فيدال: على القبيحين في تشيلي أن يفرحوا “اقترب موعد رحيلي”

فيدال: على القبيحين في تشيلي أن يفرحوا “اقترب موعد رحيلي”

المصدر: د ب أ

أعلن أرتورو فيدال، نجم وسط ملعب منتخب تشيلي، أنه اقترب من لحظة اعتزاله للعب الدولي مطالبًا جماهير بلاده بمسامحته بعد الهزيمتين اللتين تلقتهما تشيلي أمام باراغواي وبوليفيا ،في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال فيدال عقب المباراة التي سقطت فيها تشيلي بهدف نظيف أمام بوليفيا، أمس الثلاثاء، في المرحلة السادسة عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال: “يتبقى القليل، سوف أعتزل”.

وفي وقت لاحق ،قال فيدال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”: “عفوا تشيلي لهاتين الهزيمتين، لقد قدمنا كل شيء داخل الملعب ولكننا لم نفلح، سنستمر في القتال، تتبقى لي مباراتان والمونديال، أشكركم على كل هذا الحب طوال هذه الأعوام”.

وكان فيدال، الذي غادر ملعب مباراة أمس قبل نهايتها بعد شعوره ببعض الآلام، قد ألمح بعد سقوط تشيلي، يوم الخميس الماضي، بثلاثية نظيفة أمام باراغواي إلى أنه سوف يعتزل قريبًا.

وقال فيدال عقب تلك المباراة: “الآن يجب على القبيحين في هذا البلد أن يفرحوا، ولكن عليهم ألا يقلقوا، اقترب موعد رحيلي”.

وعاش فيدال في تلك المباراة لحظات صعبة للغاية، بعدما تسبب في الهدف الأول لباراغواي عندما أودع الكرة في شباكه بالخطأ، وفتح الطريق أمام المنافس لتحقيق فوز عريض.

وبعد السقوط المزدوج أمام باراغواي وبوليفيا، تجمد رصيد تشيلي عند النقطة 23 في المركز السادس، وتواجه في المرحلتين المتبقيتين من التصفيات منتخبي الإكوادور والبرازيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع