الاتحاد الآسيوي يواصل بحث الطلب السعودي بعدم اللعب في إيران

الاتحاد الآسيوي يواصل بحث الطلب السعودي بعدم اللعب في إيران

المصدر: الرياض – إرم نيوز

تلقى الاتحاد السعودي لكرة القدم خطابا رسميا من الاتحاد الآسيوي للعبة لمعرفة تطورات العلاقات السعودية الإيرانية، بهدف اتخاذ قرار نهائي حول الطلب السعودي الرسمي بنقل مباريات الفرق السعودية المشاركة ببطولة دوري أبطال آسيا أمام الفرق الإيرانية خارج إيران.

وجرى تحديد يوم 15 آذار/مارس الجاري موعدا لإعلان القرار، بعدما صادق المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي برئاسة الشيخ سلمان آل خليفة خلال اجتماعه السابق بالعاصمة القطرية الدوحة 28 كانون ثان/يناير الماضي على توصية لجنة المسابقات بترحيل مباريات الفرق السعودية والإيرانية بدوري المجموعات الحالي، حتى اتخاذ القرار النهائي.

وتقدمت الأندية السعودية بطلب عبر الاتحاد السعودي للعبة لعدم اللعب في إيران ومواجهة الفرق الإيرانية بأرض محايدة، واختارت أن تكون قطر هي الأرض المحايدة، لضمان أمن وسلامة الفرق بعد قيام بعض الإيرانيين بحرق السفارة السعودية في طهران، الأمر الذي دفع الحكومة السعودية لقطع العلاقات الدبلومسية مع إيران.

وأوضح أمين عام اتحاد الكرة السعودي أحمد الخميس لوكالة الأنباء الألمانية، أن قرار عدم اللعب بطهران لا رجعة فيه مطلقا ”لو أصر الاتحاد الآسيوي على لعب الأندية السعودية في إيران دون عودة العلاقات الطبيعية بين السعودية وإيران، فإن الأندية السعودية ستنسحب من المشاركة“.

وقال مصدر آسيوي مطلع: ”اتخاذ قرار اللعب بأرض محايدة لا بد من أن يتم بشكل نظامي وقانوني، البعض يعتبر أن موضوع نقل المباريات خارج أراضي الفرق مسألة سهلة، وهذا الامر غير صحيح، فالنظام والقانون لا بد أن يتم تطبيقه عبر الاستناد إلى لوائح محددة، فهناك جهات قد تتجه للاعتراض لدى الاتحاد الدولي (الفيفا) أو محكمة التحكيم الرياضي (كاس)“.

وترفض الأندية الإيرانية، حتى الآن، اللعب خارج أرضها مستندة إلى أن السياسة لا يجب أن تتداخل مع الرياضة، وأنها قادرة على حماية أي بعثات كروية تلعب بإيران إلا أن الإصرار السعودي سيجعل من خيار البلد المحايد حتميا، وفق المعطيات والتطورات الملموسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة