دوري أبطال آسيا.. 4 أمور يجب أن تعرفها قبل مباراة العين والمالكية

دوري أبطال آسيا.. 4 أمور يجب أن تعر...

عشاق الساحرة المستديرة ينتظرون وجبة كروية دسمة في ظل صراع متوقع بين العين بخبراته ونجومه وجماهيره ومدربه الكرواتي زوران ماميتش والمالكية بطموحه الذي ربما يقوده لتحقيق المفاجأة

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

في صدام عربي مثير، يحل فريق المالكية البحريني ضيفًا على العين الإماراتي، مساء الثلاثاء، على ملعب ”هزاع بن زايد“ في التصفيات المؤهلة لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا.

وينتظر عشاق الساحرة المستديرة وجبة كروية دسمة في ظل صراع متوقع بين العين بخبراته ونجومه وجماهيره ومدربه الكرواتي زوران ماميتش والمالكية بطموحه الذي ربما يقوده لتحقيق المفاجأة.

ويبقى السؤال من ينتصر خبرة العين أم طموح المالكية.. هذا ما تحاول شبكة ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

فوارق خبرات

يبدو هناك فارق واضح في الخبرات بين الناديين وخاصة أن المالكية يخوض أول مهمة له في البطولات القارية، بعد أن فاز بلقب الدوري البحريني الموسم الماضي.

ويعد نادي المالكية من الأندية القوية في البحرين وتأسس عام 1967 وانضم لعضوية الاتحاد البحريني بعدها بست سنوات، ويمثل قرية المالكية شمال البحرين.

وتميز فريق المالكية على صعيد فرق الناشئين بشكل كبير قبل أن ينجح في حصد الفوز بلقب الدوري البحريني الموسم الماضي من أنياب المحرق.

وتحدث حسن حسان، أمين سر نادي المالكية، عن فوارق الخبرات مع العين مؤكدًا أن راتب عمر عبد الرحمن السنوي يكفي ميزانية ناديه لعام كامل، وأشار إلى أن فريقه جاء للإمارات لتقديم عرض كروي وأداء ممتع.

حلم العين

يظل حلم وطموح العين دائمًا الفوز بلقب دوري أبطال آسيا الغائب منذ التتويج الوحيد عام 2003.

ويأمل العين مع زوران أن يشق الفريق طريقه إلى اللقب هذه المرة بعدما ضاعت البطولة من أحضان الفريق الإماراتي قبل عامين رغم الوصول للدور النهائي والخسارة أمام تشونبوك هيونداي الكوري الجنوبي.

أسلحة زوران

يحشد المدرب الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين أسلحته، لعبور هذه المواجهة وعلى رأسها الهداف السويدي ماركوس بيرغ الذي يقدم موسمًا رائعًا مع الفريق العيناوي.

ويعول زوران على خبرة النجم أحمد خليل المنضم حديثًا للفريق والذي تم قيده بالقائمة الآسيوية كما أن اللاعب الموهوب عمر عبدالرحمن تم رفع الإيقاف عنه مؤقتًا وسيخوض المباراة بشكل طبيعي وسيكون بالتأكيد من أبرز أسلحة المدرب.

ويراهن زوران على سرعات الثنائي البرازيلي كايو لوكاس والمصري حسين الشحات وكلاهما ظهر بصورة طيبة في الفترة الماضية.

وأكد بدر رجب، مستشار نادي الجزيرة الإماراتي لقطاع الناشئين ، لـ“إرم نيوز“ أن العين فريق شبه متكامل والفارق كبير بينه وبين المالكية البحريني الذي يخوض المهمة لأول مرة.

وأضاف: ”العين لديه عدة بدائل ونجوم على أعلى مستوى وخاصة عموري وبيرج والشحات وخليل وكايو فهذا الخماسي مرعب للجميع ويملك السرعة والمهارة“.

طموح المالكية

يملك فريق المالكية الطموح الكبير لتحقيق نتيجة إيجابية وحصد بطاقة التأهل رغم صعوبة المهمة أمام العين وجماهيره ونجومه.

وتسود أجواء من الدعم للفريق البحريني وخاصة بعد زيارة هشام الجودر وزير الرياضة في البحرين لمعسكر الفريق وإدارة النادي وبالتالي يأمل اللاعبون بترجمة الأمر لعرض قوي على أرض الملعب.

ويقود الفريق المدير الفني أحمد صالح الدخيل، ويعتمد على أبرز لاعبيه أحمد يوسف عبدالله وسيد هاشم وعيسى عبد الوهاب وهم الثلاثي اللافت في التشكيلة البحرينية.

وكتب محمود المختار، لاعب منتخب البحرين الأسبق، عبر حسابه على موقع ”تويتر“: ”النتيجة بإذن الله ستكون إيجابية، ونحن علينا كبحرينين أن نساند ونشجع كل فريق ومنتخب يمثل مملكة البحرين في أي لعبة وفي أي مسابقة كانت، تمنياتي الكبيرة أن يحقق إداريو ولاعبو ومشجعو نادي المالكية آمالهم وطموحهم المشروع، ونحن سنكون معكم مهما تكن النتيجة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com