المدير الفني لباريس سان جيرمان يختار ”الرجل الأول“ لتسديد ضربات الجزاء.. تعرّف عليه

المدير الفني لباريس سان جيرمان يختار ”الرجل الأول“ لتسديد ضربات الجزاء.. تعرّف عليه

المصدر: وكالات - إرم نيوز

حسم الإسباني أوناي إيمري، المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي أزمة تسديد ركلات الجزاء المحتسبة لصالح الفريق، بعد المشكلة الأخيرة التي ظهرت على السطح بين البرازيلي نيمار والآوروغوياني كافاني.

وأكدت إذاعة مونت كارلو الفرنسية اليوم الثلاثاء، أن الأوروغوياني إدينسون كافاني سيظل الخيار الأول في تسديد ركلات الترجيح قبل البرازيلي نيمار.

وكان خلافاً وقع بين نيمار، وزميله الأوروغوياني إدينسون كافاني الموجود في النادي الباريسي منذ 2013 حول تسديد ركلة جزاء أمام ليون، في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.

وكشفت الإذاعة أن رئيس النادي، اجتمع مع نيمار وكافاني، ومن المتوقع أن يتحاورا يوم الأربعاء مع مدرب الفريق، الإسباني أوناي إيمري والمدير الرياضي للنادي، البرتغالي أنتيرو هنريكي.

وأوضحت الإذاعة أن المخضرم تياغو موتا عنَّف اللاعبين على تصرفهما بعد المباراة.

وكانت صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية قالت إن التوتر بين نيمار وكافاني وصل إلى درجة أنهما كادا أن يشتبكا بالأيدي في غرفة الملابس بعد اللقاء.

ووفقاً للصحيفة فإن سبب الخلاف بينهما هو المكافآت المتعلقة بالأهداف.

في نفس السياق نشرت صحيفة ”ميرور“ الإنجليزية تقريرًا قالت فيه إن النجم البرازيلي نيمار طالب إدارة النادي إدينسون كافاني عقاباً له على فعلته.

وأشارت عدة صحف إسبانية إلى رغبة نيمار في التخلص من كافاني، خاصة وأن هناك شرطًا في عقدي اللاعبين يقضي بحصولها على مكافأة مالية ضخمة في حال حصولهما على لقب الهداف.

ويرتبط كافاني يرتبط بعقد مع باريس سان جيرمان حتى 2020 وذلك بعد أن قام بتجديد تعاقده منذ خمسة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com