البرتغال في مهمة صعبة أمام أصحاب الأرض بكأس القارات

البرتغال في مهمة صعبة أمام أصحاب الأرض بكأس القارات

المصدر: د ب أ

عندما تنطلق منافسات الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس القارات 2017 لكرة القدم المقامة بروسيا، غدًا الأربعاء، سيكون المنتخب البرتغالي في مواجهة تحد صعب أمام منتخب أصحاب الأرض وجماهيره بينما يتطلع المنتخب المكسيكي إلى التقدم خطوة جديدة من الدور قبل النهائي على حساب نظيره النيوزيلندي.

ويلتقي المنتخب البرتغالي بطل أوروبا، نظيره الروسي على ملعب ”سبارتاك“ بالعاصمة موسكو بينما يلتقي المنتخب المكسيكي نظيره النيوزيلندي على ملعب استاد ”فيشت“ الأولمبي في سوتشي.

وكان المنتخب البرتغالي قد تلقى صدمة في مباراته الأولى عندما خطف نظيره المكسيكي هدف التعادل 2 / 2 في الدقيقة الأخيرة من المواجهة، والآن يتطلع بطل أوروبا إلى التعويض أمام روسيا.

لكن المنتخب البرتغالي سيواجه مهمة صعبة للغاية، على ما يبدو، في ظل الثقة الكبيرة التي اكتسبها لاعبو المنتخب الروسي إثر البداية القوية بالفوز على منتخب نيوزيلندا 2 / صفر في المباراة الافتتاحية.

وفي المواجهة الأخرى المقررة غدا بالمجموعة الأولى، يتطلع المنتخب المكسيكي بطل الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) إلى تحقيق نتيجة إيجابية للتقدم نحو المربع الذهبي بينما يأمل نظيره النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا في إنعاش آماله من جديد.

وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قد صرح عقب التعادل مع المكسيك قائلا إن التعادل لا يشكل ناقوس خطر بالنسبة لفريقه وإن المنتخب البرتغالي سيظل ”هادئا“.

ولا تزال الرؤية غير واضحة بالنسبة لاحتمالات التغيير في التشكيل الأساسي للمنتخب الروسي تحت قيادة مديره الفني ستانيسلاف تشيرتشيسوف ، لكن ينتظر أن تشهد مباراة الغد المشاركة الدولية رقم 100 لحارس المرمى ايجور أكينفيف.

وقال تشيرتشيسوف عقب المباراة الافتتاحية أمام نيوزيلندا ”لدينا مرونة. جميع اللاعبين جاهزون ، وكل منهم يريد المشاركة. وهذا أمر جيد ، إنه صداع مبهج للمدير الفني.“

ويتطلع المنتخب المكسيكي إلى حسم تأهله للمربع الذهبي وقد تعززت آماله بالتعادل المثير مع نظيره البرتغالي ، في المباراة التي أثبت خلالها أبرز هدافي منتخب المكسيك النجم خافيير هيرنانديز براعته من جديد ، حيث سجل مهاجم باير ليفركوزن الألماني الهدف الدولي رقم 48 في مسيرته.

وفي ظل تفضيل المدير الفني خوان كارلوس أوسوريو لسياسة المداورة ، يتوقع أن تشهد مباراة الغد تغييرات على التشكيلة الأساسية للمكسيك وربما يشارك المدافع المخضرم رافاييل ماركيز /38 عاما/ الذي تعافى من عملية جراحية في الظهر خضع لها في نيسان/أبريل الماضي.

أما منتخب نيوزيلندا فيأمل في قطع سلسلة من عشر مباريات متتالية دون أي انتصار، مني بالهزيمة في تسع منها، خلال مشاركاته في بطولة كأس القارات، علما بأنه لم يسجل أي أهداف في آخر خمس مباريات بسجل مشاركاته في البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com