مباراة الهلال والاستقلال.. 4 أمور يجب أن تعرفها قبل مواجهة دوري أبطال آسيا

مباراة الهلال والاستقلال.. 4 أمور يجب أن تعرفها قبل مواجهة دوري أبطال آسيا

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يخوض فريق الهلال السعودي مواجهة صعبة أمام مضيفه الاستقلال الإيراني مساء الثلاثاء في عمان بالجولة الثانية للمجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا.
ويسعى الهلال لتحقيق الفوز الأول في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، خاصة أن الفريق الأزرق سقط في فخ التعادل مع العين الإماراتي في الجولة الأولى، كما يملك الاستقلال -أيضاً- نقطة في رصيده.
وتبدو هناك بعض الأمور المهمة التي تجب معرفتها قبل مواجهة الهلال والاستقلال، ويرصدها ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

تاريخ المواجهات
سبق أن تقابل الفريقان بالمحفل الآسيوي أكثر من مرة، بدأت في دوري أبطال آسيا عام 1992 في الدور النهائي وفاز الهلال بضربات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد التعادل بهدف لكل منهما.
وتقابلا في نصف نهائي كأس الكؤوس الآسيوية 1997 وفاز الهلال بضربات الترجيح أيضاً بنتيجة 5-4 بعد التعادل دون أهداف، ثم تقابلا في ربع نهائي دوري الأبطال 1999 وفاز الاستقلال بنتيجة 2-1 ثم فاز الهلال بنتيجة 3-2 في دوري الأبطال عام 2003.
وفي دور المجموعات لدوري الأبطال عام 2013، فاز الاستقلال في السعودية بنتيجة 2-1 بينما فاز الهلال في إيران بهدف نظيف سجله نواف العابد.

صراع الفوز الأول
يبحث كل فريق عن تحقيق الفوز الأول، خاصة أن الهلال قدم عرضاً جيداً في لقائه الأول ضد العين الإماراتي، ولكنه عانى من غياب الفاعلية وتعادل دون أهداف.
ولعب -أيضاً- الاستقلال مباراة قوية ضد الريان، وفرض عليه التعادل بهدفين لكل منهما في الجولة الأولى للمجموعة نفسها، وبالتالي فالفريق الإيراني يحلم بتحقيق الفوز.

الغيابات عنوان الهلال
مازالت الغيابات ترسم العنوان الأبرز في تشكيلة الهلال هذا الموسم بدوري الأبطال، خاصة أن الفريق تأثر بغياب بعض اللاعبين الذين تألقوا في الموسم الماضي وقادوا الفريق لوصافة دوري أبطال آسيا.
وعلى رأس هذه الغيابات الهداف السوري عمر خريبين أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا العام الماضي بجانب البرازيلي كارلوس إدواردو وعدم جاهزية الموهوب نواف العابد.
دياز والأسلحة الزرقاء
يراهن الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال على العديد من الأسلحة المهمة من أجل تحقيق الفوز على حساب الاستقلال وتقديم أداء يرضي الجماهير بعد أن استعاد الفريق نغمة الانتصارات أخيراً بفوز بالدوري السعودي على الشباب بنتيجة 2-1 في الدقائق الأخيرة.
ويضع دياز رهانه على مهاجمه المغربي الموهوب والسريع أشرف بن شرقي، المنضم حديثاً في شهر يناير الماضي من أجل الوصول إلى مرمى الاستقلال.
ونجح بن شرقي في تقديم بداية قوية مع الهلال بالدوري السعودي وتسجيل هدفين، ويأمل النجم المغربي تسجيل أول أهدافه بدوري الأبطال، خاصة أن الرهان على قدراته في غياب خريبين وإدواردو.
ويعتمد الهلال أيضاً على سرعة الأرجنتيني إيزيكيل سيروتي مع تألق اللاعب الأوروجوياني نيكولا ميليسي الذي يعيش حالة من التوهج في الفترة الأخيرة.
وأكد مؤمن سليمان، المدير الفني الجديد لفريق الشعلة السعودي، لإرم نيوز أنه يعلم الكثير عن الكرة السعودية، ولكن الهلال يظل أكبر الفرق التي يتابعها بوصفه صاحب الإنجاز بالوصول لنهائي دوري الأبطال في العام الماضي.
وأضاف: ”الهلال انخفض مستواه بعض الشيء وتراجع، ولكن خبرة المدرب القدير رامون دياز تجعل الفريق الأزرق صاحب قوة جماعية في أرض الملعب، ويدافع بشكل رائع ويهاجم بتوازن مميز“.
وأشار إلى أن بن شرقي مهاجم لا غبار عليه وتألق وخطف الأضواء في دوري أبطال أفريقيا في العام الماضي، وسيكون إضافة قوية لهجوم الهلال.

الاستقلال منافس عنيد
يبدو الاستقلال الإيراني منافساً لا يستهان به وصاحب أداء جماعي مميز، وإن كان يميل للطرق الدفاعية إلا أنه يعرف كيف يهز الشباك، وهو أمر مهم بالنسبة للهلال في استغلال الفرص مبكراً والوصول لمرمى الفريق الإيراني كي لا تشكل الهجمات المعاكسة خطراً على شباكه.
ويراهن الاستقلال على المعدلات البدنية من رباعي الوسط سرفر جيباروف وأميد إبراهيمي وجابر أنصاري، مع الهداف علي قرباني أخطر اللاعبين في الشق الهجومي، والذي سجل هدفاً في مرمى الاستقلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com