كانيدا مدرب النصر السعودي: لا بديل عن الفوز على لخويا القطري – إرم نيوز‬‎

كانيدا مدرب النصر السعودي: لا بديل عن الفوز على لخويا القطري

كانيدا مدرب النصر السعودي: لا بديل عن الفوز على لخويا القطري

المصدر: الدوحة - إرم نيوز

أكد الإسباني راؤول كانيدا مدرب فريق النصر السعودي لكرة القدم صعوبة مواجهة فريق لخويا القطري غدًا الثلاثاء في الجولة الرابعة من المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا.

وقال كانيدا في المؤتمر الصحفي قبل المباراة إنه يطمح إلى تحقيق الفوز في أرض المنافس مضيفًا: ”يعد فريق لخويا من الفرق المميزة وهو بطل الدوري القطري في الموسم الماضي مثله مثل النصر وبالتالي ستكون المباراة قوية ونأمل في تحقيق نتيجة ايجابية بعد عودة الروح للاعبين“.

وتابع تصريحاته: ”قلت في مناسبات كثيرة إن نادي النصر يمتلك أفضل العناصر في الدوري السعودي حيث حصد الفريق 3 ألقاب في موسمين وهؤلاء اللاعبون حققوا للنادي ما لم يتحقق طيلة 20 عامًا غير أن الاستمرار على منصات التتويج يعتبر أمرًا صعبًا والابتعاد عن المنافسة محليًا لن يؤثر علينا بل سيكون دافعًا لتقديم أفضل ما عندنا في البطولة الأسيوية“.

وقال كانيدا: ”الضغط جزء من كرة القدم سواء على الفريق المضيف أو الزائر ونحن سنلعب على أرض فريق قوي كما أن المجموعة تضم 3 أندية تُوجت بألقاب الدوري المحلي في بلدانها في الموسم الماضي وهو ما يجعل الصراع محتدمًا للغاية ونحن نعرف جيدًا أن لخويا سيقاتل للفوز ولكني لا أضع حسابات كثيرة في المباريات التي ألعبها سواء التعادل أو الخسارة وإنما هدفي الوحيد هو الفوز وحصد النقاط الثلاث وهذه هي الفلسفة التي نتبعها في نادي النصر“.

وعن الغيابات المتوقعة لهذه المباراة قال: ”سيكون الفريق جاهزًا للمباراة ولن نشكو من غيابات تذكر وهذا شيء إيجابي للفريق حيث أننا سنعول على أفضل العناصر لدينا من أجل تحقيق مهمتنا بنجاح“.

من جهته قال الجزائري جمال بلماضي مدرب فريق لخويا القطري لكرة القدم إن مواجهة النصر ستكون صعبة للغاية.

وقال بلماضي في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: ”نحتاج للفوز في هذه المباراة من أجل الدفاع عن حظوظنا في التأهل عن هذه المجموعة الصعبة ولعل وضعنا في جدول الترتيب يضعنا أمام خيار واحد دون سواه وهو الانتصار من أجل الاستمرار في المنافسة“.

وأضاف: ”لن يتنازل فريقنا عن طموح الفوز خاصة وأنه سيلعب على أرضه وأمام جماهيره وبالتالي عليه أن يكون جاهزًا لتحقيق الفوز وحتى الآن يمكن القول إن حظوظنا ما زالت بين أيدينا لكن الفوز لن يكون سهلًا خاصة وأننا نواجه خصمًا قويًا وعلى مستوى عالٍ“.

وتابع: ”في مباراة الذهاب أضعنا نقاط الفوز خاصة أننا كنا متقدمين حتى الدقيقة الأخيرة وأُتيحت لنا أكثر من فرصة لإضافة هدف ثانٍ ولكن لم نتمكن من ذلك. الآن الفرصة ما زالت قائمة حتى نتجنب الدخول في الحسابات المعقدة وسندخل حتما بهدف الانتصار وأثق تمامًا في قدرة فريقي على تحقيق المطلوب“.

وعن تأثيرات الخسارة الأخيرة للفريق في الدوري، قال: ”يجب الفصل بين الدوري ومسابقة دوري أبطال آسيا، لقد كانت الأمور صعبة للغاية بالنسبة لنا في اللقاء الأخير بالدوري بسبب ارتباطات اللاعبين الدوليين مما حد كثيرًا من حالة التركيز لدينا على مباراة الوكرة الماضية وبالتالي تأثرت حظوظنا في الفوز خاصة وأن لدينا 13 لاعبًا دوليًا ولم تكن البدائل متوفرة بالشكل المطلوب. الآن نحن في مسابقة أخرى حيث أننا نطمح إلى الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة“.

وعن عدم الخسارة ضد النصر في المباريات الأخيرة مما يشكل حافزًا للاعبين من أجل الفوز، قال: ”نعم هذا صحيح حيث أنه بالنظر إلى آخر المباريات ضد النصر كنا دائمًا حاضرين بشكل جيد ونجحنا في العام الماضي في الفوز عليه على ملعبه وأمام جماهيره بثلاثية وهذا يدفعنا إلى أن نستحضر ذلك في الأوقات الصعبة غير أن النصر يبقى فريقًا يفرض الاحترام على منافسيه مثلما نفرض نحن ذلك على جميع منافسينا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com