العين يستهدف صحوة سريعة.. ولخويا والريان يتطلعان لمواصلة الانتصارات

العين يستهدف صحوة سريعة.. ولخويا والريان يتطلعان لمواصلة الانتصارات

المصدر: دبي - إرم نيوز

سيحاول العين الإماراتي، وصيف البطل العام الماضي، العودة سريعا للمسار الصحيح عندما يحل ضيفا على بونيودكور، بعد غد الثلاثاء، عقب تعادل مخيب في الجولة الأولى، بينما يتطلع لخويا والريان إلى مواصلة بدايتهما القوية في دوري أبطال آسيا.

واستهل التعاون السعودي حديث العهد بالبطولات القارية مشواره في المجموعة الأولى بانتصار ثمين على لوكوموتيف طشقند الأوزبكي الأسبوع الماضي، لكنه يواجه اختبارا صعبا أمام الاستقلال الإيراني في مسقط، غدا الاثنين، عندما يخرج الأهلي الإماراتي، وصيف البطل عام 2015، لمواجهة لوكوموتيف بعد فوزه على الاستقلال في الجولة الافتتاحية.

ويأمل الجزيرة، الذي يسير بخطى ثابتة نحو احراز لقب دوري المحترفين الإماراتي، أن يعوض هزيمته الثقيلة 3-صفر أمام لخويا في الدوحة في الجولة الأولى حين يستضيف فريق إيراني آخر هو استقلال خوزستان في أبوظبي، غدا الاثنين، في المجموعة الثانية.

واكتفى العين بالتعادل 1-1 على أرضه مع زوب آهان الإيراني في مستهل مشواره بالمجموعة الثالثة لكنه سيكون المرشح الأقوى للفوز أمام بونيودكور الأوزبكي الذي خسر 2-صفر أمام الأهلي، بطل السعودية، في مباراته الأولى لتمتد مسيرته الخالية من الانتصارات في دوري الأبطال إلى 15 مباراة متتالية.

وحصل العين على فترة راحة نادرة بعد مواجهته ضد زوب آهان، يوم الثلاثاء الماضي، ولم يخض أي مباراة في الدوري خلال تلك الفترة مع تطلع مدربه الكرواتي الجديد زوران ماميتش لتحقيق انتصاره الأول في دوري الأبطال.

وقال ماميتش بعد التعادل مع زوب آهان: ”نحن مطالبون بزيادة التركيز والثقة أمام المرمى ورفع اللياقة البدنية التي انخفضت بسبب ضغط المباريات“.

وأضاف المدرب الذي خلف مواطنه الكرواتي زلاتكو داليتش الشهر الماضي: ”توليت قيادة الفريق في أربع مباريات وقفت من خلالها على الإمكانات العالية لعدد كبير من اللاعبين.. ويجب علينا أن نمضي وفقا للإمكانات المتاحة وأثق في قدرتنا على إنهاء الموسم الحالي بصورة جيدة“.

ويسافر الريان، بطل قطر، إلى الرياض لمواجهة الهلال عملاق السعودية، حيث سيتطلع للبناء على انتصاره على الوحدة الإماراتي في الجولة الافتتاحية وتجاوز هزيمته المفاجئة في الدوري المحلي أمام الغرافة، يوم الجمعة.

وكانت بداية الهلال، بطل آسيا ،مرتين مقنعة إذ تعادل خارج أرضه مع بيروزي الإيراني الذي سيعبر الخليج لمواجهة الوحدة باستاد آل نهيان في أبوظبي.

وحقق الهلال علامة النجاح الكاملة في مباراتيه السابقتين ضد الريان في دوري الأبطال ففاز عليه مرتين في دور المجموعات عام 2013.

ويسعى لخويا لاستغلال متاعب الفتح المحلية عندما يحل ضيفا على الفريق السعودي، غدا الاثنين، باستاد عبد الله بن جلوي في المجموعة الثانية.

ويقبع الفتح في المركز قبل الأخير بالدوري السعودي قبل 7 جولات على نهاية الموسم وعلى النقيض يتقاسم لخويا صدارة دوري نجوم قطر مع سعيه لتحقيق لقبه الخامس في سبعة مواسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة