كيليان مبابي.. الفتى المعجزة الذي حلُم بالصعود إلى القمر

كيليان مبابي.. الفتى المعجزة الذي حلُم بالصعود إلى القمر
Soccer Football - 2018 World Cup Qualifications - Europe - France vs Netherlands - Saint-Denis, France - August 31, 2017 France's Kylian Mbappe in action REUTERS/Gonzalo Fuentes TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

منذ أيام مراهقته الأولى كشف كيليان مبابي عن قدرات مبهرة في مركز كليرفونتين لمواهب كرة القدم في فرنسا وبدا أنه سيضمن إهداء المتعة للجماهير مع وصوله لأعلى المستويات الاحترافية.

وقال الفتى الواعد في مقابلة سابقة ردًا على إمكانية الانتقال يومًا ما لفريقه المفضل ريال مدريد: ”من الأفضل أن يكون طموحي الصعود للقمر وإن فشلت سأبلغ السحاب“.

ولم يمر الكثير من الوقت حتى حلّق مبابي في السماء بالفعل.

وبعد انتقاله من موناكو إلى باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة أمس الخميس بات السؤال هو هل يرى مبابي أن اللعب في النادي الفرنسي الثري بدلًا من اللعب مع ناديه المفضل منذ الطفولة يمثل منتهى طموحه؟

  ورغم أنه يبلغ من العمر 18 عامًا قد يصبح مبابي ثاني أغلى لاعب في العالم إذا قام باريس سان جيرمان بتفعيل بند الشراء في نهاية الموسم.

وتتكهن وسائل إعلام محلية بأن باريس سان جيرمان قد يدفع ما يصل إلى 180 مليون يورو (214.22 مليون) لموناكو بطل فرنسا مقابل الحصول على خدمات النجم الصاعد وعلى الأرجح لن يتجاوز هذه القيمة سوى نيمار المنضم لباريس سان جيرمان أيضًا مقابل 222 مليون يورو الشهر الماضي.

ويبدو الاتفاق مفاجئًا إلى حد ما بعدما راقب ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان اللاعب صاحب الموهبة النادرة منذ أن كان يبلغ 13 عامًا خاصة أنه يشجع ريال مدريد وتربى على مشاهدة كريستيانو رونالدو.

والتقط مبابي صورة بالفعل مع رونالدو عندما تلقى دعوة لزيارة ملعب تدريبات النادي الإسباني قبل 5 سنوات، وكان من الممكن أن يوقّع مع ريال مدريد في هذا السن لكنه فضّل الاستمرار في التعلم مع موناكو قبل أن يحول مساره لباريس سان جيرمان المدعوم بالقوة المالية الهائلة لملاكه القطريين.

وستتجه الأنظار نحو مبابي لمراقبة كيفية تحمله للضغوط بعد الانتقال لباريس، وظهر مبابي مع الفريق الأول لموناكو لأول مرة قبل عامين ونصف العام قبل أن يتألق الموسم الماضي ليسجل 26 هدفًا في 44 مباراة، لكن الأمر الجيد أنه لن يتحمل الضغط بمفرده وسيعمل في كنف نيمار الذي يواجه حقيقة أنه ”أغلى لاعب في العالم“.

ويمكن إدراك مدى قوة مبابي مما قاله أندريا بارزالي أحد المدافعين الأقوياء في يوفنتوس بعد مواجهته لنحو 3 ساعات في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وقال بارزالي: ”إنه لاعب مدمر. واجهت العديد من اللاعبين على مر سنوات لكن لم أشاهد من قبل لاعبًا في مثل سنه يملك هذه القدرات الفنية والبدنية بجانب السرعة وفوق كل شيء التحركات لأنه يتحرك بشكل ممتاز بالكرة“.

ولا يمكن تجنب أوجه الشبه بين مبابي ومواطنه تييري هنري لكن اللاعب الفائز بكأس العالم حاول الابتعاد عن المقارنات.

وقال هنري لمحطة ”كانال بلس“: إن ”مبابي يجب أن يكون مبابي، انطباعي أنه لاعب جيد وعندما قابلته شعرت بأنه يملك عقلية جيدة، أحب مشاهدته وهو يلعب حقًا، إنه يفكر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com