مدرب الوداد المغربي: لم نكن الأفضل فنيًا لكن فريقي استحق اللقب الأفريقي

مدرب الوداد المغربي: لم نكن الأفضل فنيًا لكن فريقي استحق اللقب الأفريقي

المصدر: رويترز

يعتقد الحسين عموتة، مدرب الوداد البيضاوي المغربي، أن فريقه لم يكن الأفضل فنيًا على مدار منافسات دوري أبطال أفريقيا، لكنه استحق رغم ذلك إحراز اللقب القاري بسبب تنظيمه وأسلوبه الخططي.

وفاز الوداد 1-صفر على ضيفه الأهلي المصري بطل أفريقيا ثماني مرات في إياب الدور النهائي ليتوج باللقب للمرة الثانية أمس السبت في ظل التعادل 1-1 ذهابًا الأسبوع الماضي.

وقال عموتة: ”سر تتويج الوداد أنه أصبح يلعب بالكرة وبدونها ورغم أننا لم نكن الأفضل فنيًا في كثير من المباريات خاصة خارج الأرض لكن مبارياتنا هنا بملعبنا كانت جيدة وبالتالي فإن القوة الذهنية والالتزام الخططي سر تألق الوداد للفوز باللقب“.

وكان الأهلي الفريق الأفضل منذ بداية المباراة أمام أكثر من 55 ألف مشجع باستاد محمد الخامس في الدار البيضاء، لكن صاحب الأرض كاد يتقدم بعد مرور نصف ساعة عندما أطلق عبد العظيم خضروف تسديدة اصطدمت بالظهير الأيسر حسين السيد وارتدت من العارضة.

وقال عموتة: ”للأسف لم ندخل جيدًا اللقاء في أول 20 دقيقة حيث كان واضحًا ثقل المباراة مما أثر ذهنيًا على اللاعبين، حيث إننا كنا عندما نتسلم الكرة نرتكب أخطاء في التمرير مما جعل الأهلي يتحكم ويهددنا“.

وأضاف: ”كنا نعرف مسبقًا أن المباراة لن تكون سهلة لأن المنافس يملك إمكانيات بشرية ممتازة والحمد لله أننا لم نستقبل أي هدف“.

وتابع: ”الوداد قاتل وحاول أن يسجل هدفًا ونأسف أن أبرز فرصة للتسجيل ارتطمت بالعارضة حيث لم نسجل في الشوط الأول لكن في الشوط الثاني وبفضل تنظيمنا الخططي والتزام اللاعبين والروح القتالية.. نجحنا في التسجيل في توقيت جيد“.

وجاء هدف الوداد الوحيد عن طريق وليد الكرتي بضربة رأس في الدقيقة 69 بعد تمريرة عرضية من المهاجم أشرف بنشرقي صاحب هدف التعادل في لقاء الذهاب.

وأشار: ”فريقنا الذي خدمته نتيجة الذهاب عرف كيف يضرب بقوة بإحراز هدف جميل.. أؤكد أن لاعبينا استحقوا الفوز باللقب“.

وسيشارك الوداد في كأس العالم للأندية في الإمارات والمقرر إقامتها في الفترة من 6 وحتى 16 ديسمبر كانون الأول المقبل.

وسيبدأ الفريق المغربي مشواره في كأس العالم للأندية أمام باتشوكا المكسيكي في التاسع من الشهر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com