مدرب الجزيرة الإماراتي يبرر استبعاد ليوناردو عن مواجهة لخويا

مدرب الجزيرة الإماراتي يبرر استبعاد ليوناردو عن مواجهة لخويا

المصدر: متابعات - إرم نيوز

يؤدي فريق الجزيرة الإماراتي تدريبه الرئيسي في ملعب عبدالله بن خليفة في الساعة السادسة بتوقيت الإمارات من مساء اليوم الأحد، لمواجهة لخويا القطري، غدا الاثنين، في استهلال مشوار الفريقين في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا.

وقال تين كات، المدير الفني للجزيرة عن مباراة لخويا، في تصريحات أبرزتها صحيفة ”الخليج“: ستكون مباراة صعبة، لأننا سنواجه الفريق الأفضل في المجموعة في ملعبه وبين مشجعيه في ظل معاناتنا من غياب بعض اللاعبين المهمين مثل الثنائي المصاب خلفان مبارك وبارك غونغ، وأيضاً سنفقد ليوناردو بيريرا الذي اتخذت قراراً بإبعاده عن قائمة الفريق الذي سيخوض مرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا، حتى أحافظ عليه في حالة بدنية مثالية، تساعده على خوض المباريات الصعبة المتبقية في بطولة دوري الخليج العربي، واتخذت هذا القرار بالاتفاق مع الطاقم الطبي للفريق، لأن ليوناردو خاض عدداً كبيراً جداً من المباريات المحلية والقارية مع فريقه الكوري على مدار الموسم الماضي، وكان يجب عليّ أن أوفر له الحماية بدنياً، بالرغم من أنه أصر بشكل كبير على المشاركة مع زملائه في مباريات مرحلة المجموعات، لكنه في النهاية احترم قراري لأنني المسؤول الأول والأخير عن هذه الخيارات، ولأن همي الأول هو سلامة اللاعبين وحمايتهم ضد رغباتهم إذا تطلب الأمر“.

وأضاف: ”إذا نجحنا في تجاوز مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، فسنقوم بإعادة تقييم الوضع البدني لليوناردو، وإذا كان في حالة بدنية مثالية سنقوم بتسجيله في قائمة الفريق لخوض الأدوار الاقصائية للبطولة، لكنني لست قلقاً بهذا الخصوص لأن البدلاء قادرون على تعويض غياب أي لاعب، ولديهم رغبة كبيرة في استغلال أي فرصة لإثبات أحقيتهم بمكان ثابت في التشكيلة الأساسية، وهذا التنافس الإيجابي على المراكز يسعدني كمدرب ويحافظ على جاهزية الفريق للتعامل مع أي وضع طارئ“.

وتابع: ”المباريات السبع المقبلة في الدوري هي الأصعب، وهي حاسمة بالنسبة لفرصنا في الحفاظ على مركزنا حتى نهاية البطولة، وأعرف أننا سنتعرض لضغط بدني كبير في الفترة المقبلة على مستوى الدوري والبطولة الآسيوية، لأن تشكيلتنا صغيرة مقارنة ببقية الفرق، لكننا نعوض ذلك بالروح القتالية وبالانضباط داخل الملعب وبالحفاظ على التركيز أثناء المباريات، وسنبذل أقصى جهد ممكن في المباريات المقبلة حتى نبقي فرصنا قائمة في هاتين البطولتين“.

وأكمل: ”لحسن الحظ سينضم غواو كارلوس للفريق في البطولة الآسيوية، بعد أن تعافى من إصابته في الوقت المناسب، وأصبح لائقاً تماماً للمشاركة في المباريات وسيتواجد معنا في الدوحة، وأنا سعيد لأن خياراتنا الدفاعية ستزداد بعض الشيء وسيسهم ذلك في تقوية الخط الخلفي الذي قدم أداء مرضياً بالنسبة لي في المباريات السابقة في الدوري، والذي ساهم في الحفاظ على نظافة شباك الفريق في الجولات السابقة“.

وأتم: ”الجزيرة لم يكن جاهزاً بدنياً أو فنياً لتقديم أداء مُرض في دوري أبطال آسيا في الموسم الماضي، لكننا حصلنا على خبرة لا بأس بها بمشاركتنا في تلك النسخة، وأعتقد أن هذه الخبرة ستساعد لاعبينا الشباب تحديداً والفريق بشكل عام على تقديم أداء أفضل في هذا العام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com