مباراة الهلال والريان.. كيف فشل رجال براون في حصد الفوز الآسيوي الأول؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة الهلال والريان.. كيف فشل رجال براون في حصد الفوز الآسيوي الأول؟

مباراة الهلال والريان.. كيف فشل رجال براون في حصد الفوز الآسيوي الأول؟

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

حصد نادي الهلال السعودي التعادل مع ضيفه الريان القطري بهدف لكل منهما في الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة في بطولة دوري أبطال آسيا.

وقدم الهلال أداءً متوسطًا أمام الريان وحول تأخره بهدف إلى تعادل وهو الأمر الذي جعل الفريق الأزرق يفلت من الخسارة ولكن الجماهير خرجت غاضبة بعدما استمر مسلسل الفشل في إدراك الفوز الأول بدوري الأبطال.

وترصد شبكة إرم نيوز في التقرير التالي أبرز أسباب ضياع الفوز على الهلال في موقعة الريان:

التركيز الغائب

دفع الهلال ثمن غياب تركيز لاعبيه في بداية المباراة رغم أنه من المفترض أن اللاعبين في غاية التركيز في هذه المرحلة مع الدقائق الأولى.

استفاد الريان من غياب تركيز لاعبي الهلال في الدقائق الأولى ونجح الفريق القطري في تسجيل هدف مبكر بعد مرور 3 دقائق فقط عن طريق محسن متولي، الأمر الذي هدد فريق الهلال طوال المباراة وأصبح بحاجة للتعويض كما أن الاندفاع في بعض الأوقات كاد أن يكلفه هدفًا آخر.

غياب الهداف

دفع الهلال ثمن غياب اللاعب الهداف في تشكيلته، الأمر الذي جعل الفريق لا يترجم السيطرة والمحاولات التي سنحت له لدرجة أن الهدف جاء عن طريق المدافع عبدالله الزوري.

ووجه الهلال 20 تسديدة طوال المباراة من بينها 6 كرات في اتجاه المرمى ورغم كل هذا الكم من المحاولات إلا أنه لم يكن هناك هداف يستطيع ترجمة هذه الكرات إلى أهداف.

ومنذ إصابة الدويتو البرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خربين اللذين قادا الهلال لنهائي دوري أبطال آسيا في العام الماضي والفريق الأزرق لا يجد البديل المناسب رغم التعاقد مع الثنائي المغربي أشرف بن شرقي والأرجنتيني إيزيكيل سيروتي إلا أن الأمور ليست على ما يرام.

وأكد الإعلامي السعودي عبدالعزيز المريسل عبر حسابه بموقع تويتر أن التعادل الذي حصده الهلال بطعم الخسارة وهو أمر أصاب الجماهير الزرقاء بالغضب خاصة أن فرص التأهل أصبحت صعبة.

مخاوف براون

عانى الهلال من المخاوف التي سيطرت على مدربه الأرجنتيني خوان براون في مباراة الريان.

ولعب الهلال بمهاجمه مختار فلاته على مقاعد البدلاء وقام بتغيير طريقة لعبه إلى 4-4-2 وتخلى عن اللعب بالأجنحة في طريقة 4-2-3-1 وهي الطريقة التي لاقت نجاحًا في مباراة الفيصلي بالدوري.

ورغم تبريرات المدرب خوان براون وتأكيداته بأن الغيابات سر تراجع أداء فريقه وعدم تحقيق الفوز إلا أن البعض وجه إليه اللوم لاستبعاد بعض اللاعبين الذين كانوا يمثلون حلولًا هجومية من بينهم المخضرم محمد الشلهوب وأكد براون أن الشلهوب لاعب كبير ولكنه كان بحاجة للعب بالأطراف.

طريقة لاودروب

اعتمد المدرب الدنماركي مايكل لاودروب على طريقة متوازنة وأغلق مساحات دفاعه في وجه لاعبي الفريق الأزرق.

واستطاع الريان أن يستفيد من خبرات بعض لاعبيه خاصة الاعتماد على الثنائي عبدالرازق حمد الله ورودريجو تاباتا مع الإبقاء على سباستيان سوريا بديلًا للاستفادة من مجهودهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com