ألمانيا وتشيلي يطمحان إلى عبور هادئ للمربع الذهبي بكأس القارات

ألمانيا وتشيلي يطمحان إلى عبور هادئ للمربع الذهبي بكأس القارات
Soccer Football - Germany v Chile - FIFA Confederations Cup Russia 2017 - Group B - Kazan Arena, Kazan, Russia - June 22, 2017 Germany’s Julian Draxler in action with Chile’s Charles Aranguiz REUTERS/John Sibley TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: د ب أ

يتطلع كل من المنتخبين الألماني والتشيلي إلى عبور هادئ نحو المربع الذهبي لبطولة كأس القارات 2017 لكرة القدم المقامة حاليًا في روسيا من خلال الحفاظ على سجلهما خاليًا من الهزائم في المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة عندما يختتم كل منهما مبارياته في المجموعة غدًا الأحد.

ويتصدر منتخب تشيلي المجموعة برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره الألماني حامل اللقب العالمي فيما يحتل منتخبا أستراليا والكاميرون المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد نقطة واحدة لكل منهما مما يؤكد قدرة المنتخبين الأسترالي والكاميروني على تعقيد الحسابات في المجموعة إذا حققا الفوز في مباراتي الجولة الثالثة للمجموعة غدًا.

ويلتقي المنتخب الأسترالي بطل آسيا نظيره التشيلي بطل أمريكا الجنوبية فيما يصطدم المنتخب الكاميروني بطل أفريقيا بأبطال العالم.

وإذا انتهت المباراتان لصالح المنتخبين الأسترالي والكاميروني ستتساوى جميع الفرق في رصيد النقاط حيث يصبح لكل منها 4 نقاط وهو ما يدفع بالحسم إلى فرق الأهداف.

ولهذا، يرغب المنتخبان الألماني والتشيلي في حسم التأهل بعيدًا عن الحسابات المعقدة من خلال تحقيق نتيجة إيجابية في مباراتي الغد سواء بالتعادل أو الفوز لحسم التأهل إلى المربع الذهبي في هدوء.

وفي المقابل، يحتاج المنتخب الكاميروني (الأسود غير المروضة) للفوز بفارق هدفين على أبطال العالم في سوتشي من أجل البقاء في البطولة.

وقال بنيامين موكاندو مهاجم المنتخب الكاميروني: ”ستكون مباراة صعبة أمام المنتخب الألماني ولكننا سنبذل كل ما بوسعنا، على الأقل، حتى نعود لبلدنا برؤوسنا مرفوعة“.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة غدًا، يلتقي المنتخب الأسترالي نظيره التشيلي حيث يأمل الفريق الأسترالي في تحقيق الفوز وألا تكون نتيجة المباراة الأخرى في سوتشي ضد مصلحة الفريق حتى لا يتجه الحسم في المجموعة إلى فارق الأهداف أو الأهداف المسجلة أو نتيجة المواجهات المباشرة.

ويحظى المانشافت بأكثر من فرصة للتأهل حيث يستطيع العبور حتى في حال الخسارة بفارق هدف واحد.

ولكن يواكيم لوف المدير الفني للفريق يرغب في الابتعاد عن دوامة الحسابات الصعبة والمعقدة كما يتطلع للفوز في مباراة الغد من أجل ضمان صدارة المجموعة والاستمرار في سوتشي لحين خوض مباراة المربع الذهبي.

ويخوض لوف غدًا مباراته رقم 150 منذ توليه تدريب المانشافت كما سيبحث خلالها عن الفوز رقم 100 في تاريخ قيادته للفريق.

وكان لوف منح الراحة للعديد من نجومه الأساسيين ليشارك الفريق في البطولة الحالية بقائمة مفعمة بالعناصر الشابة والوجوه الجديدة.

ويأمل منتخب تشيلي في أن يكون مدافعه غاري ميديل جاهزًا لخوض المباراة أمام أستراليا بعد الإصابة بشد عضلي والتي خرج على إثرها في مباراة ألمانيا.

وفي المقابل، يرى المنتخب الأسترالي أنه يستطيع تفجير المفاجأة في مواجهة تشيلي.

وقال مارك ميليغان قائد المنتخب الأسترالي: ”لن نكتفي بالتمنيات، سنستعد ونحاول الفوز مثلما نفعل دائمًا. المنتخب التشيلي فريق رائع ولكنه يعاني من بعض نقاط الضعف أيضًا“.