بولت على بعد خطوة من النهاية الذهبية

بولت على بعد خطوة من النهاية الذهبية

بات النجم الجامايكي يوسين بولت على بعد خطوة واحدة من “النهاية الذهبية” لمسيرته الحافلة، حيث قاد الفريق الجامايكي، اليوم السبت، إلى نهائي سباق 4×100 متر تتابع ضمن منافسات بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليًا بالعاصمة البريطانية لندن، فيما يتأهب النجم البريطاني محمد فرح لخوض منافسات 5 آلاف متر أملًا في استكمال الثنائية المأمولة قبل وداع منافسات المضمار والميدان.

وتأهل الفريق الجامايكي، بطل العالم والأولمبياد، بعد أن سجل 37.95 ثانية بالدور قبل النهائي، بينما سجل الفريق الأمريكي، الذي يضم جاستين جاتلين المتوج بذهبية 100 متر، 37.70 ثانية.

وقال بولت “ليس لدي كلمات أصف بها ما أشعر به، لقد حظيت بدعم جماهيري كبير، أقدر ذلك كثيرًا”.

ومهد بولت، الملقب باسم ملك سباقات عدو المسافات القصيرة، الطريق بذلك نحو كتابة نهاية أكثر بريقًا لمسيرته الاحترافية، حيث يتطلع إلى قيادة بلاده للتتويج بالذهبية من خلال الدور النهائي اليوم، والذي يشكل نقطة النهاية لمشواره الاحترافي.

وكان بولت قد اكتفى بإحراز الميدالية البرونزية في سباق 100 متر بالبطولة الحالية، ويمكنه ختام مشواره الاحترافي اليوم بإحراز الميدالية الذهبية الثانية عشر له ببطولة العالم، إلى جانب ذهبياته الثماني في الأولمبياد.

وقال بولت “كانت الأمور رائعة، المنافسة صعبة بالنسبة لي، ولكن الطاقة التي أمدتني بها الجماهير كانت هائلة، أنا سعيد للغاية”.

ويبدو الفريق الجامايكي المرشح الأوفر حظًا للفوز حيث احتكر جميع سباقات التتابع بالبطولات الكبيرة منذ عام 2009، بينما كان آخر تتويج للفريق الأمريكي في بطولة العالم 2007.

وتصدر الفريق الأمريكي تصفيات سباق 4×100 متر تتابع للسيدات أيضًا، حيث حقق أفضل زمن هذا العام مسجلًا 41.84 ثانية، بينما جاء الفريق البريطاني في المركز الثاني بزمن 41.93 ثانية.

وشهدت اليوم تصفيات سباقي 4×400 متر تتابع للرجال والسيدات، اللذين يقام دوريهما النهائيين غدًا الأحد، سيناريو مشابهًا حيث تصدر الفريق الأمريكي في كل من الفئتين.

ورغم تسليط الأضواء بشكل هائل على بولت الذي يشكل “وجه ألعاب القوى”، يتوقع أن يشهد الاستاد الأولمبي بلندن دعمًا أكبر للنجم البريطاني محمد فرح لدى خوض منافسات 5 آلاف متر.

وتبدو الفرصة متاحة أمام فرح لتحقيق الذهبية الحادية عشر له على التوالي، قبل أن يودع منافسات المضمار والميدان ويتفرغ لمنافسات الماراثون.

ويتنافس فرح من أجل إكمال ثنائية 5 آلاف متر و10 آلاف متر، للمرة الخامسة على التوالي في البطولات الكبرى.

فقد تُوِّج فرح قبل أيام بسباق 10 آلاف متر، ويتنافس اليوم على ذهبية 5 آلاف متر، في الوقت الذي يأمل فيه منافسوه من كينيا وإثيوبيا في استغلال الفرصة الأخيرة للتغلب عليه للمرة الأولى منذ عام 2011.

وتشهد منافسات اليوم حسم خمس ميداليات ذهبية أخرى.

ويقام اليوم نهائي سباق 100 متر حواجز للسيدات، الذي تسعى من خلاله الأمريكية كندرا هاريسون، حاملة الزمن القياسي العالمي، إلى التتويج بأول لقب كبير لها منذ أن غابت عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

كذلك يقام نهائي سباق 4×100 متر تتابع للسيدات، ونهائي مسابقة الوثب العالي للسيدات، الذي تتصدر فيه الروسية ماريا كوتشينا، المشاركة في البطولة كرياضية مستقلة، قائمة المرشحات.

وتحسم اليوم السبت أيضًا ميدالية رمي الرمح للرجال، وكذلك ميدالية الديكاثلون (العشاري) للرجال، الذي شهد خروج النجم الأمريكي تاراي هاردي عن إطار المنافسة بقوة على الذهبية، حيث سقط اليوم السبت في المرحلة السادسة المتمثلة في سباق 110 أمتار حواجز.

وارتطم بطل العالم السابق هاردي بالحاجز الثالث ثم اصطدم بالرابع ليسقط أرضًا نتيجة لذلك، ثم نهض واستكمل السباق لكنه خرج بعدها دون الحصول على أي نقطة.

وقبل انطلاق سباق الحواجز، كان هاردي، المتوج باللقب العالمي في 2009 و،2011 يحتل المركز الخامس برصيد 4313 نقطة، وكانت لديه فرصة الحفاظ على اللقب حيث كان يتأخر بفارق 50 نقطة فقط عن الألماني ريكو فرايموث، صاحب المركز الثالث.

وبعد سباق الحواجز، صعد فرايموث إلى المركز الثاني، لكنه يتأخر بفارق 108 نقاط عن المتصدر الفرنسي كيفن ماير، ويحل في المركز الثالث الكندي داميان وارنر.