر نفس الأمر مع رامي الجريدي حارس مرمى الترجي، الذي ارتكب بعض الأخطاء في مباراة بريميرو دو أوغوستو الأنغولي في نصف نهائي دوري الأبطال الأخيرة.

وأكد طارق سليمان مدرب حراس مرمى الأهلي السابق لشبكة ”إرم نيوز“، أن حراسة المرمى تلعب دورًا مهمًا في نهائي البطولة القارية، موضحًا أن الشناوي يملك خبرات التعامل مع هذه المباريات.

وأشار إلى أن الشناوي لديه قدرات كبيرة، وأيضًا الجريدي والحارس المعز بن شريفية لديهما خبرات طويلة، والأخطاء واردة في كل مباراة.

الدفاع المهزوز
يعاني أيضًا الأهلي من دفاع مهزوز قبل مباراة الترجي بعد التراجع الكبير الذي شهده الفريق الأحمر على مستوى الخط الخلفي، بدليل اهتزاز الشباك الحمراء 10 مرات في آخر 4 مباريات أمام الاتحاد بالدوري، والترسانة في كأس مصر، ووفاق سطيف الجزائري بدوري الأبطال، والوصل الإماراتي في البطولة العربية.

ويعتمد الأهلي على ثنائي قلب الدفاع المالي ساليف كوليبالي، وسعد سمير بجانب أحمد فتحي الظهير الأيمن وأيمن أشرف الظهير الأيسر.

ويبدو دفاع الترجي أيضًا مهزوزًا بدليل أنه استقبل 3 أهداف من بطل أنجولا في آخر لقاءين بدوري الأبطال في دور الأربعة، ويعتمد الفريق التونسي على الرباعي علي المشاني شمس الدين الذوادي، ومحمد علي اليعقوبي وسامح الدربالي في ظل غياب أيمن بن محمد للإصابة.

وليد سليمان الورقة الرابحة
يراهن الأهلي على تألق وليد سلمان صانع الألعاب في الفترة الأخيرة، خاصة أن اللاعب سجل 4 أهداف في دوري الأبطال، ويقدم مستويات مبهرة مع المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون.

ويعتمد الأهلي على خبرات وليد وتحريكه الكرة في دور المركز 10، كما يسعى المدرب للاستفادة من سرعات المغربي وليد أزارو مهاجم الفريق، بجانب الجناحين ميدو جابر وأحمد حمودي، أو إسلام محارب العائد للتشكيلة بعد غياب للإصابة عن مباراة الوصل الإماراتي بالبطولة العربية.

البدري والدور المنتظر
يلعب أنيس البدري هداف الترجي دورًا منتظرًا في خط الوسط الهجومي، وقد سجل 7 أهداف في دوري الأبطال.

ويعتمد معين الشعباني المدير الفني للترجي على خطورة تحركات أنيس البدري مع دور ثنائي الهجوم الجزائري يوسف البلايلي وطه الخنيسي.

صراع الوسط
يبدو هناك صراع مثير في خط الوسط في وجود الثنائي المرعب في ارتكاز نادي الترجي الإيفواري فوسيني كوليبالي والكاميروني فرانك كوم.

ويعتمد الأهلي على المخضرم حسام عاشور وبجواره عمرو السولية.

وأكد أنيس بوجلبان لاعب وسط منتخب تونس، والنادي الأهلي السابق لشبكة ”إرم نيوز“ أن كل فريق يسعى للفوز بمنطقة خط الوسط على حساب الآخر.

وأضاف: ”الترجي لديه قوة كبيرة في خط الوسط، والأهلي لديه عامل الخبرات وهو ما يزيد صعوبة المهمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com