بولت وفرح يتطلعان لحفل وداع ذهبي في بطولة العالم لألعاب القوى

بولت وفرح يتطلعان لحفل وداع ذهبي في بطولة العالم لألعاب القوى

يتأهب كل من النجم الجامايكي يوسين بولت، والبريطاني محمد فرح لخوض آخر سباق في منافسات المضمار والميدان، في مسيرتيهما في وقت لاحق اليوم السبت، ضمن منافسات بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في العاصمة البريطانية لندن، حيث يتطلعان إلى التتويج بالذهب لتكون نهاية مثالية لمشوار حافل لكل منهما.

ويمكن لـ”بولت” ختام مشواره الاحترافي بإحراز الميدالية الذهبية الثانية عشرة له، كما تبدو الفرصة متاحة أمام “فرح” لتحقيق الذهبية الحادية عشرة له على التوالي قبل أن يودّع منافسات المضمار والميدان ويتفرغ لمنافسات الماراثون.

ورغم أن “بولت”، المتوَّج بـ 8 ذهبيات أولمبية، قد أظهر نجوميته وجدارته بوصف الأسطورة أكثر من مرة، إلا أنه يأمل في التتويج بالذهبية عندما يخوض سباق 4×100 متر تتابع اليوم، ليكتب نهاية أكثر بريقًا، خاصة بعد أن اكتفى بالبرونزية في سباق 100 خلال البطولة الحالية.

ويتوقع أن تضج مدرجات الاستاد الأولمبي في لندن بهتافات الجماهير البريطانية، لدى دخول “فرح” إلى مسار المضمار ليتنافس من أجل إكمال ثنائية 5 آلاف متر و10 آلاف متر للمرة الخامسة على التوالي في البطولات الكبرى.

فقد تُوِّج “فرح” قبل أيام بسباق 10 آلاف متر، ويتنافس اليوم على ذهبية 5 آلاف متر، في الوقت الذي يأمل فيه منافسوه من كينيا وإثيوبيا في استغلال الفرصة الأخيرة للتغلب عليه للمرة الأولى منذ العام 2011.

وتشهد منافسات اليوم حسم خمس ميداليات ذهبية أخرى.

ويقام اليوم نهائي سباق 100 متر حواجز للسيدات، والذي تسعى من خلاله الأمريكية كندرا هاريسون، حاملة الزمن القياسي العالمي، إلى التتويج بأول لقب كبير لها منذ أن غابت عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

كذلك يقام نهائي سباق 4 × 100 متر تتابع للسيدات، ونهائي مسابقة الوثب العالي للسيدات، الذي تتصدر فيه الروسية ماريا كوتشينا، المشاركة في البطولة كرياضية مستقلة، قائمة المرشحات.

وتُحسم اليوم السبت أيضًا ميدالية الديكاثلون (العشاري) للرجال ورمي الرمح للرجال.