الاتحاد الآسيوي يناقش مقترح زيادة عدد اللاعبين الأجانب في دوري أبطال آسيا

الاتحاد الآسيوي يناقش مقترح زيادة عدد اللاعبين الأجانب في دوري أبطال آسيا
#إرم_سبورت

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحفية عن أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يدرس مقترحًا لزيادة عدد اللاعبين الأجانب للفريق المشاركة في دوري أبطال آسيا ليصل إلى 6 لاعبين في كل فريق.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “الاتحاد”، اليوم الإثنين، ستناقش لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، مقترحات وأفكار ومبادرات تهدف لتطوير دوري أبطال آسيا، بالإضافة لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للأندية، وذلك خلال الاجتماع المرتقب الذي تستضيفه العاصمة اليابانية طوكيو، يوم 28 الجاري، لبحث مقترحات تهدف لتطوير شكل البطولة، بعد مضاعفة الجوائز المالية آخر نسختين، وسيتم رفع التوصيات النهائية للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في اجتماعه المرتقب نوفمبر المقبل عمان على هامش استضافة السلطنة، لحفل الجوائز السنوي للاتحاد الآسيوي، لإقرار ما سيتم التوصل إليه من اتفاق عبر لجنة المسابقات الآسيوية، وبدء التنفيذ مع نسخة 2019-2020.

وتفيد المتابعات أن أبرز الملفات المطروحة للنقاش على طاولة اجتماع لجنة المسابقات الآسيوية أواخر الشهر الجاري، ستكون تحديد التصور النهائي لعدد الأجانب، وهل سيكون 4+1 أو 5+1، أو إلغاء اللاعب الآسيوي، واتخاذ قرار بزيادة العدد من دون التقييد بجنسية، ما يعني منح الأندية حرية التعاقد مع لاعبين من أي جنسية، وبالتالي سيبقى تحديد العدد هو محور النقاش، سواء بـ5 أجانب أو 6، وتتزعم رابطة دوري المحترفين الأسترالية، توجهًا بزيادة الأجانب إلى 5+1، مع تمسكها بزيادة العدد عن 3+1 حاليًا، بينما ترى كل من اليابان وكوريا، أن إضافة لاعب أجنبي واحد على الشكل الحالي هو الأنسب، بحيث ترجح خيار 4+1 آسيوي.

وكشفت مصادر رسمية بالاتحاد الآسيوي، أن اجتماعات جرت خلال الأشهر القليلة الماضية، بين الروابط المحترفة في شرق القارة، لتحديد موقف موحد حول الأفكار المطروحة للنقاش، في المقابل غاب التنسيق سواء في اتحاد غرب آسيا أو جنوب غرب آسيا، أو الأسيان، وبالتالي غابت الصورة عن اتحادات الكرة في المنطقة الخليجية حيث ضاعت الفترة القانونية المتاحة أمامهم لإرسال تصورات ومقترحات للاجتماع المقبل، خاصة فيما يتعلق بمطلب تغيير مواعيد دوري الأبطال ليقام في الفترة من أغسطس وحتى مايو، بدلًا من شكله الحالي حيث يقام بين موسمين، خلال الفترة من فبراير إلى نوفمبر من كل عام.

وكانت لجنة المسابقات قد طرحت ملف اللاعبين الأجانب المشاركين في دوري أبطال آسيا للنقاش قبل عامين، وتم تأجيل القرار حتى أواخر 2018، بعد إخضاعه لمزيد من البحث والدراسة، ورصد الفوائد والسلبيات والإيجابيات بالنسبة للاعب الآسيوي بشكل عام، غير أن رغبة زيادة العدد باتت أقوى من ذي قبل وينتظر أن يتم التصويت على الأمر خلال الاجتماع المقبل.

أما ثاني أبرز الملفات المطروحة للنقاش فسيكون مسألة فتح باب المشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي، أمام الدوريات المحترفة، والتي تلعب فقط في دوري الأبطال، وتدرس اللجنة عدة مقترحات، سواء بتحويل الـ8 فرق التي تخرج من دور الـ16 لدوري الأبطال، لتلعب دور الـ16 في كأس الاتحاد الآسيوي.

فيما ستكون ثالث أبرز المقترحات التي تخضع للنقاش خلال الاجتماع المقبل، هو تقييم الوضع الحالي في توزيع مجموعات البطولة، عبر فصل الشرق عن الغرب، وما إذا كان سيتم الاستمرار على نفس هذا الأمر، أو إلغاء الفصل بين الشرق والغرب، والاختيار العشوائي للأندية أيًا كانت منطقتها الجغرافية، وهو مطلب كانت تؤيده الإمارات قبل عامين.

رابع المقترحات المطروحة للنقاش، يتعلق بإلغاء نظام الذهاب والإياب في الدور الأول لدوري الأبطال، بحيث تقام بطولة مجمعة تستضيفها دولة ما، وتتكون المجموعة من 4 أندية، ويعلب كل نادٍ 3 مباريات فقط، لتحديد الأول والثاني بحسب النقاط، ويتأهلا معًا لدور الـ16 ومن ثم تعود البطولة لنظام الذهاب والإياب بداية من هذا الدور، ويهدف هذا المقترح لتقليص مدة البطولة، وتقليص نفقات الانتقال ذهابًا وإيابًا في الدور الأول.

محتوى مدفوع