أحد أندية إنجلترا يُقدّم عرضًا إلى يوسين بولت

أحد أندية إنجلترا يُقدّم عرضًا إلى يوسين بولت

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أعلن العداء الأسطوري يوسين بولت، أسرع رجل في العالم أكثر من مرة، نيته الاتجاه إلى كرة القدم بعد اعتزاله الذي حل بالفعل عقب نهاية مشاركته في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن.

وكان بولت، البالغ عمره 30 عامًا، قريبًا من التدريب مع بروسيا دورتموند الألماني رغم عشقه المعروف لمانشستر يونايتد الإنجليزي، إلا أن نادي بورتون، أحد أندية الدرجة الثانية (تشامبيونشيب)، عرض بالفعل على بولت التدريب بشكل تجريبي مع الفريق.

وكشف رئيس النادي، بين روبنسون العرض الذي قدمه النادي لبولت بشكل تجريبي، حال واصل اهتمامه بممارسة كرة القدم.

وقال روبنسون، البالغ 71 عامًا، لصحيفة ”صن“ البريطانية: ”أثق في تقديم عرض للخضوع للاختبار معنا، وأثق في رأي المدرب، يكفي أنه سريع. إنه رياضي عظيم في ألعاب القوى ولو نظرتم إلى آدم جيميلي الذي شارك في سباق تتابع 4 في 100 متر كان يلعب كرة القدم وهو صغير. أثق في أن المدير الفني سيمنحه الفرصة“.

وأضاف: ”البطولة قوية ويحتاج لتقديم أداء جيد، وبنفس القدر من الحماس والتفاني حتى يمكنه التكيف مع المناخ الجديد“.

يأتي ذلك في الوقت الذي وقّع فيه بولت بالفعل عقدًا مع مانشستر يونايتد لخوض مباراة خيرية أمام برشلونة في سبتمبر المقبل.

وسيكون أول ظهور لبولت بعد اعتزاله ألعاب القوى في الثاني من الشهر المقبل في ملعب أولد ترافورد إلى جوار الأسطورتين ريان غيغز وبول سكولز.

وواصل بولت السهر في الملاهي الليلية لليوم الثاني على التولي بعد انتهاء مسيرته في ألعاب القوى.

إذ سهر بولت مع صديقته في ملهى ”سيركي لو سوير“ في لندن حتى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، حيث وصل مع صديقته كاسي بينيت إلى الملهى الساعة 1:40 صباحا وغادرا المكان بعدها بساعتين.

وبث بولت العديد من الصور على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي للسهرة وبينها فتاة غير معروفة تمطي كتف أحد زملائه مع وجود زجاجة شامبانيا عملاقة أمام أسرع رجل في العالم.

ونشر بولت صورة لها وأمامه هذه الزجاجة العملاقة وذلك بعد نحو يومين على إصابته خلال نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر.

وتوقف بولت بسبب الإصابة في الجزء الأخير من نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر في بطولة العالم لينتهي آخر سباق في مسيرته التي لا مثيل لها بإثارة كبيرة.

وتسلم بولت العصا وركض عدة أمتار قبل أن يتعرض فجأة لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية وبدأ يعرج قبل أن يتوقف تماما.

وحصل العداء الجامايكي على ثمانية ذهبيات أولمبية خلال مسيرته اللامعة، بالإضافة إلى 11 ذهبية في بطولات العالم لألعاب القوى ورغم ذلك خرج من بطولة لندن بميدالية برونزية واحدة في سباق 100 متر الذي حصد ذهبيته الأمريكي جاستن غاتلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com