مانشستر يونايتد وأياكس يصعدان إلى نهائي الدوري الأوروبي

مانشستر يونايتد وأياكس يصعدان إلى نهائي الدوري الأوروبي
Britain Football Soccer - Manchester United v Celta Vigo - UEFA Europa League Semi Final Second Leg - Old Trafford, Manchester, England - 11/5/17 Manchester United's Paul Pogba in action with Celta Vigo's Nemanja Radoja Reuters / Darren Staples Livepic

المصدر: عواصم - إرم نيوز

صعد فريقا مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي إلى المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليج) عقب تخطيهما عقبتيْ سيلتا فيجو الأسباني وأولمبيك ليون الفرنسي على الترتيب في الدور قبل النهائي للمسابقة اليوم الخميس.

وبلغ مانشستر يونايتد نهائي المسابقة، التي ستقام في العاصمة السويدية ستوكهولم في 24 مايو الجاري، بعدما حقق تعادلًا بطعم الفوز 1/1 أمام ضيفه سيلتا فيغو في إياب المربع الذهبي، ليفوز 2/1 في مجموع مباراتيْ الذهاب والعودة، عقب فوز الفريق الإنجليزي 1/0 على منافسه الإسباني في مباراة الذهاب التي جرت في مدينة فيغو الإسبانية يوم الخميس الماضي.

من جانبه، صعد أياكس إلى الدور ذاته، رغم خسارته 3/1 أمام مضيفه أولمبيك ليون، مستفيدًا من فوزه 4/1 في لقاء الذهاب الذي أُقيم في العاصمة الهولندية أمستردام الأسبوع الماضي، ليفوز 5/4 في مجموع المباراتين.

ويتطلع مانشستر يونايتد وأياكس للتتويج بالبطولة لضمان التأهل إلى مرحلة المجموعات مباشرة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وعلى ملعب (أولد ترافورد) معقل مانشستر يونايتد، افتتح النجم البلجيكي مروان فيلايني التسجيل لمصلحة مانشستر يونايتد في الدقيقة 17، قبل أن يدرك فاسوندو رونكيليا التعادل لسيلتا فيغو في الدقيقة 86.

وشهدت الدقائق الأخيرة عصبية مفرطة من كلا الفريقين، ليُضطر كلٌ منهما للعب بـ 10 لاعبين عقب طرد إيريك بايلي ورونكيليا في الدقيقة 89.

ويسعى مانشستر يونايتد إلى الحصول على البطولة للمرة الأولى في تاريخه، حتى يصبح خامس فريق إنجليزي يتوج باللقب.

وفي مباراة لم تخلُ من الإثارة والمتعة، عجز ليون عن التأهل إلى المباراة النهائية رغم نجاحه في قلب تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه أياكس إلى فوز 3/1 على ملعب بارك أولمبيك ليون.

وبادر كاسبر دولبيرغ بالتسجيل لمصلحة أياكس في الدقيقة 27، قبل أن يسجل أليكسندر لاكازيتي الهدفين الأول والثاني لليون في الدقيقتين 45 والأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الأول، فيما تكفل رشيد غزال بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 81

واضطُر أياكس، الذي تُوِّج باللقب العام 1992، للعب بـ 10 لاعبين في اللحظات الأخيرة، عقب طرد لاعبه نيك فيرغيفير في الدقيقة 84 لحصوله على الإنذار الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com