بتعديلات عديدة.. مجلس ”إيفاب“ يبدأ ”ثورة هادئة“ في كرة القدم

بتعديلات عديدة.. مجلس ”إيفاب“ يبدأ ”ثورة هادئة“ في كرة القدم

المصدر: رويترز

يبحث المجلس الدولي لكرة القدم ”إيفاب“، المسؤول عن سن قوانين اللعبة الشعبية، عدة مقترحات جديدة، يتعلق بعضها بركلات الجزاء والركلات الحرة والركنية والاعتراض على قرارات الحكام إلى جانب أمور أخرى.

ويدعم المدير الفني للمجلس الدولي ديفيد إيلراي، وهو حكم إنجليزي سابق، هذا التوجه الذي يصفه بأنه ”ثورة هادئة“.

وتتضمن هذه المقترحات السماح للاعبين بلعب الركلات الحرة والركنية لأنفسهم مباشرة دون الالتزام بتمرير الكرة للاعب آخر، كما لا يشترط أن تكون الكرة ثابتة عند تنفيذ الركلة الحرة، ومنح ركلة جزاء عند لمس حارس المرمى بيده كرة يعيدها له زميل في الفريق.

كما يمكن احتساب هدف إذا ما لمس لاعب (غير حارس المرمى) الكرة بيده عند خط المرمى أو بالقرب منه.

وتتضمن المقترحات أيضًا عدم إطلاق صفارة الحكم عند نهاية الشوط الأول أو المباراة إلا بعد خروج الكرة من الملعب، وكذلك تقليص وقت المباراة إلى 60 دقيقة بدلًا من 90 دقيقة.

كما تتضمن المقترحات خصم نقاط من فريق في حالة اعتراض لاعبيه على قرارات الحكم والالتفاف حوله.

وتشمل التعديلات أيضًا احتساب ضربة مرمى في حالة إهدار ركلة جزاء وعدم السماح بمتابعة الكرة ومحاولة تسجيلها.

وقال ”إيلراي“ لصحيفة ”تايمز“: ”يمكنك القول إنها ثورة هادئة تهدف لجعل كرة القدم أفضل. بدأت بالنظر إلى اللوائح والتساؤل عن هدفها؟‭‭‭‭’‬‬‬‬ ومدى إمكانية تغييرها لتحسين وتطوير اللعبة؟“.

ويرى ”إيلراي“ الذي ساند لفترة طويلة تجربة الحكم المساعد المسؤول عن إعادة اللقطات المصورة، أن التجارب تسير بشكل جيد وتسهم في تحسين سلوك اللاعبين.

وأضاف: ”اللاعبون يدركون أنه لا يمكنهم الإفلات من العقوبة بعد ارتكاب مخالفات مثل تعمد الخشونة“.

وستناقش هذه المقترحات خلال الشهور القليلة المقبلة قبل الاجتماع السنوي للمجلس في شهر مارس المقبل، حيث سيتم إقرار التغييرات التي سيتم تجربتها في مباريات رسمية.

يذكر أن مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAB) هو الجهة المنوط بها إصدار القرارات المتعلقة بقوانين لعبة كرة القدم. وتتمثل أهدافه في حماية وصياغة وتعديل قوانين اللعبة المطبقة على كرة القدم العالمية حسبما ينظمها FIFA، كما تنطوي مهمته على ضمان تطبيق قوانين اللعبة بشكل موحد في جميع أنحاء العالم وأن تخضع بناءً على ذلك للمراقبة مع ضمان الاتساق في ممارسة كرة القدم المنظمة.

بينما يتألف مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAB) من الاتحادات البريطانية الأربعة (إنجلترا، واسكتلندا، وويلز، وأيرلندا الشمالية) بجانب FIFA، فإنه يمكن لأي اتحاد وطني أو قاري اقتراح إجراء تعديل لقوانين اللعبة عن طريق أحد أعضاء مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com