العين مع نادي الهلال.. ”زعيمان“ في نهائي مبكر لأبطال آسيا

العين مع نادي الهلال.. ”زعيمان“ في نهائي مبكر لأبطال آسيا

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

أسفرت قرعة دور الثمانية ببطولة دوري أبطال آسيا عن مواجهات في غاية الصعوبة ولقاءات نارية بين الفرق المتأهلة للبطولة القارية.

يصطدم الهلال الملقب بالزعيم في السعودية، بنظيره العين زعيم أندية الإمارات، بينما يلعب الأهلي السعودي مع بيرسبوليس الإيراني ويلتقي شنغهاي نظيره جوانجزو في صدام صيني ويلعب كاوازاكي فرونتال مع أوراوا ريدز في مواجهة يابانية مميزة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهات ربع نهائي أبطال آسيا..

نهائي مبكر

يبدو لقاء الهلال السعودي والعين الإماراتي بمثابة نهائي مبكر في البطولة الآسيوية في ظل المستوى المتميز الذي يملكه الهلال هذا الموسم.

وقدم الهلال موسماً رائعاً مع المدير الفني الأرجنتيني رامون دياز واستطاع أن يحصد بطولة الدوري وكأس الملك وهو ما يجعل الكثيرين يرشحون الفريق السعودي للتتويج باللقب الآسيوي هذه المرة.

ويبدو العين وصيف آسيا فريقاً لا يستهان به في ظل القدرات الرائعة التي يملكها اللاعب عمر عبد الرحمن ”عموري“ نجم الفريق وأبرز لاعبيه في الفترة الحالية بخلاف المدرب الكرواتي زوران العالم بأمور الكرة السعودية نتيجة مشواره مع فريق النصر.

وأكد أيمن الرمادي، مدرب فريق عجمان الإماراتي، لـ “ إرم نيوز“ أن مواجهة الهلال والعين هي الأقوى وتبدو خارج التوقعات تماماً.

وأشار إلى أن الهلال فريق قوي ويعيش موسماً استثنائياً كما أن العين لديه خبرات في قارة آسيا ويستعين بمدير فني مميز.

وأوضح أن هذه المواجهات تبدو خارج التوقعات والحسابات مؤكداً أن العين لديه الطموح للحصول على اللقب هذه المرة وهو هدف الهلال نفسه.

وتوقع الرمادي أن يصل الفريق الفائز من هذه المواجهة للدور النهائي.

وقال أحمد حميد المزروعي الذي مثل نادي العين بحفل القرعة ”حظوظ جميع الفرق التي تأهلت إلى ربع نهائي دوري الأبطال متساوية في تحدي المنافسة على اللقب القاري“.

 ”الفريق الذي يرغب في المنافسة على لقب دوري الأبطال مطالب بتجاوز جميع منافسيه“.

”العين بات رقماً صعباً في آسيا ويمتلك الشخصية القوية التي ظلت تقوده لتحقيق أفضل النتائج الأمر الذي وضعه ضمن قائمة أبرز المرشحين“.

”ندرك جيداً في العين ما المطلوب منا خلال المرحلة القادمة وثقتنا بلا حدود في اختيارات المدرب ولاعبي الفريق ونتمنى التوفيق من الله“.

موقعة سعودية إيرانية

سيكون لقاء الأهلي السعودي وبيرسبوليس الإيراني مسرحاً لصدام سعودي إيراني جديد في البطولة الآسيوية.

واستطاع الفريق الإيراني الإطاحة بلخويا القطري، ويبدو بيرسبوليس فريقاً يعتمد على الروح القتالية والمردود البدني مع تألق هدافه مهدي طارمي.

أما الأهلي فيبدو في مرحلة تغيير ستكون سلاحاً ذا حدين بالنسبة للفريق فإما يتطور وينافس قارياً أو يبتعد عن المنافسة خاصة أن الفريق السعودي قام بتغيير إدارته بجانب فسخ عقد الرعاية القطري بخلاف رحيل المدرب السويسري كريستيان جروس وعدم وضوح الرؤية بخصوص المدرب الجديد.

وقال عادل عبدالرحمن، المدير الفني السابق لفريق الوحدة السعودي، لـ ”إرم نيوز“ إن التغييرات الفنية في الأهلي السعودي ربما تكون مؤثرة بالسلب بالنسبة للفريق.

وأشار إلى أن الأهلي فريق قوي ولديه عناصر مميزة ولكن رياح التغيير ستحسم مستقبل الفريق في البطولة الآسيوية.

وتقدم نادي بيروزي بطلب لنقل مباراته بربع النهائي من سلطنة عمان إلى تركمنستان أو طاجكستان حال أوقعته القرعة مع ناد سعودي، وهو ما حدث.

صدام صيني ياباني

هناك صدام بين ممثلي الصين شنغهاي وجوانجزو وهي مواجهة نارية خارج التوقعات أيضاً.

يملك جوانجزو مدرباً مخضرماً بقيمة البرازيلي لويس فيليب سكولاري الذي يعتمد على أوراق مهمة مثل الكولومبي جاكسون مارتينيز وريكاردو جولارت والثنائي البرازيلي باولينهو وآلان كارفاليو.

أما شنغهاي بقيادة مديره الفني فيلاش بواش، فيراهن على الهداف البرازيلي القدير هالك وبالتالي هي مواجهة صعبة ومثيرة في ظل بحث الفريقين عن التتويج.

ويبدو الصدام الياباني -أيضاً- ساخناً في ظل اعتماد الفريقين على عنصر السرعة والأداء الهجومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com