سوق الانتقالات الأوروبية يعيش الهدوء الذي يسبق العاصفة

سوق الانتقالات الأوروبية يعيش الهدوء الذي يسبق العاصفة

المصدر: د ب أ

يعيش سوق الانتقالات الأوروبية الهدوء الذي يسبق العاصفة في انتظار الصفقة الكبرى الأولى، التي ستتم هذا الموسم الذي ينبئ بوجود انتقالات تتجاوز قيمتها السوقية عدة ملايين من الدولارات.

والأسماء التي تترد في هذا الإطار تعد مثيرة للاهتمام بما يكفي من أجل تصور موسم انتقالات ملتهب، حيث يأتي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على رأس قائمة هذه الصفقات، التي تضم أيضا اللاعب الفرنسي الصاعد كيليان مبابي، والإيطالي ماركو فيراتي، والكولومبي خاميس رودريغيز، والأسباني ألفارو موراتا، ومواطنه دييغو كوستا، والفرنسي عثمان ديمبيلي، بالإضافة إلى العديد من اللاعبين الأخرين من العيار الثقيل.

وحتى هذه اللحظة تمت بعض صفقات الانتقال ”متوسطة القيمة“ بلغت بعضها 40 مليون يورو، وهو رقم كان يبدو كبيرا في أزمنة ماضية، ولكنه ليس كذلك الآن، في الوقت الذي تستعد فيه أندية الدوري الإنجليزي عقد صفقات ضخمة.

ويبرز نادي باريس سان جيرمان على رأس الأندية، التي تتطلع إلى عقد صفقات عديدة، بعد أن تضررت مسيرته كثيرا خلال الموسم الماضي، عقب تتويجه بلقب كأس فرنسا، وهو ما يعد إنجازا ضئيلا بالنظر إلى حجم الاستثمارات الضخمة التي تم ضخها في الفريق.

ويبدو أن الفريق الباريسي في حاجة للمزيد من الاستثمارات، حيث يأتي كريستيانو رونالدو على رأس أولوياته في موسم الانتقالات الجديد.

وفي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع القرار النهائي لكريستيانو رونالدو، لاتزال الصحف العالمية تتكهن برحيل ”صاروخ ماديرا“ عن ريال مدريد، بعد اتهامات التهرب الضريبي التي وجهت إليه مؤخرا في إسبانيا.

ولا يوجد أندية عدة يمكنها دفع القيمة السوقية للاعب الفائز بالكرة الذهبية في الموسم الماضي، والتي قد تتعدى 180 مليون يورو إذا ما قرر في النهاية عرض نفسه في سوق الانتقالات.

ويمتلك باريس سان جيرمان الإمكانيات التي تؤهله لدفع هذا المبلغ، كما أن ناصر الخليفي، رئيس النادي يتمتع بعلاقة رائعة مع رونالدو.

ويدعم موقف النادي الباريسي في صفقة رونالدو وجود لاعب في صفوفه يدعى ماركو فيراتي يهتم برشلونة الأسباني كثيرا بضمه، فالأمر برمته يتوقف هنا على قدرة النادي الأسباني على توفير مبلغ الـ 100 مليون يورو المطلوب مقابل انتقال اللاعب الإيطالي، في الوقت الذي يحتاج فيه إلى عقد صفقات أخرى أيضا.

وعلى الجانب الآخر يتوقع أن يشعل ريال مدريد موسم الانتقالات الصيفية، ليس فقط عن طريق رونالدو، ولكن أيضا كونه يأمل في الحصول على أموال كثيرة مقابل بيع موراتا وخاميس رودريغيز،رغم أن رئيسه فلورينتينو بيريز أكد أول أمس الثلاثاء أنه لم تصله أى عروض لأي من اللاعبين.

فيما أكدت صحيفة ”ماركا“ الأسبانية اليوم الخميس أن ريال مدريد توصل لاتفاق شفهي مع مبابي تمهيدا لدخول في مفاوضات مع ناديه موناكو الفرنسي الذي وضع 130 مليون يورو سعرا لبيع اللاعب الصاعد.

ويشكل الموقف الصامت والمحايد للأندية الإنجليزية من سوق الانتقالات حتى الآن مفاجأة كبيرة، إلا فيما يتعلق بنادي مانشستر يونايتد الذي أنفق 90 مليون يورو في التعاقد مع الحارس ادرسون ولاعب وسط الميدان بيرناردو سيلفا.

وتتوقع وسائل الإعلام المختلفة أن النادي الإنجليزي بقيادة المدير الفني الأسباني جوسيب غوارديولا سينفق 350 مليون دولار في الصفقات الجديدة.

ويعتبر نادي مانشستر يونايتد هو الأكثر صمتا في سوق الانتقالات الحالي، كما يعد أحد الأندية القليلة القادرة على دفع المقابل المالي لضم كريستيانو رونالدو.

ولكن النادي الإنجليزي لم يتخذ قرارا قاطعا بضم اللاعب البرتغالي، كون العلاقة بين رونالدو ومواطنه جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشتر يونايتد، تضررت كثيرا خلال فترة تولي الأخير المهمة الفنية لريال مدريد.

وبعيدا عن رونالدو، أبدى مانشستر يونايتد في الوقت الحالي اهتمامه بضم المهاجم الأسباني ألفارو موراتا، الذي بات رحيله عن ريال مدريد أمرا محسوما، حيث أنه لا يحظى بفرصة كبيرة للعب نظرا لوجود لاعبين مثل كريستيانو رونالدو بين صفوف الفريق يعيقون سبيله نحو المشاركة بشكل مضطرد.

ومن المنتظر أيضا أن تعقد أندية مثل تشيلسي وتوتنهام وأرسنال الإنجليزية صفقات ضم لاعبين جدد مقابل عدة ملايين من الدولارات، بعد دخول عقود البث التليفزيوني الخاصة بمبارياتهم حيز التنفيذ في العام الماضي.

وهننا تبرز حقيقة لا مجال فيها للشك وهي أن أي ناد في الدوري الإنجليزي يمتلك من الأموال التي تجعله قادرا على عقد أي صفقة.

وفي ألمانيا، أنفق بايرن ميونخ 41 مليون و500 ألف يورو، مقابل الصفقة الأغلى في تاريخ الدوري الألماني ”بوندسليغا“، عندما قام بضم اللاعب الفرنسي كورينتين توليسو“22 عاما“، بالإضافة إلى حصوله على خدمات اللاعب الألماني الشاب سيرغي جنابري.

وتبقى خطط يوفنتوس الإيطالي لتجديد دماء الفريق مجهولة حتى الآن، فقد قالت صحيفة ”لا غازيتا ديلو سبورت“ الإيطالية أن النادي توصل لاتفاق مع اللاعبين الفرنسي ستيفين نزونزي و البرازيلي دوغلاس كوستا للانضمام لصفوفه.

كما أشاعت وسائل الإعلام الإيطالية أن يوفنتوس يستعد لبيع اللاعب ليوناردو بونوتشي لشراء لاعب من العيار الثقيل.

والواقع الآن يشير إلى أن أي من الأندية الكبرى تتحرك نحو قنص الصفقات الجديدة في انتظار الكشف عن أول صفقة كبرى ليبدأوا سباقهم المحموم، الذي ينبئ بأنه سيكون بلا سقف، فهذا هو الهدوء الذي يسبق العاصفة.