بينها السداسية.. 5 عوامل ترسم ملامح نهائي أفريقيا بين النادي الأهلي والوداد

بينها السداسية.. 5 عوامل ترسم ملامح نهائي أفريقيا بين النادي الأهلي والوداد

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يستضيف ملعب برج العرب بالإسكندرية مساء السبت، المواجهة المرتقبة بين الأهلي المصري والوداد المغربي في جولة الذهاب للدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا.

ورغم أن هذه المواجهة لن تحسم بشكل نهائي مصير اللقب، إلا أنها ترسم بنسبة كبيرة هوية بطل القارة السمراء هذا العام.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العوامل التي ترسم ملامح مواجهة الأهلي والوداد في ذهاب نهائي دوري الأبطال.. فإلى السطور التالية:

سداسية النجم الساحلي
يعد الفوز الذي حققه الأهلي على النجم الساحلي بسداسية مقابل هدفين في جولة الذهاب أمرًا حاسمًا ومهمًا في صراع اللقاء.

ويخشى الأهلي تحول هذا الفوز إلى نقمة على الفريق بسبب الثقة الزائدة، خاصة أن الوداد سيلعب بكل حذر خوفًا من استقبال هزيمة مدوية كما أن الأهلي ربما يستفيد من هذا الخوف للفوز باللقاء.

هجوم أهلاوي مرعب
يملك الأهلي هجومًا مرعبًا في تشكيلة الفريق حاليًا حيث سجل 19 هدفًا في 12 مباراة بدوري الأبطال كما سجل 11 هدفًا في آخر 4 مباريات بالبطولة وأحرز الأهلي في آخر 5 مباريات بدوري الأبطال.

وأصبح المثلث الهجومي النيجيري جونيور أجاي والمغربي وليد أزارو ومؤمن زكريا عناصر ضغط على أي دفاع بتحركات سريعة على الأطراف وضغط متواصل.

وأكد شريف عبدالمنعم، مهاجم الأهلي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن أزارو وأجاي ثنائي مرعب هجوميًا ومهم للفريق الأحمر.

وأضاف ”الأهم بالنسبة للأهلي ألا يستقبل أهدافًا في لقاء الذهاب، خاصة أن الفريق تلقى الأهداف في الفترة الأخيرة بمبارياته بدوري الأبطال“.

ضغوط الجماهير
تبدو ضغوط الجماهير عنصرًا مهمًا على الفريقين فالوداد يخشى أن يسقط في نفس فخ النجم الساحلي التونسي الذي لم يتحمل الضغوط الجماهيرية وخسر بستة أهداف على نفس الملعب.

ويتسلح الأهلي بجماهيره في موقعة الوداد كما أكد حسام البدري المدير الفني وطالب الجميع بمساندة الفريق موضحاً أن الأهلي يحتاج لمساندة جميع أعضائه.

غياب عطوشي
يعاني الوداد بصورة واضحة من غياب مؤثر للمدافع أمين عطوشي، وهو الأمر الذي يربك حسابات المدير الفني الحسين عموتة بشكل كبير.

ويبدو الخيار الأقرب إشراك نعيم أعراب على حساب عطوشي كتغيير مركز بمركز ولكن هناك اتجاهًا آخر بإشراك صلاح الدين السعيدي كقلب دفاع وهو ما يمثل خسارة للفريق في وسط الملعب.

ويرى المدرب المغربي جمال السلامي، المدير الفني لمنتخب المحليين المغربي، في تصريحات لشبكة ”إرم نيوز“ أن عطوشي عنصر مهم وحاسم في تشكيل الوداد وغيابه مؤثر بلا شك.

وأضاف أن ”الوداد عليه أن يتسلح بأداء هجومي وسريع خاصة عن طريق المثلث الهجومي، وأعتقد أن أعراب هو الخيار الأفضل لتعويض غياب عطوشي“.

سرعات مثلث الوداد الخطير
يعتمد الوداد على مثلث هجومي سريع وخطير يهدد طموح الأهلي بكل تأكيد خاصة أنه يضم لاعبين أصحاب سرعات عالية.

ويعوّل الحسين عموتة المدير الفني للوداد على قدرات الثلاثي محمد أوناجم الجناح الأيمن الخطير وإسماعيل الحداد الجناح الأيسر السريع والمهاجم المتميز أشرف بنشرقي.

ونجح بنشرقي في تعويض رحيل الليبيري ويليام جيبور إلى النصر السعودي بجانب رحيل الكونغولي فابريس أونداما إلى الأفريقي التونسي بعد رفضهما تجديد عقديهما، وسجل بنشرقي 5 أهداف في دوري أبطال أفريقيا وهو ما يعكس خطورة اللاعب وأداءه المتميز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com