إنفانتينو يلمح لاستخدام تقنية حكم الفيديو في كأس العالم

إنفانتينو يلمح لاستخدام تقنية حكم الفيديو في كأس العالم
Soccer Football - FIFA Confederations Cup Russia 2017 – FIFA closing Press Conference - Saint Petersburg Stadium, St. Petersburg, Russia – July 1, 2017. FIFA President, Gianni Infantino during the press conference REUTERS/Maxim Shemetov

المصدر: رويترز

أوضح غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه يفضل استخدام حكم الفيديو في كأس العالم المقبلة، بعد نجاح استخدامه في كأس القارات، على الرغم من اعترافه أن هذا النظام بحاجة للتطوير.

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي في مدينة سان بطرسبرغ الروسية قبل نهائي كأس القارات غدًا الأحد: ”لا يوجد أي عائق في طريق استخدام حكم الفيديو (في كأس العالم)“.

وأضاف: ”حتى الآن كان ناجحًا. نحن نتعلم ونتطور ونواصل الاختبارات“.

وتتضمن تقنية حكم الفيديو استخدام اثنين من الحكام يشاهدان الأحداث على أرض الملعب ثم يلفتان نظر الحكم إلى أي أخطاء تحكيمية.

وأشار الفيفا إلى أن النظام تسبب في تصحيح 6 قرارات كانت ستغير مسار مباريات خلال كأس القارات.

وقال إنفانتينو: ”بدون حكم الفيديو ربما كانت الأمور ستختلف في البطولة. وكان يمكن أن تكون البطولة أقل عدلًا“.

لكن رئيس الفيفا، الذي أشار إلى أن النظام تم اختباره في 74 مباراة حتى الآن، بحاجة لإعادة تقييم في بعض الأمور.

وقال: ”ما زلنا بحاجة للعمل على بعض التفاصيل والتواصل بين الحكام وسرعة اتخاذ القرار“.

ووجهت انتقادات لبطء اتخاذ القرارات كما دارت مناقشات حول ما هي الحالات التي يجب فيها استخدام هذه التقنية والحالات التي يجب اتخاذ قرارات حولها بدون حكم الفيديو.

وأثار استخدام حكم الفيديو الجدل في بعض الحالات مثل تلك التي حدثت خلال فوز ألمانيا 3/1 على الكاميرون في دور المجموعات عندما احتاج الحكم ويلمار رولدان إلى أن يشاهد واقعة مرتين، لطرد اللاعب الصحيح من الكاميرون.

وحرمت تشيلي من هدف بدا شرعيًا في فوزها 2/0 على الكاميرون يوم 18 يونيو واستخدم مرة أخرى لتغيير قرار الحكم المساعد بوجود تسلل على أحد لاعبي تشيلي واحتساب الهدف.

كما أشاد إنفانتينو ببطولة كأس القارات المقامة حاليًا في روسيا موضحًا: ”حققت نجاحًا عظيمًا في أكثر من وجهة نظر“.

ورغم إشادة إنفانتينو بالبطولة، ما زال الاحتمال قائمًا في أن تكون هذه النسخة هي الأخيرة للبطولة في ظل تمديد حجم بطولة كأس العالم لتضم 48 منتخبًا بداية من نسخة 2026 إضافة لنقل بطولة كأس العالم 2022 في قطر إلى فصل الشتاء الأوروبي.

وقال إنفانتينو إن المستقبل المباشر للبطولة يقتصر حاليًا على المباراة النهائية غدًا وكذلك مباراة تحديد المركز الثالث والتي تجمع غدًا بين المنتخبين البرتغالي والمكسيكي.

وقال: ”ما يحدث بعد هذا هو شيء، مثلما هو دائمًا منذ توليت رئاسة الفيفا، سندرسه كما حدث بالنسبة لباقي البطولات“.

وأوضح: ”سندرس الموقف فيما يتعلق بكأس القارات، ونتخذ القرار عندما نصل إلى نتيجة“.

وأشار إنفانتينو إلى أن هذه النسخة (العاشرة) من بطولات كأس القارات لم تتعرض للمشاكل التي كانت متوقعة قبل بداية البطولة مثل غياب الاهتمان أو شغب المشجعين المتعصبين (هوليغانز) أو العنصرية والعنف.

وقال إنفانتينو: ”ليس لدينا أي شيء أو حادث. كل شيء يسير بسلاسة والأمور كلها تسير على نحو رائع“.

وأشار إنفانتينو إلى الاستقبال الحار والمتميز من المشجعين الروس كما أشار إلى ”البنية الأساسية الجميلة“ و“بعض المباريات جيدة“ وتشهد متوسط حضور جماهيري بلغ 38 ألف مشجع حتى الآن.

وأضاف: ”إذا كانت البطولة التي تتسم بالمشاكل تبدو كهذه البطولة، أود أن تتسم كل البطولات بالمشاكل لأنها حققت نجاحًا عظيمًا“.

وقال بيرلويغي كولينا، الحكم السابق لنهائي كأس العالم ورئيس لجنة الحكام بالفيفا، اليوم السبت: إن النظام كان ”أداة إيجابية للغاية“ لمساعدة الحكام على اتخاذ القرارات الصحيحة وتخفيف الضغط عليهم.

وأضاف كولينا للصحفيين: ”نحن نعمل على التقدم. نرى النتائج الإيجابية للغاية لكننا نعلم أنه يمكننا التطور. هذا طبيعي“.

وسيقرر المجلس الدولي لكرة القدم، الذي يضع قواعد اللعبة، في مارس المقبل هل سيسمح باستخدام حكم الفيديو بشكل دائم أم لا.

وتلعب تشيلي ضد ألمانيا غدًا الأحد في نهائي كأس القارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com