الأندية السعودية: لن نلعب في إيران‎

الأندية السعودية: لن نلعب في إيران‎

مع في ظل التصعيد الذي اتخذته إيران ضد السعودية خلال إعلان الأخيرة إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر أمس السبت، أعلنت أندية سعودية لكرة القدم رفضها إجراء أي من مبارياتها مع الأندية الإيرانية في إيران، مطالبة بنقل مبارياتها إلى بلد محايد.

وقال رئيس نادي الهلال (السابق) الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”أقول للاتحاد السعودي ولأنديتنا المشاركة في بطولة آسيا ”طالبوا بنقل مبارياتكم مع فرق إيران لبلد محايد؛ لا نريد أن نذهب إليهم، ولا أن يأتوا إلينا“.

وأضاف بن مساعد: ”وكذلك أدعو الأندية الخليجية للتضامن مع هذا الطلب؛ فأمن أبنائنا لا يمكن ضمانه في هذا البلد العدو“، مضيفًا ”ولستُ بحاجة للتذكير بما فعلوه سابقًا اً“.

وفي سياق متصل، قرّرت إدارة النادي الأهلي بجدة، رفع طلب لاتحاد كرة القدم السعودي بمخاطبة الاتحاد الآسيوي، مطالبة بنقل أيّ مباراة قادمة للأهلي في الاستحقاقات الآسيوية أمام الفرق الإيرانية إلى أرض محايدة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي ومدير الاستثمار عبدالله البترجي، إن إدارة النادي ستتقدّم بطلب لاتحاد الكرة السعودي بمخاطبة الاتحاد الآسيوي بنقل أيّ مباراة للأهلي مع فريق إيراني إلى أرض محايدة.

من جهته طلبت إدارة نادي النصر رسميًا نقل مباريات فريق كرة القدم في البطولة الأسيوية أمام فريق ذوبهان الإيراني إلى أرض محايدة لتجنب المخاطر المتوقع حدوثها أثناء تواجد بعثة الفريق في إيران .

جاء ذلك في خطاب بعثه النادي للإتحاد السعودي لكرة القدم مطالبًا باتخاذ اللازم مع الاتحاد الأسيوي ومتضمنًا تذكيرًا بما تتعرض له الأندية السعودية أثناء تواجدها في إيران من مضايقات واستفزازات لا تمت للرياضة بصلة.

وكان عدد كبير من الإيرانيين قد أثاروا الفوضى، وتهجموا على السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد وأضرموا النار فيهما، عقب إعلان السعودية أمس السبت تنفيذ أحكام الشرع في 47 شخصًا، بينهم نمر النمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com