السر الحقيقي لانهيار الجزيرة الإماراتي بدوري أبطال آسيا – إرم نيوز‬‎

السر الحقيقي لانهيار الجزيرة الإماراتي بدوري أبطال آسيا

السر الحقيقي لانهيار الجزيرة الإماراتي بدوري أبطال آسيا

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

أثارت هزيمة فريق الجزيرة، متصدر مسابقة الدوري الإماراتي، القاسية أمام مضيفه الفتح، متذيل ترتيب الدوري السعودي، بنتيجة 1-3 في الجولة الثالثة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا، ردود فعل متباينة بين الغضب والدهشة في الوقت نفسه من الأداء الهزيل للجزيرة.

ولم يحصد الجزيرة أي نقطة في مشواره بالبطولة القارية وأصبح على أعتاب الخروج الرسمي من دور المجموعات خالي الوفاض.

ويكشف ”إرم نيوز“ في التقرير التالي السر الحقيقي لانهيار الفريق الإماراتي.

طريق آخر للمونديال

يبقى السبب الحقيقي لهذا الأداء الهزيل وعدم تركيز فريق الجزيرة في البطولة الآسيوية أن هناك طريقًا آخر للمشاركة في مونديال كأس العالم للأندية عام 2017 التي تنظمها دولة الإمارات وهو الفوز بلقب الدوري الإماراتي.

ويدرك الجزيرة أن فوزه بلقب الدوري أصبح أقرب بكثير من ذلك المشوار الآسيوي المليء بالعقبات والعراقيل، وبالتالي فالخروج الآسيوي المبكر لن يقلق عشاق الفريق والأهم التركيز على بطولة واحدة.

ويتسلح الجزيرة بإمكانية تحقيق إنجاز بالبطولة العالمية من خلال المشاركة كبطل للدوري الإماراتي وهو ما حدث من قبل مع النادي الأهلي والوحدة في المشاركة خلال النسختين اللتين استضافتهما الإمارات عامي 2009 و2010.

تجنب إرهاق النجوم

وظهر مخطط الجزيرة في لقاء الفتح بعدما أراح تين كات لاعبيه على خصيف والمغربي مبارك بوصوفة في مباراة تبدو حاسمة في المسيرة الآسيوية ومطلوب حصد نقاطها.

وكانت هناك خطوة أخرى تؤكد أن الفريق بطريقه لتجاهل البطولة الآسيوية وهي استبعاد المهاجم البرازيلي ليوناردو بيريرا الوافد من تشونبوك الكوري الجنوبي وهداف دوري أبطال آسيا في النسخة الماضية من القائمة الآسيوية وهو قرار أثار علامات الاستفهام.

وبرر البعض وقتها القرار بأنه تجنبًا لحذف نتائج الفريق حال ثبوت أي مخالفات ضد تشونبوك فريق ليوناردو السابق، بينما أكد اللاعب أن القرار جاء لإراحته بعد موسم شاق شهد 52 مباراة، إلا أن الواقع يؤكد أن حرمان الفريق من نجم مميز يعني تركيزه في بطولة آخرى.

مشوار صعب

ويبدو مشوار أي فريق للفوز بلقب بطولة دوري أبطال آسيا صعبًا للغاية، خاصة أن الأندية العربية لم تفز باللقب منذ فترة طويلة ورغم وصولها للنهائي في النسخ الأخيرة إلا أن تفوق فرق شرق آسيا يحرمها من التتويج.

واختار الجزيرة ومدربه الهولندي تين كات الطريق الأسهل بالبحث عن التتويج بالدوري المحلي والتركيز في المراحل المقبلة.

ويرى الصحفي المصري عصام سالم، المتخصص في الكرة الإماراتية، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الأمر يبدو صعبًا لتتويج الجزيرة باللقب الآسيوي وإذا كانت الإدارة قررت التركيز في البطولة المحلية فهو فكر يحترم وجريء.

وأشار إلى أن الجزيرة يقدم موسمًا استثنائيًا في مسابقة الدوري وأصبح بالفعل الأقرب للتتويج بالمسابقة وبالتالي المشاركة ببطولة العالم.

فوارق واضحة

أصبح الجزيرة الأقرب بالفعل للتتويج بلقب الدوري الإماراتي بعد أن وصل الفارق بينه وبين الأهلي الثاني إلى 6 نقاط قبل النهاية بخمس جولات.

وحال وصول الجزيرة إلى النقطة 63 يتوج رسميًا بدرع الدوري، ويحتاج رفاق علي مبخوت للفوز في 3 مباريات من الخمس المقبلة أمام دبا الفجيرة والشباب وحتا والنصر والظفرة.

ويدرك تين كات أن تتويج الجزيرة بلقب الدوري بعد غياب 6 مواسم منذ الفوز الوحيد بالبطولة موسم 2010 – 2011 هو الإنجاز الأهم الذي تنتظره جماهير الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com