أزمة الملاعب المحايدة تتصاعد في الاتحاد الآسيوي‎

أزمة الملاعب المحايدة تتصاعد في الاتحاد الآسيوي‎

المصدر: فريق التحرير

تصاعدت الأزمة بين الاتحاديين السعودي والإماراتي والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد القرار الذي صدر، يوم السبت، رسميًا  بتثبيت إقامة مباريات الأندية الإماراتية والسعودية ضد الأندية القطرية ضمن دوري أبطال آسيا بنظام الذهاب والإياب، مجدداً بذلك رفضه طلباً من الرياض وأبوظبي في شأن إقامتها على ملاعب محايدة.

وقال الإعلامي السعودي، وليد الفراج، عبر برنامج ”أكشن يادوري“: ”الاتحاد الآسيوي قرر عدم وجود أراض محايدة في مباريات الأندية السعودية مع القطرية، لكن اتحاد القدم السعودي قرر الاستئناف بجلسة عاجلة لدى محكمة (كاس)“.

وأضاف: ”التصويت على عدم لعب مباريات الأندية السعودية والقطرية على أرض محايدة في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي كان متوقعًا“.

من جانبه، قال الناقد الرياضي فهد بارباع: ”لم أر أضعف من هذا الاتحاد الآسيوي وهو ضعيف من رئيسه الذي انسحب عن التصويت وهو يعلم تفاصيل القضية كاملة“.

وتابع: ”اتحاد القدم السعودي يستطيع الذهاب لمحكمة (كاس) لأن القرار بعدم لعب المباريات على أراض محايدة ليس من لجنة قضائية وما يتم الترويج له غير صحيح“.

وأوضح الناقد الرياضي، بدر السعيد: ”اللعب في قطر ليس فوزًا أو خسارة، لكنها رغبة من اتحاد القدم السعودي ومشكلتنا ليست مع الشعب الشقيق لكن مع من يديرون تلك الدولة“.

في كانون الثاني (يناير) الحالي، أرسل الاتحاد لجنة إلى الدول الثلاث المعنية للبحث في المسألة، في خطوة تلاها تلويح مسؤولين سعوديين وإماراتيين بمقاطعة المسابقة القارية الأهم في حال لم يتم التجاوب مع الطلب إقامة المباريات على أرض محايدة.

وفي بيان أصدره، مساء السبت، قال الاتحاد إن لجنته التنفيذية ”قررت أن نظام الذهاب والإياب – بحسب قواعد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وبالتوافق مع قرار تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 – يجب أن يتم اتباعه“.

وسبق للسعودية والإمارات رفض اللعب في قطر.

من جهته ألمح رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ إلى أنه في إمكان الأندية السعودية خوض مبارياتها الآسيوية في قطر.

وقال في تغريدة عبر حسابه على ”تويتر“، يوم الخميس: ”كرئيس لهيئة الرياضة موقفي أن لادخل لها بالسياسة، ولا أجد ما يمنع من المشاركة في قطر، فالشعب القطري امتداد لنا وكلهم متابع وعاشق لرياضتنا ودولتنا وقادتنا. المهم الاطمئنان على سلامة لاعبينا وهذا غير مقلق“، محذراً من ”عواقب وخيمة“ لأي ”حماقة“ قطرية في هذا الشأن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com