نتائج قرعة كأس آسيا 2019.. صِدام السعودية وقطر يشتعل مبكرًا

نتائج قرعة كأس آسيا 2019.. صِدام السعودية وقطر يشتعل مبكرًا

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

أجريت مراسم قرعة بطولة كأس الأمم الآسيوية 2019، اليوم الجمعة، في دولة الإمارات بحضور مندوبي 24 منتخبًا مشاركًا في النسخة الآسيوية المميزة.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي تحليلًا للمجموعات الست التي أسفرت عنها القرعة.. في السطور القادمة:

المجموعة الأولى

تبدو هذه المجموعة متوازنة إلى حد كبير، خاصة أن المنتخب الإماراتي صاحب الضيافة مع مديره الفني الإيطالي ألبرتو زاكيروني يعيش حالة من الاستقرار ويبدو متفوقًا على جميع منافسيه.

ويملك المنتخب البحريني مع مديره الفني التشيكي ميروسلاف سكوب الطموح لظهور مميز مع منافسة متوقعة من تايلاند، المنتخب الذي قدم عروضًا جيدة في تصفيات كأس العالم عن قارة آسيا، بينما يطمع المنتخب الهندي في أداء مميز وعروض قوية.

وتبدو حسابات التأهل سهلة نظريًا للمنتخب الإماراتي مع إمكانية تأهل مميز للمنتخب البحريني.

وأكد الصحفي المصري عصام سالم المتخصص في الكرة الإماراتية لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الإماراتي ليس أمامه خيار في أمم آسيا 2019 سوى المنافسة على اللقب والتأهل لنصف النهائي على أقل تقدير.

وأوضح أن المجموعة تبدو متوازنة للأبيض الإماراتي وكفيلة بتأهله متصدرًا، خاصة أن هناك فوارق بينه وبين جميع منافسيه بالمجموعة.

المجموعة الثانية

تبدو هذه المجموعة الأقوى والأشرس، خاصة في ظل صدامات عربية بوجود 3 منتخبات هي سوريا وفلسطين والأردن، مع وجود المنتخب الأسترالي المنظم والمميز.

ونجح المنتخب السوري في تقديم صورة رائعة في تصفيات مونديال 2018 وودع الملحق الآسيوي على يد أستراليا بعد عرض قوي، وهو ما يجعل نسور قاسيون يبحثون عن مفاجأة في أمم آسيا.

ويعتمد المنتخب الأردني على حماس لاعبيه مع المدرب الوطني جمال أبو عابد الذي أعاد ترتيب الأوراق، كما يراهن المنتخب الفلسطيني على طموحاته وقدرات مدربه البوليفي خوليو سيزار الذي يبحث عن مفاجأة.

أما المنتخب الأسترالي فمن المؤكد أنه سينظر إلى أمم آسيا؛ بهدف المنافسة على اللقب خاصة مع تعيين مديره الفني الهولندي بيرت فان مارفيك لقيادة الكانغارو.

المجموعة الثالثة

تبدو المجموعة سهلة كثيرًا بالنسبة للمنتخب الكوري الجنوبي صاحب القدرات الجماعية والخبرات، بينما يبدو المنتخب الصيني صاحب الفرص الأوفر للتأهل كوصيف بقيادة مديره الفني الإيطالي مارشيلو ليبي.

ويبدو منتخب الفلبين مرشحًا لإحداث مفاجأة والتأهل للدور الثاني بأمم آسيا، بينما قد يكون منتخب قيرغزستان باحثًا عن ظهور مشرف أيضًا في البطولة.

المجموعة الرابعة

تبدو المجموعة الرابعة من أقوى المجموعات بوجود المنتخب الإيراني المرشح الأول للتأهل بقيادة مديره الفني البرتغالي كارلوس كيروش، خاصة أنه يملك خبرات كبيرة في البطولة وفي الكرة الآسيوية.

ويملك المنتخب العراقي فرصة كبيرة للتأهل خاصة في ظل امتلاكه خبرات وقدرات أكبر، بجانب وجود بعض المواهب مثل مهند كرار وعلاء عبد الزهرة.

ويأمل المنتخب اليمني في ظهور مشرف بالبطولة، كما أن المنتخب الفيتنامي يملك نفس الطموح للتأهل للدور الثاني ولو من خلال مقعد أفضل الثوالث.

المجموعة الخامسة

يتصدر الصِدام بين السعودية وقطر العناوين في المجموعة، خاصة أن المسألة تتعلق بأمور خارج كرة القدم في ظل خلافات سياسية بين الدولتين واعتراض سعودي على سياسة قطر.

وسخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من هذا الصدام الكروي من خلال بعض التعليقات باستعانة منتخب قطر بتركيا في هذه المواجهة، بجانب السخرية من وجود كوريا الشمالية بمواقفها السياسية في نفس المجموعة.

وأكد بعض النشطاء أن المنتخب السعودي سيفوز؛ لأنه يلعب بحرقة وغيرة للوطن بعكس منتخب قطر الذي يضم لاعبين مجنسين، وطالب البعض بالاستعانة بحكام أوروبيين كبار في هذه المواجهة خوفًا من أي تأثيرات عليها.

ويسعى منتخب السعودية مع مديره الفني الإسباني خوان بيتزي للإعداد لبطولة آسيا لتقديم مستويات متطورة بالبطولة، خاصة وفقًا لنتائج الأخضر بالمونديال مع آمال قطرية في ظهور مميز بالبطولة.

ويتسلح منتخب لبنان بخبرات مدربه الألماني ثيو بوكير لتقديم عروض طيبة مع وجود منتخب كوريا الشمالية الذي يسعى لتحقيق مفاجأة أيضًا بالمجموعة.

المجموعة السادسة

يملك المنتخب الياباني الفرصة الأكبر للتأهل، خاصة أن محاربي الساموراي مرشحون للتتويج باللقب القاري وليس فقط مجرد التواجد في الأدوار الإقصائية.

ويسعى المنتخب العُماني مع مديره الفني الهولندي بيرت فان مارفيك بعد تتويجه ببطولة كأس الخليج لتحقيق مفاجأة في البطولة القارية، إلا أنه يصطدم بطموح منتخب أوزبكستان صاحب الأداء الثابت في وجود منتخب تركمانستان صاحب الأداء الضعيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com