رياضة

باريس سان جيرمان ينهي أزمة نيمار وكافاني
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2017 18:12 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2017 18:13 GMT

باريس سان جيرمان ينهي أزمة نيمار وكافاني

أكد المدرب الإسباني "أوناي إيمري" المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، انتهاء التوتر بين البرازيلي نيمار وزميله الأوروغواياني إيدنسون كافاني، عقب التوصل إلى

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكد المدرب الإسباني ”أوناي إيمري“ المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، انتهاء التوتر بين البرازيلي نيمار وزميله الأوروغواياني إيدنسون كافاني، عقب التوصل إلى اتفاق حول تسديد ركلات الجزاء.

ونقلت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية عن إيمري قوله: ”مثل هذه الخلافات تحدث في كل فريق، وهذا الأمر لن يؤثر على التجانس بين اللاعبين“.

وأضاف المدرب السابق لفالنسيا وإشبيلية: ”نيمار وكافاني متحمّسان دائمًا، ويريدان تقديم أفضل مستوى، وناقشنا الموضوع واخترت كافاني ونيمار لتسديد ركلات الترجيح، وهناك من هو في الترتيب الأول، والآخر في الترتيب الثاني، والأمور انتهت تمامًا“.

وعن موقف ”داني ألفيس“ قال إيمري: ”حفل العشاء الذي أقامه ألفيس كان أمرًا جيدًا لحل الأزمة، ومن الضروري امتلاك اللاعبين علاقة جيدة بعيدًا عن الملعب“.

وختم ”إيمري“ تصريحاته بالقول: ”يهمني دائمًا أن يتحمَّل كل لاعب مسؤوليته بشكل كامل، ولدينا هدف واحد ورغبة واحدة، ولذلك تحدثت حول هذا الأمر“.

وأخذ ”داني ألفيس“ الكرة من أمام كافاني، ليمنحها إلى ”نيمار“ ليسددها على المرمى خلال مواجهة الفريق العاصمي وليون، ليستشيط كافاني غضبًا.

وما زاد الأمر سوءًا أن نيمار حاول تسديد ركلة جزاء عندما كان ”كافاني“ يهمّ بوضع الكرة لتسديدها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك