صالح النعيمة يكشف عن سر حديثه مع كأس دوري أبطال آسيا في مباراة الهلال ضد أوراوا – إرم نيوز‬‎

صالح النعيمة يكشف عن سر حديثه مع كأس دوري أبطال آسيا في مباراة الهلال ضد أوراوا

صالح النعيمة يكشف عن سر حديثه مع كأس دوري أبطال آسيا في مباراة الهلال ضد أوراوا

المصدر: فريق التحرير

كشف صالح النعيمة، قائد نادي الهلال السعودي الأسبق، عن سر لقطته الشهيرة في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا وفيديو حديثه مع الكأس، والذي تم تداوله بقوة عقب فوز ”الزعيم“ بهدف دون رد أحرزه البيروفي كاريلو.

ودخل صالح النعيمة قائد نادي الهلال السعودي السابق، إلى ملعب جامعة الملك سعود (محيط الرعب)، حاملًا كأس البطولة، قبل بداية مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا بين الهلال وأوراوا ريد دياموندز الياباني.

وحرص النيعمة أن يلف حول الملعب بالكأس موجهًا تحية خاصة للجماهير الحاضرة، قبل أن يضع الكأس في مكانها المخصص أمام غرف خلع الملابس وظهر وكأنه يخاطبها ويشير لشعار الهلال على القميص الخاص به.

ووصف النعيمة شعوره وهو يقدم الكأس الآسيوية للجماهير وللاعبين في أرضية الملعب قبل انطلاقة المباراة بعد عقدين لاعتزله الكرة بأنه شعور لا يوصف، وقال في تصريحات لصحيفة ”مكة“: ”لم أنم ليلة المباراة، كما لم أتناول طعامي بالصورة التي اعتدتها، كان تفكيري في كيفية تجاوز أوراوا والاقتراب من لقب بطولة استعصت على الهلال كثيرا“.

وأضاف: ”سبق أن رشحتني إدارة الهلال لحمل الكأس وتقديمها للجماهير واللاعبين عندما حل أوراوا نفسه ضيفًا على الهلال في ذهاب نهائي2017 الذي انتهى بالتعادل 1-1، إلا أنني اعتذرت بسبب ظرف ما، ليتم ترشيح زميلي يوسف الثنيان لحمل الكأس“.

وبشأن تمتمته ببعض الكلمات في اللحظة التي سبقت حمله كأس دوري أبطال آسيا في ملعب جامعة الملك سعود ”محيط الرعب، أشار: ”خاطبت الكأس وطالبتها بالصحو نحو الزعيم، كما أشرت إلى شعار الهلال الذي كنت أرتديه لحظة حملي الكأس وقلت للكأس بالعامية (بتلحقيني بعدين)“.

وعن آخر المواقف التي عاشها قبل انطلاقة المباراة، قال النعيمة: ”واجهت المدافع علي البليهي وقلت له بالنص: ارفع رأسك وحينها ستلعب مباراة طبيعية وستنال نجومية نجم المباراة، وبالفعل لعب مباراة جيدة وأنقذ مرماه من هدف وكاد يسجل هدفًا“.

وأبدى المدافع السابق إعجابه بأداء الدفاع بقيادة الرباعي ياسر الشهراني وعلي البليهي ومحمد البريك ويانغ هيون سو، مشددًا: ”لقد نجح في مهمته بكل اقتدار، وأراح الحارس عبدالله المعيوف، إذ لم يدعه يتعرض للاختبار من قبل اليابانيين، كما أن الفريق بصفة عامة لعب بروح عالية وككتلة واحدة قدم خلالها نموذجًا مميزًا لكرة القدم الحديثة“.

وأردف: ”إن كان لدي تحفظ نسبيًّا، فسيكون على أداء الثنائي سيبستيان جوفينكو وبافتمبي غوميز، إذ لم يكن موازيًا لأداء بقية اللاعبين“.

وأبدى النعيمة تفاؤله بأن يكون للهلال الكلمة في حسم لقاء الإياب باليابان.

نادي الهلال سيلاقي أوراوا الياباني يوم الأحد/ الموافق الـ24 من شهر نوفمبر الجاري في مباراة إياب نهائي بطولة دوري أبطال آسيا على استاد سايتاما في اليابان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com