أدلة جديدة تفضح فساد قطر لاستضافة مونديال 2022

أدلة جديدة تفضح فساد قطر لاستضافة مونديال 2022

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

لا زال مونديال قطر 2022 يتلقى المزيد من الضربات والاتهامات بشراء أصوات أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم قبل التصويت الذي جرى في 2010.

ويتعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للضغط من طرف الصحافة العالمية والتي تواصل كشف وثائق التحقيق الذي أجراه القاضي الأمريكي مايكل غارسيا، والذي أثبت وجود تلاعبات ورشاوى قدمتها قطر للمصوتين وبالوثائق.

ورغم التحقيق، كانت الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم في ”فيفا“ رفضت سحب التنظيم من قطر، لكن الأصوات العالمية لم تتوقف عن الحديث عن ظروف العمال في ورشات الملاعب الجديدة.

وأكد تقرير غارسيا تلقي عضو في ”فيفا“ آنداك مئات الآلاف من الدولارات، وشكر الاتحاد القطري برسالة إلكترونية، كما كشف التقرير عن تلقي أحد الأعضاء مليوني دولار على شكل دفعة في حساب لابنته البالغة 10 سنوات.

واتهم التقرير أكاديمية ”أسباير“ بالضلوع في موضوع الرشاوى كما أكد أن أعضاء استفادوا من فترة سياحة على حساب الاتحاد القطري في البرازيل.

وكان السويسري جوزيف بلاتر الرئيس السابق للفيفا أكد أن الفرنسي ميشيل بلاتيني تلقى تعليمات من دولته لمساندة قطر، لأن بضع شركات فرنسية لها مصالح في الدولة الخليجية.

ولازال الاتحاد الدولي لكرة القدم يصر على دعم تنظيم قطر للمونديال رغم كل الفضائح التي تهدد سمعته وسمعة المونديال، ورغم عدة مطالب بسحب التنظيم من قطر.

ويخشى الاتحاد الدولي لكرة القدم ألا يجد بديلًا لتنظيم مونديال 2022 وهو المبرر الذي يضعه في موقف الدفاع عن الرشاوى والفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com