مباراة الهلال والريان.. ثورة الزعيم تنتظر شرارة الانطلاق من قطر – إرم نيوز‬‎

مباراة الهلال والريان.. ثورة الزعيم تنتظر شرارة الانطلاق من قطر

مباراة الهلال والريان.. ثورة الزعيم تنتظر شرارة الانطلاق من قطر

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الاثنين، إلى ملعب ”جاسم بن حمد“ في العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة الصدام الكروي العربي المثير الذي يجمع بين الريان القطري وضيفه الهلال السعودي في الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا.

يحتل الهلال المركز الأخير برصيد نقطتين، بفارق نقطة عن الريان صاحب المركز الثاني الذي يتفوق بفارق الأهداف عن العين الإماراتي صاحب المركز الثالث، بينما يتصدر الترتيب فريق الاستقلال الإيراني برصيد 5 نقاط.

ويترقب عشاق الهلال ثورة ”الزعيم“ من أجل تحقيق الفوز وتصحيح المسار في البطولة الآسيوية وحصد الفوز الأول، بينما يحلم الريان بكسر تعادلاته والوصول لأول انتصار يعزز فرص صعوده.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهة الهلال ضد الريان.

طموح الفوز الأول

يبحث الفريقان عن طموح الفوز الأول، خاصة أن الهلال وصيف النسخة الماضية بدوري أبطال آسيا صدم جماهيره بأداء مخيب ونزيف للنقاط، بعدما استهل مشوار دور المجموعات بالتعادل على ملعبه مع العين الإماراتي ثم خسر أمام الاستقلال الإيراني قبل التعادل من جديد مع الريان في السعودية.

ويبدو الريان أكثر تماسكاً بعد أن حصد 3 تعادلات في الجولات الماضية، ويسعى الفريق القطري لحصد الفوز الأول لتعزيز فرص تأهله لدور الستة عشر.

ثورة الهلال

يترقب عشاق الهلال ثورة اللاعبين والجهاز الفني وتصحيح المسار الذي وعد به نجوم الفريق، بعد أن تراجعت النتائج بشكل واضح في الفترة الأخيرة، رغم رحيل المدرب الأرجنتيني رامون دياز، وتعيين مواطنه خوان براون بعد أن لمع مع الفريق الأولمبي.

وتلقت جماهير الهلال صدمة قوية بعد الخسارة الأخيرة بالدوري أمام الاتفاق التي أشعلت المنافسة على اللقب مع الأهلي وأصبح الحفاظ على لقب الدوري أمرًا صعبًا.

ويسعى الهلال خلال مباراة الريان لتصحيح مساره الآسيوي، واستعادة التوازن وحصد الانتصار الذي يصل به إلى 5 نقاط ويضعه في مستوى المنافسة على التأهل.

براون وشبح سامي الجابر

يبدو اللقاء بمثابة فرصة أخيرة للمدرب خوان براون، خاصة أن جماهير الهلال لم تلمس أي جديد على مستوى الفريق منذ تعيينه سوى في المباراة الأولى.

وطالبت بعض الجماهير بتولي سامي الجابر، نجم الهلال الأسبق، المهمة حتى نهاية الموسم لمنح اللاعبين دفعة معنوية، خاصة أن الفريق في مرحلة مهمة وحاسمة في مشوار البطولات.

ويعاني الهلال غيابات مؤثرة تجعله مختلفاً عما ظهر عليه في الموسم الماضي في ظل غياب الثنائي الهجومي البرازيلي كارلوس إدواردو، وأيضاً السوري عمر خربين أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا العام الماضي.

ويضع الهلال رهانه على المهاجم المغربي أشرف بن شرقي، من أجل المساهمة مع زملائه في حصد الفوز على حساب الريان مع الأرجنتيني إيزيكيل سيروتي بجان سلمان الفرج وخبراته.

وأكد عادل عبدالرحمن، المدير الفني الأسبق لفريق الشباب السعودي، لـ“إرم نيوز“، أن الهلال بخبراته وقدرات لاعبيه وجماهيره المتحمسة قادر على عبور عقبة الريان، ولكن بشرط التركيز على تصحيح الأخطاء في استغلال الفرص، وأيضاً الأداء الدفاعي للفريق.

وأضاف: ”الهلال يحتاج إلى مباراة تكتيكية كبيرة وإصرار وكفاح بدني وفني أمام الريان لعبور عقبة الفريق القطري الذي يتحفز لتحقيق الفوز“.

أسلحة الريان

يبدو الريان منافساً قوياً خاصة أن الفريق بقيادة مديره الفني الدنماركي مايكل لاودروب ظهر بصورة طيبة في لقاء السعودية.

ويتصدر المشهد الهداف عبدالرزاق حمد الله بجانب سباستيان سوريا ورودريغو تاباتا، وكلهم من النجوم الكبار في الخط الأمامي والذين يستطيعون إحداث الفارق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com