فضيحة الفيفا تطال الأمير ويليام وديفيد كاميرون

فضيحة الفيفا تطال الأمير ويليام وديفيد كاميرون

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أكدت تقارير إعلامية بريطانية أن تقرير القاضي الأمريكي مايكل غارسيا الخاص بالتحقيق في ظروف منح شرف تنظيم مونديالي 2018 و2022 كشف عن تورط الأمير ويليام والوزير الأول البريطاني السابق ديفيد كاميرون في شبهة فساد.

وحسب صحيفة ”تيلغراف“ البريطانية فالأمير ويليام والوزير الأول البريطاني اجتمعا قبل التصويت مع الكوري الجنوبي تشونغ مون جوون وطلبا منه تبادل التصويت والمصوتين، حيث تصوت كوريا الجنوبية ومَن معها على تنظيم إنجلترا لمونديال 2018 مقابل تصويت إنجلترا ومَن معها على تنظيم كوريا الجنوبية لمونديال 2022.

ويعتبر الاتفاق بمثابة تواطؤ وهو ما تحرمه قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما أكدت الصحيفة أن الوفد البريطاني وعد أعضاء في الفيفا يساندون ملف إنجلترا بلقاء مع الملكة إليزابيث.

وأوقفت لجنة القيم الملياردير الكوري الجنوبي تشونغ مون جوون بعد اتهامه بخرق القوانين في ملف ترشيح بلده لمونديال 2022، علما أنه كان من بين المرشحين لرئاسة الفيفا.

وأنكر الكوري الجنوبي كل الاتهامات لكن ذلك لم يمنع الفيفا من إيقافه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com