هل يكرر جيمس رودريغيز سيناريو روبن مع بايرن ميونخ؟

هل يكرر جيمس رودريغيز سيناريو روبن مع بايرن ميونخ؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

قبل 8 أعوام كاملة، وفي صيف 2009 بالتحديد خلع الهولندي آريين روبن قميص ريال مدريد الإسباني متجهًا نحو قلعة الناي الألماني بايرن ميونخ لخوض تجربة جديدة بعد أن قضى عامين كاملين دون إضافة فنية مع الريال.

ويتكرر نفس المشهد مع النجم الكولومبي جيمس رودريغيز بعد أن قضى 3 أعوام كاملة مع الريال دون إضافة فنية ليختار الرحيل أيضًا إلى بايرن ميونخ.

ومع المقارنة بين تجربة روبن الرائعة مع البايرن والتجربة المنتظرة لجيمس رودريغيز.. أصبح السؤال هل يكرر النجم الكولومبي نفس نجاحات الجناح الهولندي مع الفريق البافاري؟ وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

معادلة رودريغيز وأنشيلوتي

ربما كان الخيار الأول للنجم الكولومبي أن يرحل لمدربه السابق الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي تعامل معه من قبل في نادي ريال مدريد.

ورغم أن التقارير كانت تؤكد اقتراب رودريغيز من الرحيل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلا أن النجم الكولومبي خالف التوقعات ورحل للبايرن لأكثر من سبب ولكن أبرز هذه الأسباب وجود أنشيلوتي، المدرب المحنك صاحب الأداء الهجومي، الذي يستطيع أن يتعامل معه رودريغيز بشكل جيد بعكس البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، الذي يجيد الطرق الدفاعية وربما لا يساعد رودريغيز.

وعمل رودريغيز مع أنشيلوتي الذي بارك التعاقد مع نجم مونديال 2014 وأشركه في 46 مباراة وسجل اللاعب 17 هدفًا.

وتضاءلت مشاركة اللاعب الكولومبي مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني الحالي للفريق المدريدي، والذي لم يعتمد عليه سوى كبديل.

ويرى هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، أن جيمس رودريغيز اختار القرار الصائب بالرحيل إلى بايرن لأنه سيحصل على فرصة مستمرة للمشاركة بجانب أن طريقة أنشيلوتي الهجومية تجعله قادرًا على التألق.

وأضاف: ”بايرن ميونخ فريق يلمع به النجوم ويلعب بطريقة 4-2-3-1 وهي الأنسب لرودريغيز الذي يلعب في مركز 10 وأيضًا كجناح أيسر وبالتالي سيكون له دور أساسي“.

وأشار إلى أن الانتقال إلى مانشستر يونايتد كان سيكلف رودريغيز أداء دفاعيًا أكبر وهو أمر سيمثل عبئًا إضافيًا على اللاعب الكولومبي.

تجربة روبن

تبقى تجربة الهولندي آريين روبن مثالًا يحتذى به بالنسبة لجيمس رودريغيز، خاصة أن اللاعب الهولندي الكبير سبق له أن تعرض لنفس السيناريو مع ريال مدريد.

وانتقل روبن إلى ريال مدريد بعد سنوات التألق مع تشيلسي الإنجليزي وسط توقعات برحلة من التوهج مع الريال إلا أن النجم الهولندي عانى من كثرة الإصابات وابتعد عن التشكيلة الأساسية للفريق المدريدي.. وخاض 65 مباراة في موسمين وسجل 13 هدفًا فقط.

واختار روبن الرحيل إلى بايرن ميونخ في صيف 2009 ليتألق في أولى مواسمه 2009 – 2010 وسجل 23 هدفًا وقدم مستويات أكثر من رائعة مع العملاق البافاري وأصبح نجم الشباك في تشكيلة البايرن على مدار 8 أعوام.

وقال ياسر رضوان، ظهير هانزا روستوك الألماني الأسبق ومنتخب مصر، لـ“إرم نيوز“ إن روبن حجز مكانه في التشكيلة البافارية في ظل أدائه المتميز ونسيانه تجربة ريال مدريد سريعًا.

وأضاف: ”ريال مدريد لم يستفد من روبن ولم يصبر عليه وهو سيناريو مشابه لجيمس رودريغيز رغم أن الثنائي انتقلا للفريق البافاري بمبالغ كبيرة وطائلة“.

وتوقع رضوان تألق رودريغيز مع البايرن خلال الموسم الجديد، موضحًا أن الفريق البافاري قادر على إعادة اكتشاف اللاعب الكولومبي.

تحديات مهمة

تبقى هناك تحديات مهمة أمام رودريغيز في طريقه مع البايرن بعد أن رحل عن ريال مدريد.

ويحتاج رودريغيز لإثبات جدارته مع البايرن ردًا على تجاهل المدرب الفرنسي زيدان، ويبقى دوري أبطال أوروبا هو التحدي الأكبر الذي يبحث عنه بايرن ميونخ وجيمس في نفس الوقت.

ستكون البطولة الأوروبية مقياسًا لنجاح تجربة جيمس رودريغيز خاصة أن اللاعب الكولومبي حصد البطولة مرتين مع ريال مدريد ويسعى لإعادة اللقب للبايرن.

خيار الإعارة

تبقى الملحوظة الأخيرة في صفقة رودريغيز أن إدارة ريال مدريد تعلمت من درس روبن ربما بإعارتها اللاعب الكولومبي لموسم، كما أنها قطعت الطريق أمام رحيل جيمس مستقبلًا إلى برشلونة مثلًا حال بيعه نهائيًا.

وتعاملت إدارة ريال مدريد مع رحيل رودريغيز بنظرة عدم اقتناع بالتخلي عن اللاعب الذي تم استقدامه مقابل 80 مليون يورو في صيف 2014 وربما قررت منحه فرصة أخرى حال رحيل زيدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com