هل يحقق الفتح السعودي أحلامه الآسيوية عبر بوابة الجزيرة الإماراتي؟

هل يحقق الفتح السعودي أحلامه الآسيوية عبر بوابة الجزيرة الإماراتي؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يحل فريق الفتح السعودي ضيفًا على الجزيرة الإماراتي، مساء اليوم الاثنين، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية ببطولة دوري أبطال آسيا.

ويحتل الفتح قبل هذه المواجهة المركز الثالث برصيد 4 نقاط خلف استقلال خوزستان الإيراني، صاحب الصدارة، برصيد 7 نقاط ولخويا القطري صاحب المركز الثاني برصيد 5 نقاط ويبقى الجزيرة في مؤخرة الترتيب بلا رصيد.

ويبقى السؤال هل يحقق الفتح السعودي مواصلة مفاجأته وتحقيق حلمه الآسيوي عبر بوابة الجزيرة؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

الجزيرة بلا هدف في آسيا

يخوض الجزيرة المباراة استكمالًا لمشواره بدوري أبطال آسيا الذي يبدو في طريقه للنهاية بشكل رسمي في لقاء الفتح من خلال تلقي الهزيمة الرابعة.

وتعرض الجزيرة الإماراتي لثلاث هزائم متتالية تؤكد أنه يدخل بطولة آسيا بلا هدف حقيقي، خاصة أن الفريق اقترب بشدة من حصد لقب الدوري الإماراتي وهو الأمر الذي يضمن له الظهور ببطولة كأس العالم للأندية العام الحالي في ضيافة الإمارات.

ويتعمد المدرب الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة منح الفرصة للبدلاء في المباريات الآسيوية لشعوره بأن طموحة في هذه البطولة غير موجود.

مغامرة الفتح

ويبحث الفتح في لقاء الجزيرة مواصلة مشوار المغامرة وتحقيق فوز ينعش آماله في التأهل، خاصة أن لخويا القطري سيواجه نظيره استقلال خوزستان في قطر والفوز يعني اشتعال صراع الصدارة بين الفريقين.

ويأمل الفريق السعودي التمسك ببصيص الأمل للعبور إلى الدور الثاني من خلال الفوز الذي يرفع رصيده إلى 7 نقاط انتظارًا لنتيجة لقاء لخويا والاستقلال ثم الفوز على أحدهما ليصبح الأقرب للتأهل.

وأكد المدرب التونسي فتحي الجبال، المدير الفني للفتح، قبل المباراة أن فريقه سيخوض هذه المواجهة بهدف الفوز وتحقيق الثلاث نقاط.

وأضاف: ”المواجهة ستكون صعبة وقوية على الفريقين، لكن لدي الثقة الكبيرة في لاعبي نادي الفتح لتحقيق الهدف من هذه المواجهة“.

وتابع : ”بالرغم من مركز الفريق في ترتيب الدوري المحلي إلا أننا على أتم استعداد لتجاوز هذه المرحلة والظروف، فالتركيز عالٍ جدًا على جميع المستويات والمعنويات مرتفعة والجاهزية البدنية حاضرة لدى اللاعبين و التعامل مع مواجهات البطولة الآسيوية يختلف تمامًا عن مواجهات الدوري المحلي، حيث الهدف آسيويا هو الظهور بالصورة التي تليق بالكرة السعودية ونادي الفتح وتحقيق نتائج إيجابية وأيضًا بمثابة التحضير لمواجهاتنا في الدوري المحلي“.

فوز شرفي

يأمل الجزيرة تحقيق فوز شرفي خاصة في ظل التصريحات التي أدلى بها المدرب الهولندي تين كات قبل اللقاء وشدد على بحث فريقه عن التأهل بالفوز في اللقاءات الثلاثة المتبقية.

وقال تين كات: ”نخوض مباراة الفتح، برغبة كبيرة جدًا في الفوز، والحصول على النقاط الكاملة التي تساعدنا على إحياء آمالنا في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل“.

وتابع: ”أعترف بأننا لم نظهر بشكل جيد في الجولات الماضية من البطولة القارية، لأنني اضطرت لاتخاذ بعض القرارات الصعبة فيما يتعلق باختيارات اللاعبين للتشكيلة الأساسية لمباريات دوري الأبطال.. ولا يوجد لدي أدنى شك في قدرة الجزيرة على حصد النقاط التسع من المباريات المتبقية، وبلوغ دور الـ16 من البطولة“.

ويرى المدرب المصري بدر رجب، مدير مدرسة الكرة بالجزيرة الإماراتي لـ“إرم نيوز“، أن الفوز حتى لو لم يستمر الفريق بالبطولة الآسيوية سيكون شرفيًا بالنسبة للجزيرة.

وأضاف: “ فخر أبوظبي، كما تطلق عليه جماهيره، يبحث عن الفوز وتعويض الخسارة أمام الفتح السعودي بنتيجة 3-1″.

غيابات الفتح

يعتمد الفتح بقيادة المدير الفني فتحي الجبال على بعض الأوراق المهمة التي سيكون لها دوراً في المباراة ضد الجزيرة.

وتلقى الفتح ضربة موجعة بعد أن أنهت الإصابة موسم المهاجم البرازيلي المميز ناثان جونيور الذي سجل 5 أهداف في مسابقة الدوري السعودي ويعد أبرز أوراق المدرب فتحي الجبال.

ولن يتمكن الفتح من الاستفادة بخدمات اللاعب التونسي الوافد الجديد لمجد الشهودي بسبب لوائح مسابقة دوري الأبطال.

ويعتمد الفتح على جماعية لاعبيه ووجود المهاجم حمد الجهيم الأبرز في الجانب الأمامي، وقال المدرب المصري عادل عبدالرحمن، المدير الفني لفريق الوحدة السعودي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، إن الفتح يخوض البطولة الآسيوية من أجل استكمال الفوز.

وأشار إلى أن طموحه مختلف في بطولة آسيا وهو ما يختلف عن وضعه محليًا كما أن الفريق السعودي يسعى لحصد تذكرة التأهل للدور الثاني بالبطولة القارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com