4 عوامل تحسم صدام البرتغال وتشيلي في نصف نهائي كأس القارات

4 عوامل تحسم صدام البرتغال وتشيلي في نصف نهائي كأس القارات
Soccer Football - New Zealand v Portugal - FIFA Confederations Cup Russia 2017 - Group A - Saint Petersburg Stadium, St. Petersburg, Russia - June 24, 2017 Portugal’s Cristiano Ronaldo celebrates scoring their first goal with team mates REUTERS/Carl Recine

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يخوض المنتخب البرتغالي مهمة صعبة حين يواجه نظيره تشيلي، مساء اليوم الأربعاء، في دور الأربعة ببطولة كأس القارات التي تستضيفها روسيا.

ويبدو لقاء البرتغال وتشيلي مسرحاً للعديد من المواهب المميزة في المنتخبين وخاصة في وجود البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، وأيضاً أندريه غوميز، لاعب وسط منتخب البرتغال وفريق برشلونة الإسباني، بخلاف أرتور فيدال، لاعب وسط منتخب تشيلي وفريق بايرن ميونخ الألماني، وأليكسيس سانشيز، مهاجم منتخب تشيلي وفريق آرسنال الإنجليزي.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز العوامل التي تحسم صدام البرتغال وتشيلي في كأس القارات.

إيقاف كريستيانو رونالدو

يتصدر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المشهد في لقاء تشيلي والبرتغال في كأس القارات في ظل المستويات الرائعة التي سجلها رونالدو في الموسم الحالي الذي يختتمه بالبطولة العالمية التي يسعى لتحقيقها لضمان الفوز بلقب الكرة الذهبية.

وسجل رونالدو في كأس القارات هدفين يتصدر بها قائمة هدافي البطولة ويسعى النجم البرتغالي لإضافة العديد من الأرقام القياسية إلى رصيده.

وتحدث العديد من نجوم تشيلي حول ضرورة إيقاف خطورة رونالدو في مواجهة البرتغال لتحقيق الفوز في البطولة وأكد مارسيلو دياز لاعب الوسط أن إيقاف رونالدو ضرورة إذا أراد منتخب بلاده تحقيق الفوز.

وحاول فيدال منح زملائه الثقة، مؤكداً أن رونالدو لن يفعل كل شيء بمفرده، وأشار إلى أن المنتخب التشيلي قادر على تحقيق الفوز والتأهل على حساب البرتغال.

ومع طريقة المدرب فرناندو سانتوس، المدير الفني للبرتغال، يلعب رونالدو كرأس حربة صريح بجوار أندريه سيلفا من أجل الضغط على الدفاعات التشيلية بشكل مكثف في المباراة مثلما فعل في اللقاءات السابقة للمنتخب البرتغالي بالبطولة.

ويرى هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن رونالدو لاعب من الصعب مراقبته وسيشكل خطورة كبيرة على دفاعات تشيلي ويعد أحد عوامل حسم المباراة.

وأضاف: ”على منتخب تشيلي ألا يترك مساحة لرونالدو لاستغلال الفرص السهلة أو تسجيل الأهداف خاصة أنه مهاجم قناص يجيد هز الشباك من أنصاف الفرص“.

دويتو فيدال وسانشيز

يراهن جمهور تشيلي على الثنائي المتميز أرتور فيدال وأمامه أليكسيس سانشيز وهما الورقة الأخطر في تشكيلة المدرب بيتزي.

ويعتمد المدرب خوان بيتزي على تحركات وتمريرات فيدال بجانب انطلاقات المهاجم السريع أليكسيس سانشيز الذي يمثل ورقة مهمة ورائعة في تشكيلة تشيلي.

وأكد محمد شوقي، لاعب وسط ميدلسبره الإنجليزي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن سانشيز مهاجم مؤثر ووجوده في الخط الأمامي سيكون عقبة أمام دفاع البرتغال.

وأشار إلى أن سانشيز مهاجم رائع ووجوده سيسبب أزمات بالنسبة لدفاع البرتغال وخاصة في ظل امتلاكه عنصر السرعة والقدرات التهديفية.

خلطة سانتوس

يعتمد المدرب فرناندو سانتوس، المدير الفني لمنتخب البرتغال، على خلطة تضم العديد من اللاعبين الشباب القادرين على تغيير واقع اللقاء بعدما لعب بالمخضرمين في افتتاح البطولة أمام المكسيك وظهر بمستوى ضعيف.

وأبقى سانتوس على الثنائي المخضرم لويس ناني وريكاردو كواريزما على مقاعد البدلاء لمنح الفرصة للثنائي أندريه سيلفا وبرناردو سيلفا في الخط الأمامي.

ويعد الظهير الأيمن سيدريك سواريس أحد أهم مفاتيح لعب منتخب البرتغال بجانب تحركات الثنائي السريع في وسط الملعب برناردو سيلفا وأندريه غوميز.

واستعاد دفاع المنتخب البرتغالي عافيته بعد مباراة المكسيك التي شهدت اهتزاز شباك الحارس روي باتريسيو بهدفين.. ويراهن سانتوس على الثنائي المخضرم برونو ألفيس وبيبي في قلب الخط الخلفي.

العامل البدني سلاح بيتزي

يملك المدرب خوان بيتزي، المدير الفني لمنتخب تشيلي، خلطة بين القوة البدنية والمهارات الفردية ما يجعل بطل كوبا أمريكا منافساً لا يستهان به.

ويمثل وسط الملعب أبرز نقاط قوة المنتخب التشيلي لأنه قادر على القيام بالواجبات الدفاعية والهجومية في وجود الرباعي مارسيلو دياز وأرانخو وبابلو هيرنانديز وأرتور فيدال.

ويعتمد بيتزي على كتيبة وسط الملعب للتحكم في إيقاع اللقاء وخاصة مع وجود فيدال الذي يتحرك في مختلف أرجاء وسط الملعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com