رونالدو وسانتوس ينتقدان أرضية ملعب سان بطرسبرغ رغم الفوز على نيوزيلندا

رونالدو وسانتوس ينتقدان أرضية ملعب سان بطرسبرغ رغم الفوز على نيوزيلندا
Soccer Football - New Zealand v Portugal - FIFA Confederations Cup Russia 2017 - Group A - Saint Petersburg Stadium, St. Petersburg, Russia - June 24, 2017 General view during the match REUTERS/Carl Recine

المصدر: رويترز

تعرضت أرضية استاد سان بطرسبرغ، التي تم تغييرها قبل بطولة كأس القارات مباشرة، لانتقادات جديدة، اليوم السبت، من قبل كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، والمدرب فرناندو سانتوس رغم الفوز الكبير للفريق على نيوزيلندا في المجموعة الأولى.

وسيكون الاستاد الذي يتسع لـ 68 ألف متفرج، وهو معقل فريق زينت سان بطرسبرغ، من الملاعب الرئيسة في كأس العالم 2018. وسيستضيف الملعب -أيضا- نهائي كأس القارات يوم 2 يوليو/ تموز المقبل.

وتم تغيير أرضية الملعب على عجل عقب انتقادات شديدة من مسؤولي كرة القدم بعد تضررها بشدة خلال أول مباراة تقام عليه في أبريل/ نيسان الماضي.

وبدا أن أرضية الملعب أفلتت من الانتقادات عقب مباراتي روسيا مع نيوزيلندا والكاميرون مع أستراليا في كأس القارات المقامة حاليا، إلا أن رونالدو أعاد الحديث عن الأمر ثانية اليوم بعد أن اشتكى من طول العشب.

وقال رونالدو لوسائل إعلام برتغالية عقب نيله جائزة أفضل لاعب في المباراة للمرة الثالثة على التوالي: ”كانت الأرضية صعبة لأن العشب بدا طويلا للغاية، وكان من المستحيل أن نلعب بشكل أفضل مما قدمنا“.

وقال المدرب فرناندو سانتوس، إن الفريقين حرما من التدريب على هذا الملعب في اليوم الذي سبق اللقاء.

وأضاف للصحفيين: ”إنه استاد رائع لكن من المؤسف أن تكون هناك مشاكل في أرضية الملعب، الاتحاد الدولي (الفيفا) يعرف بالأمر ويحدوني الأمل أن يتحسن الوضع في غضون أسبوع“.

وشدد: ”يحدوني الأمل أن يتحسن وضع أرضية الملعب لأنها من العناصر المهمة دوما من أجل جودة الأداء، خاصة عندما تكون هناك فرق تتسم بالقوة الفنية والسرعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com