مدرب الجزيرة الإماراتي يصدم الجماهير بتصريح غريب

مدرب الجزيرة الإماراتي يصدم الجماهير بتصريح غريب

المصدر: متابعات - إرم نيوز

صدم مدرب الجزيرة الإماراتي، تين كات، جماهير فريقه بتصريح غريب بعد مباراته، أول من أمس، أمام استقلال خوزستان الإيراني، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدور المجموعات لدوري أبطال آسيا، على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، التي خسرها الجزيرة بهدف واحد دون رد، وتذيله ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط، بعد الخسارة الثانية على التوالي، التي أضعفت آماله في التأهل لدور الـ16.

وقال تين كات، وفقا لما نقلته صحيفة ”الإمارات اليوم“: ”غير قادرين تمامًا على المنافسة في دوري أبطال آسيا، والجزيرة بكل المقاييس غير مؤهل للفوز باللقب القاري في ظل فارق الإمكانات الكبير مع أندية عدة تفوقه خبرةً ومهارةً، خصوصًا الأندية الصينية التي تتعاقد الآن مع أفضل اللاعبين في العالم بملايين الدولارات“.

وأعلن تين كات أن فريقه اختار الطريق الصحيح بالتركيز على دوري الخليج العربي، وأن الواقعية كانت السبب الرئيس وراء ذلك الاختيار، مؤكدًا أنه يقدر طموحات الجماهير المشروعة وحزنها الكبير، وهي التي كانت تمني النفس بوجود الفريق بقوة في صلب المنافسة على الفوز بدوري الأبطال.

وأضاف: ”أعتقد أن الجزيرة قادر على الفوز بالدوري، وهو الهدف الرئيس لنا الذي نقترب كثيرًا من تحقيقه، ولا يفصلنا عنه سوى خطوات قليلة، على العكس تمامًا من دوري الأبطال الآسيوي، فالفريق غير قادر وغير مؤهل للفوز به هذا الموسم تحديدًا، بسبب نقص خبرة اللاعبين، لا سيما أن أغلبهم غير محترف بالمعنى الحقيقي لمفهوم الاحتراف، وهم إما مرتبطون بوظائف أو طلبة يدرسون، ولا يستطيعون التفرغ بجدية للتدريبات الشاقة التي تؤهل اللاعب لتحمل قوة المباريات“.

وتابع: ”هل من الطبيعي أن يسعى أي شخص إلى الشيء غير المتاح ويترك الشيء القريب منه؟ أعتقد أن ذلك ليس منطقيًا والعقل يقول إن فريقنا لن يفوز ببطولة آسيا نظرًا إلى وجود منافسين كبار، على رأسهم الأندية الصينية التي تستقطب نجوم العالم بملايين الدولارات، في حين أن دوري الخليج العربي قريب للغاية من الجزيرة، والأمور تسير فيه على ما يرام، إضافة إلى أن الفوز به سيمنح الجزيرة تذكرة مباشرة للمشاركة في كأس العالم للأندية التي تستضيفها أبوظبي في ديسمبر المقبل، وهو الهدف الأكبر الذي يخطط له الجزيرة من بوابة الفوز ببطولة دوري الخليج العربي، وليس من بوابة الفوز بدوري الأبطال الآسيوي“.

وتابع: ”يجب أن نكون واقعيين مع أنفسنا، وأعرف جيدًا أن هناك حالة من الحزن تنتاب مشجعي النادي الذين كانوا يحلمون بالمنافسة في دوري الأبطال أو الوصول إلى أدوار متقدمة في البطولة للمرة الأولى في تاريخ النادي، لكن ما فعلناه هو الصواب بمقاييس العقل والمنطق معا، لا سيما أن الفريق يعاني الكثير ولا يزال فيه عدد كبير من اللاعبين غير المحترفين الذين يدرسون ولا يستطيعون الوجود في التدريبات وكلها أمور تتعلق بالاحتراف السليم وكيفية الوصول إلى الأهداف وتحقيقها، إضافة إلى طريقة مقارعة المنافسين الذين يتمتعون باحترافية كبيرة“.

وشدد: ”أقدم اعتذاري إلى جماهير النادي على خسارة مباراتي لخويا القطري واستقلال خوزستان، والظروف التي نعيشها كانت وراء هاتين الخسارتين، وأرفض المغامرة بمستقبل الفريق واللعب في اتجاهين متضادين، ونحن سلكنا الطريق الأقرب للواقع، وإن كان صعبًا أيضًا ومليئًا بالمطبات“.

وأضاف: ”رغم الخسارة أمام استقلال خوزستان الإيراني فالفرصة لاتزال سانحة وقائمة للتأهل لدور 16، فهناك أربع مباريات تساوي 12 نقطة في الملعب“.

وعن برمجة المباريات التي اشتكى منها كل مدربي الأندية المشاركة في دوري الأبطال، قال: ”بالتأكيد هي غير مناسبة على الإطلاق للفرق التي تمثل الإمارات في البطولة الآسيوية، والجزيرة سيخوض ثلاث مباريات في 11 يومًا، ومطلوب منه تحقيق نتائج جيدة، وأعتقد أن ما يحدث أمر صعب ويضرّ بمصلحة الأندية وأدائها في البطولة، ويؤثر في نتائجها، لذلك أطالب بضرورة مراعاة ظروف هذه الفرق، خصوصًا أنها تلعب باسم الإمارات، ويجب تهيئة الأجواء لها لكي تظهر بمستوى جيد“.