4 أسلحة تقود طموحات العين الإماراتي أمام تشونبوك في نهائي أبطال آسيا – إرم نيوز‬‎

4 أسلحة تقود طموحات العين الإماراتي أمام تشونبوك في نهائي أبطال آسيا

4 أسلحة تقود طموحات العين الإماراتي أمام تشونبوك في نهائي أبطال آسيا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض العين الإماراتي، اختبارًا صعبًا أمام ضيفه تشونبوك الكوري الجنوبي، غدًا السبت، على ملعب ”هزاع بن زايد“، في جولة الإياب بالدور النهائي، ببطولة دوري أبطال آسيا.

وخسر العين، لقاءه ضد تشونبوك، في جولة الذهاب بكوريا الجنوبية، بنتيجة 1-2، ويحتاج الفريق الإماراتي للفوز بهدف نظيف، للتتويج باللقب القاري، بعد غياب 13 عامًا كاملة، منذ إنجاز 2003 التاريخي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز الأسلحة التي يراهن عليها العين الإماراتي أمام تشونبوك.

عموري

يعد صانع الألعاب عمر عبدالرحمن ”عموري“، نجم العين، أحد أبرز الأسلحة التي يراهن عليها الفريق الإماراتي، في اختباره ضد تشونبوك.

ويقدم عموري، المرشح لجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا، مستويات متميزة خلال مشواره بالبطولة القارية هذا الموسم، بعد أن قاد العين لنهائي دوري الأبطال.

وخاض عموري، مباريات العين الإماراتي كاملة، وتم استبداله مرتين فقط، وسجل النجم صاحب الـ25 عامًا 3 أهداف وصنع 6.

ويرى الحكم الدولي الإماراتي علي بوجسيم، في تصريحات إعلامية، أن عموري هو مفتاح فوز العين بلقب أبطال آسيا، لأنه اللاعب الذي يستطيع تقديم هدايا لزملائه، بتمريراته القاتلة والساحرة.

وأكد بوجسيم، أن العين سيحظى بدعم الجماهير في المباراة، موضحًا أن الفريق الإماراتي لا يمثل نفسه بل يمثل الإمارات والعرب كافة.

كايو

يراهن العين أيضًا على سرعة وموهبة اللاعب البرازيلي المتميز كايو، 22 عامًا، والذي يقدم مستويات طيبة، ويعد من عناصر الخطورة الواضحة في تشكيلة الفريق الإماراتي.

وانضم كايو إلى العين، في يوليو الماضي، قادمًا من كاشيما الياباني، مقابل 3 ملايين يورو، بعد أن لفت الأنظار مع فريقه، وأثبت اللاعب أنه من المهاجمين أصحاب السرعات والقدرات الفنية المميزة.

وأشاد النجم الإماراتي عدنان الطلياني، في تصريحات إعلامية بقدرات كايو كجناح سريع وموهوب، وهو لاعب يمثل أحد الأسلحة ومفاتيح اللعب في صفوف العين، وتصنع الفارق أمام تشونبوك.

داينفرس دوغلاس

يتصدر المهاجم البرازيلي دوغلاس، قائمة هدافي فريق العين في بطولة دوري أبطال آسيا، برصيد 5 أهداف في البطولة القارية.

ويعد دوغلاس من أبرز المهاجمين في القارة الآسيوية حاليًا، خاصة أنه تألق منذ فترة في بطولة العالم للأندية العام الماضي مع فريق ساينفريس هيروشيما الياباني، وحصد المركز الرابع معه بالمونديال لينتقل إلى العين.

ويعتمد دوغلاس على إجادته ضربات الرأس، والتسديدات القوية ومهاراته الفردية، وهو الأمر الذي يجعل المهاجم البرازيلي أحد أبرز أسلحة العين خلال المباراة.

إسبريا

يملك النجم الكولومبي دانيلو مورينو إسبريا، صاحب الـ27 عامًا، مهارات مميزة، ويعد من أخطر أوراق العين في لقائه ضد تشونبوك، خلال المباراة النهائية للبطولة القارية.

وسجل إسبريا، هدف لقاء الذهاب في مباراة تشونبوك، بتسديدة رائعة، الأمر الذي يجعل النجم الكولومبي تحت الحراسة المشددة من الدفاعات الكورية، إلا أن العين يراهن على السرعة والقوة البدنية والقدرات التهديفية التي يملكها اللاعب.

ويراهن إسبريا على خبراته، بعد أن لعب في 6 دوريات مختلفة، هي قطر مع الشحانية والإمارات مع العين وبلغاريا وأوروغواي والبرازيل وكولومبيا.

وأشاد المحلل الشهير هيثم فاروق، نجم الكرة المصرية، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، بقدرات إسبريا، لأنه لاعب سريع ومتميز ويملك قدرات فردية وتهديفية، موضحًا أن المهاجم الكولومبي قادر على ترجيح كفة العين في اللقاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com