4 أسباب قادت العين الإماراتي لاكتساح الجيش القطري بدوري أبطال آسيا – إرم نيوز‬‎

4 أسباب قادت العين الإماراتي لاكتساح الجيش القطري بدوري أبطال آسيا

4 أسباب قادت العين الإماراتي لاكتساح الجيش القطري بدوري أبطال آسيا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

حقق فريق العين الإماراتي، فوزًا مستحقًا على حساب ضيفه الجيش القطري، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، مساء الثلاثاء، على ملعب هزاع بن زايد، في جولة الذهاب بدور الأربعة ببطولة دوري أبطال آسيا.

وقدم العين، عرضًا مميزًا، ونجح في رد اعتباره، بعد الهزيمة أمام الجيش مرتين، في دور المجموعات ذهابًا وإيابًا، وأصبحت مهمة الأخير صعبة، وبحاجة للفوز بهدفين دون رد، أو بفارق ثلاثة أهداف، للتأهل للدور النهائي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز الأسباب التي قادت العين الإماراتي، لتحقيق الفوز على الجيش.

توهج عموري

قدم النجم ”عموري“، صانع ألعاب العين، واحدة من أفضل مبارياته، وسجل هدفًا وصنع هدفين ببراعة، وكان صاحب المراوغات الأفضل والتمريرات الأكثر دقة.

واستطاع عموري، أن يخطف الأنظار بتحركاته النشيطة ومهاراته العالية، كما أنه كان مؤثرًا وصنع هدفين بطريقة رائعة، وسجل هدفًا عالميًا من تسديدة متقنة، خارج منطقة الجزاء.

وقال إبراهيم خلفان، نجم الكرة القطرية ومحلل قنوات ”بي إن سبورت“، إن عموري صنع الفارق لصالح العين، وقدم مباراة ممتعة لجميع المتابعين، وأثبت أنه من لاعبي الصف الأول في المنطقة العربية.

وأضاف: ”عموري فعل كل شيء، سجل وصنع وأبدع وأمتع، وقدم درسًا في فنون كرة القدم بلمساته الرائعة“.

وأعرب عموري، عن فخره بثناء صبري لاموشي، المدير الفني للجيش القطري، عليه، وتتويجه بلقب أفضل لاعب في اللقاء، مؤكدًا أن كلمات لاموشي تعطيه الحافز لصناعة الفارق في قطر.

وأضاف: ”أنهينا شوطًا في العين، وتبقى شوطًا في الدوحة.. بغض النظر عن النتيجة التي حققناها اليوم، سنبدي الاحترام للمستضيف لأن الجيش فريقٌ ذو إمكانياتٍ، وسنقاتل على أمل الحصول على بطاقة التأهل.. سنسافر إلى قطر بالرغبة في الفوز“.

أخطاء دفاع الجيش

ارتكب دفاع الجيش القطري، أخطاءً ساذجة في لقاء العين، بشكل واضح، خاصة في الهدف الأول والثالث.

وفي الهدف الأول، ارتكب الدفاع خطأً واضحًا في التمركز، ما أدى لتمريرة عرضية متقنة من عموري، إلى رأس دوغلاس الذي أودع الكرة ببراعة.

وفي الهدف الثالث، ارتكب الحارس هفوة قاتلة، بخطأه في إبعاد الكرة العرضية على مرمى الفريق، لتصل إلى كايو، الذي سجل دون رقابة.

وأكد المدرب التونسي نبيل معلول، في تحليله عقب اللقاء، أن العين الإماراتي استغل الأخطاء الدفاعية الواضحة في صفوف الجيش.

وأشار، إلى أن الجيش ظهر بمستوى دفاعي مهزوز للغاية، موضحًا أن العين أصبح الأقرب للفوز، بعدما استغل الموقف وسجل ثلاثة أهداف.

وقال خالد سلمان، محلل قنوات الكأس، عقب اللقاء، إن المالي سيدو كيتا كان يستحق الاستبدال في المباراة، وإشراك لاعب وسط أكثر حيوية.

وأضاف: ”سيدو انهار بدنيًا بعد مرور 60 دقيقة، وكان لا بدَّ أن يشرك المدرب صبري لاموشي، لاعب وسط أكثر نشاطًا“.

دوافع رد الاعتبار

استفاد العين من دوافع رد الاعتبار أمام الجيش القطري، بعد الهزيمة أمامه بهدفين مقابل هدف مرتين، ذهابًا وإيابًا في دور المجموعات بالبطولة القارية.

واستطاع العين، أن يقدم مباراة ممتازة على الصعيد البدني والفني، وحقق المطلوب بتحقيق نتيجة طيبة أمام الجيش، وتسهيل مهمته في لقاء الإياب.

فاعلية هجومية

نجح العين في الاستفادة من عنصر الفاعلية الهجومية، فهو الأفضل استغلالًا للفرص التي سنحت له، خاصة في ظل تألق المهاجم كايو ودوجلاس.

ولولا رعونة البديل إسبريلا، اللاعب الكولومبي، لزادت حصيلة العين، خاصة أنه منح هجوم العين النشاط بتحركاته السريعة.

وقال المدرب الكرواتي: ”أدينا شوطًا أولًا عظيمًا بخطوطٍ متماسكة، ثم أخبرت اللاعبين أن يدخلوا الشوط الثاني بحذر، فالجيش فريق رائع، ولا يعقل أن يستسلم ويدعنا نتفوق عليه بخماسية، فقدنا بعض الثقة في أنفسنا بعد أن قلصوا الفارق إلى 2-1، ولكننا راضون بالهدف الثالث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com