مباراة الأهلي السعودي والجزيرة.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن موقعة دوري أبطال آسيا

مباراة الأهلي السعودي والجزيرة.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن موقعة دوري أبطال آسيا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يترقب عشاق الكرة العربية والخليجية، الصدام المثير الذي يجمع بين الأهلي السعودي وضيفه الجزيرة الإماراتي، مساء الإثنين، على ملعب ”الجوهرة المشعة“، في الجولة الثانية للمجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا.

ولن تكون المباراة بين أقدام اللاعبين وحماس الجماهير فقط، ولكن بمثابة صراع شطرنج بين المدرب الهولندي المخضرم هينك تين كات المدير الفني للجزيرة، والأوكراني سيرجي ريبيروف المدير الفني للأهلي، خاصة أن الفريقين نجحا في تحقيق الفوز بالجولة الأولى، ولديهما طموح مواصلة الانتصارات.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز ملامح موقعة الأهلي والجزيرة ..

ريبيروف والطوفان الهجومي

يبدو سيناريو الطوفان الهجومي واردًا بقوة في حسابات المدرب الأوكراني سيرجي ريبيروف؛ من أجل استغلال حماس الجماهير، وتقديم بداية قوية تساعده على إنهاء المباراة بالفوز، خاصة أن الأهلي يعيش مؤخرًا حالة من التفوق الفني في مبارياته الماضية.

وتبقى خطة 4-3-3 الأقرب لخيال المدرب الأوكراني؛ من أجل اختراق دفاعات الجزيرة ، ويملك ريبيروف السرعات التي تساعده على تطبيق هذه الطريقة بوجود مثلث هجومي قادر على الاختراق، يقوده مهند عسيري، ومعه اليوناني إيوانيس فيتفاتيزيس وعبدالفتاح عسيري صانعي اللعب.

ويراهن ريبيروف على مثلث في وسط الملعب، يجمع بين القوة البدنية والتوازن بين الهجوم والدفاع، بوجود الأسترالي مارك ميليجان ووليد باخشوين وحسين المقهوي.

ويبرز هنا دور الظهير الأيسر منصور الحربي، أحد أفضل صناع الأهداف في الموسم الحالي للأهلي، بصناعة 6 أهداف لزملائه؛ بانطلاقاته السريعة بالجبهة اليسرى.

وأكد عمرو أنور ، المدير الفني الأسبق لنادي الاتحاد السعودي ، ل“إرم نيوز“، أن الأهلي يملك عنصر السرعة والقوة البدنية، وهو أمر سيساعده بقوة في مواجهة الجزيرة.

وأضاف: “ رغم غياب السوري عمر السومة؛ للإصابة، إلا أن الإيقاع والجماعية سيكونان سلاح المدرب ريبيروف؛ من أجل تحقيق الفوز واختراق دفاع الجزيرة“.

تين كات وخطة المونديال

يبدو أن المدرب الهولندي هينك تين كات متسلح بالخطة التي اعتمد عليها في بطولة كأس العالم للأندية، وساعدت الجزيرة على الوصول لدور الأربعة.

يراهن تين كات على طريقة 4-3-2-1، والتي تساعده على الانتشار بشكل هجومي مميز في الكرات المعاكسة، بجانب الأداء الدفاعي المميز.

ويعول المدرب الهولندي على قدرات لاعب الوسط أحمد الهاشمي، الذي يجيد التحول لمركز رأس الحربة، وأيضًا علي مبخوت الهداف القدير، بجانب البرازيلي رومارينهو الذي يملك أيضًا عنصر السرعة، وهذا الثلاثي يجيد المساندة الدفاعية والتحرك على الأطراف والسرعات في تنفيذ الهجوم.

ويبقى دور المغربي مبارك بوصوفة مهمًا في نقل الهجمة بدقة للأمام، مع وجود سالم راشد ومحمد باظفاري.

وأكد طارق مصطفى مدرب الفجيرة الإماراتي السابق ل“إرم نيوز“، أن بوصوفة هو ترمومتر أداء الجزيرة وتألقه، وسرعاته تساعد بقوة في تحقيق الفوز وتقديم أداء متميز.

وأشار إلى أن الجزيرة يراهن على سرعة مبخوت ورومارينهو، وهو أمر سيساهم كثيرًا في تحقيق الفوز على الأهلي، من خلال غلق مناطق الدفاع واللعب على انطلاقات ثنائي الهجوم.

توظيف مختلف

يراهن تين كات على توظيف مختلف للمهاجم علي مبخوت، بالتحرك يمينًا، والاختراق من الخلف، وهو أمر سيساهم بقوة في تنشيط هجوم الجزيرة، خاصة أن الفريق الإماراتي سيحتاج للتمركز دفاعيًا بشكل مميز.

ويعول ريبيروف على توظيف مختلف أيضًا للاعب اليوناني فيتفاتيزيس، الذي يجيد كصانع ألعاب محوري وأيضًا كجناح أيمن، وبالتالي يساهم في عزف سيمفونية هجومية مميزة مع تحركات مهند عسيري.

بدائل مميزة

يملك الفريقان بدائل مميزة، خاصة الأهلي الذي يضم بين صفوفه المهاجم المصري مؤمن زكريا، الذي يمتلك عنصر استغلال الفرص والتحركات الذكية، بجانب صالح العمري المهاجم المميز أيضًا.

ويملك الجزيرة أيضًا مسلم فايز المدافع الصلب، وزايد العامري وبدر العطاس كأوراق رابحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com