رغم الضغوط.. مدرب أستراليا لن يغير أسلوب لعبه أمام سوريا

رغم الضغوط.. مدرب أستراليا لن يغير أسلوب لعبه أمام سوريا

دافع أنغي بوستيكوغلو مدرب منتخب أستراليا الذي يتعرض لضغوط عن أساليبه قائلا إن فريقه متمسك بخططه رغم إهدار فرصة التأهل المباشر لكأس العالم لكرة القدم.

وستضطر أستراليا لخوض ملحق آسيوي ضد سوريا الشهر المقبل، بعدما حجزت السعودية بطاقة التأهل المباشر للنهائيات في روسيا أمس الثلاثاء لترافق اليابان من المجموعة الثانية.

ويلعب الفائز من الملحق مع صاحب المركز الرابع من تصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) في نوفمبر تشرين الثاني المقبل على بطاقة الظهور في روسيا.

وكان غياب الفاعلية الهجومية سمة بارزة في مشوار أستراليا بالتصفيات ليصبح بوستيكوغلو تحت الضغط لاتباع نهج هجومي مع فريق يفتقر للأسماء اللامعة.

وقال المدرب للصحفيين في ملبورن اليوم الأربعاء  لقد ”قلت من قبل إنني لست قدحا من الشاي في يد الجميع، أنا مدرب الفريق الوطني وهذا شرف كبير وأنفذ مهامي بالطريقة التي أراها صائبة“.

وأضاف قائلا ”تخطيت مواقف أصعب من هذه، وهذا يحفزني لمواصلة العمل لأنني أريد التأكد من أن الكرة الأسترالية تسير في الاتجاه الصحيح“.

وتعرض بوستيكوغلو لانتقاد من حارس أستراليا السابق والمحلل التلفزيوني الحالي مارك بوسنيتش الذي قال إن الرجل الذي قاد أستراليا للتتويج بكأس آسيا 2015 ضلّ طريقه.

وانزعج مشجعون من الأداء وطالبوا بإقالة المدرب البالغ عمره 52 عاما عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت بعد تسجيل هدفين فقط من 45 تسديدة في الفوز 2-1 على تايلاند أمس الثلاثاء.

وتابع بوستيكوغلو بقوله ”لا أعتقد أننا بحاجة للكثير من التطور، بل نريد بعض التماسك والثبات على ما نقدمه بالفعل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة