مباراة الوحدة والدحيل.. 4 أسباب وراء سقوط كتيبة ريجيكامب

مباراة الوحدة والدحيل.. 4 أسباب وراء سقوط كتيبة ريجيكامب

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تلقى فريق الوحدة الإماراتي هزيمة مريرة على يد ضيفه الدحيل القطري بنتيجة 3/2، مساء الإثنين، في الإمارات بالجولة الثانية للمجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا.

واتسمت المباراة بالندية الشديدة والإثارة بين الفريقين، خاصة أن الوحدة ظهر بمستوى جيد ثم تراجع بشكل لافت، قبل أن يفرض الدحيل سيطرته ليفوز الفريق القطري.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أبرز أسباب سقوط كتيبة ريجيكامب على يد الدحيل القطري.. فإلى السطور القادمة:

ثقة الهدف المبكر
دفع الوحدة ثمن الثقة الزائدة التي اكتسبها من الهدف المبكر الذي أحرزه الفريق الإماراتي من ضربة جزاء، عن طريق المهاجم الأرجنتيني سباستيان تيغالي بعد مرور 4 دقائق فقط.

وتوقع عشاق الوحدة أن يكون الهدف دفعة قوية للفريق الإماراتي لمواصلة الصحوة وتسجيل أهداف أخرى؛ إلا أن لاعبي الوحدة اعتمدوا على سيطرتهم لفترة على وسط الملعب، ثم تراجعوا عن الأداء الهجومي ودفعوا ثمن ذلك بشكل واضح.

التراجع البدني
عانى الوحدة من التراجع البدني الشديد، الذي كلف الفريق الهزيمة المريرة على يد الدحيل.

ورغم أن الوحدة عائد من انتصار ثمين على العين في كأس الخليج العربي بنتيجة 5/1، ومعنويات لاعبيه مرتفعة؛ إلا أن هناك حالة من الإجهاد وعدم الفاعلية ظهرت على أداء لاعبي الوحدة، وتراجع واضح في معدلات الضغط والركض في وسط الملعب.

الأخطاء الساذجة
من الأسباب القوية التي كلفت الوحدة الهزيمة المريرة أمام الدحيل، الأخطاء الدفاعية الساذجة أمام هجوم قوي وسريع ومنظم للدحيل القطري، بقيادة النجم المغربي يوسف العربي، صاحب القدرات التهديفية المميزة، وأيضًا الموهوب السريع كريم بوضياف، الذي يعيش حالة من التألق مؤخرًا، مع وجود التونسي يوسف المساكني.

وفشل المدرب الروماني، لورينت ريجيكامب، المدير الفني للوحدة، في إيجاد حلول لغلق المساحات والطرق المؤدية إلى مرماه، في ظل أداء باهت بدنيًا، وعلى مستوى معدلات الضغط والركض للاعبي الوحدة، بخلاف الأخطاء الغريبة في كرات الأهداف الثلاثة.

غياب الجماعية
عانى الوحدة من غياب الجماعية بشكل كبير، والاعتماد على المهارات الفردية للثنائي الأرجنتيني سباستيان تيغالي والمغربي مراد باتنة.

ولم يقدم الوحدة العرض الذي يؤهله لتحقيق الفوز، رغم التقدم مبكرًا، فالفريق الإماراتي لم يكن على المستوى.

وأكد عمران الجسمي، لاعب منتخب الإمارات الأسبق، عقب المباراة في تحليله مع قناة ”أبوظبي الرياضية“، أن الوحدة لا تنقصه أي إمكانيات أو قدرات تساعده على المنافسة آسيويًا، بل يملك الفريق عدة أسلحة تجعله قادرًا على تقديم مستويات أفضل بكثير.

وأشار الجسمي إلى أن الوحدة فريق كبير، ويجب على لاعبيه التعامل بهذا المنطق، منتقدًا الفردية الشديدة والأخطاء الساذجة للاعبين، التي أدت للخسارة أمام الدحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com