هل ينتهي مستقبل المحترف المصري عمرو وردة في البرتغال بسبب التحرش؟

هل ينتهي مستقبل المحترف المصري عمرو وردة في البرتغال بسبب التحرش؟

قد ينتهي حلم احتراف اللاعب المصري، عمرو وردة، بتحقيق إنجاز كبير في الدوري البرتغالي بسبب الشبهات التي تحوم حوله بشأن التورط في التحرش بزوجة اثنين من زملائه في الفريق.

وكشفت صحيفة “ريكورد” البرتغالية، أن نادي فيرينسي قد يفسخ عقد “وردة” بعد 3 أيام فقط من التقاعد بسبب تحرشه بزوجتي لاعبين من فريقه، يوم الأربعاء الماضي، بعد أول تمرين له مع الفريق البرتغالي.

وبحسب التقرير، قد يعيد فيرينسي وردة مرة أخرى إلى باوك اليوناني ليشكل بذلك سابقة بواحدة من أقصر فترات احتراف أي لاعب على الإطلاق وهي 3 أيام فقط.

وأشارت الصحيفة البرتغالية، إلى أن وردة فاجأ زملاءه بفعلته هذه وأثار غضب زوجي السيدتين بشدة، فقرر النادي استبعاده من التدريبات.

من جانبه، أشار المدرب نونو مانتا إلى سبب آخر وهو أن اللاعب اجتاز الاختبارات البدنية والطبية، لكنه لم ينسجم مع الفريق حتى الآن.

انتقال الدولي المصري إلى فيرينسي سيكون لمدة موسم على سبيل الإعارة.

موافقة وردة على الانتقال إلى فيرينسي لرغبته في المشاركة بشكل أساسي باستمرار من أجل الحفاظ على تواجده في صفوف منتخب مصر.